منتديات أهل الأنبار

منتديات أهل الأنبار (http://www.ahlalanbar.net/index.php)
-   منتدى الشعر العربي (http://www.ahlalanbar.net/forumdisplay.php?f=30)
-   -   رَعَى اللهُ قلباً (http://www.ahlalanbar.net/showthread.php?t=162210)

عطر 16-10-2019 04:17 AM

رَعَى اللهُ قلباً
 
رَعَى اللهُ قلباً يكتمُ الحبّ مُرغَمَا
ولا يَصِفُ الأشواقَ مهمَا تضرَّمَا

وماذا عليه لو يَبُوحُ بســــــــــرِّهِ
ومن منعَ المعــــمودَ أنْ يتكلَّمَا..؟؟!!

إلَى كَمْ يُقَاسِي ذَا القضاءِ وذا الهَوَى
وَحَتَّامَ يلقَى جَفــــــوَةً وَتَيَـــــــتُّمَا..؟؟!!

أَرَاهُ وَحَالِي في الصبابَةِ واغِلٌ
نَعَمْ،فَمُصابُ العِشقِ فِيَّ تَحَكَّمَا..!!

وتِلْكَ سِيَاطُ البردِ ليستْ تُضِيرُنِي
فإنَّ بقلبي قد ضَمَمْتُ جَهَنَّمَا..!!

فيَا غربةَ الأيامِ ما أصعب الجَــــوَى
على مدنِفٍ قد ذاقَ في الحب علقَمَا..!!

لعمري بكيت الحب في كل ليلة
أحقا فؤادي لن يلذ وينعما ..؟؟!!

لقدْ طالَ كِتماني وطالتْ مواجعي
فيَا ويح نفسي..حَسْبُ نفسي تألُّمَا..!!

عُمَر 16-10-2019 09:38 AM

تذكرني هذه الابيات بحادثة الاصمعي
حكى الأصمعي وقال :

بينما أسير في البادية إذ مررت بحجر مكتوب عليه هذا البيت :
أيا معشر العُشاق بالله خبروا ** إذا حل عشق بالفتى كيف يصنع ؟؟
فكتبت تحتـــــــــــــــه :
يُداري هواه ثُم يكتُم ســـــــره ** ويخشع في كل الأُمور ويخضــــــع

ثُم عُدت في اليـــــــــــــوم التالي ، فوجدت مكتوبا تحتــــــــــــــــــه :
فكيف يُداري والهوى قاتل الفتى ** وفي كل يوم قلبه يتقطــــٌــــع
فكتبت تحتــــــــــــــــه :
إذا لم يجد صبرا لكتمان سره ** فليس له شئ سوى الموت أنفع
ثم عُدت في اليوم الثالث فوجدت شابا مُلقى تحت الحجر ميــــــــتا
وقد كتب قبل موتـــــــه :
سمعنا وأطعنا ثُم متنا فبلغوا ** سلامي على من كان للوصل يمنع


صباح الخير، ومرحباً بك

ابو صدام 16-10-2019 09:45 AM

لقدْ طالَ كِتماني وطالتْ مواجعي
فيَا ويح نفسي..حَسْبُ نفسي تألُّمَا..!!
شكرا علي حسن الاختيار. والشكر موصول لك عمر .

الشاعر يوسف الذهاب 16-10-2019 10:36 AM




ابيات جميلة واختيار انيق

زهرة السلام 17-10-2019 01:12 AM

رعى الله تلك القلوب التي تكتم مرغما
وكان الله في عون كل القلوب
راقت لي جداً واهلاً وسهلاً بيچ


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:11 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار