هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩๑ > المنتدى العام

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
مواقف ...ومخاطبات بأقلام الاعضاء
مشاركات
2847
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
343684
كاتب الموضوع
ناظم العربي
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 11-01-2018, 10:32 PM   #2811
أمّ أَيْمَن
موقوف






 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : لُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of light
  الحالة :لُمآر التُرك غير متواجد حالياً

افتراضي


حكى السيوطي في [البغية] أن أبا حاتم السجستاني، دخل بغدادَ، فسُئل عن قوله تعالى:
{قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ}
ما يقال منه للواحد؟
فقال: قِ،
فقال: فالاثنين؟
فقال: قيا،
قال فالجمع؟
قال: قوا،
قال: فاجمع لي الثلاثة،
قال: قِ، قيا، قوا.

قال: وفي ناحية المسجد رجل جالس معه قماش، فقال لواحدٍ: احتفظ بثيابي حتى أجيء، ومضى إلى صاحب الشُّرطة! وقال: إني ظفرت بقومٍ زنادقةٍ يقرؤون القرآن على صياح الديك!

فما شعرنا حتى هجم علينا الأعوانُ والشُّرطةُ فأخذونا وأحضرونا مجلسَ صاحب الشُّرْطة، فسألنا، فتقدمتُ إليه وأعلمتُهُ بالخبرِ وقد اجتمعَ خلقٌ من خلقِ الله، ينظرون ما يكون، فعنَّفني وقال: مثلك يُطلقُ لسانه عند العامة بمثل هذا!
وعمَد إلى أصحابي فضربَهُم عشرة عشرة، وقال: لا تعودوا إلى مثل هذا، فعاد أبو حاتم إلى البصرة سريعًا، ولم يُقِمْ ببغداد ولم يأخذ عنه أهلها.






قلتُ: وَفي اسماعِ الجاهلِ بعضَ العلمِ مَجلدة!

فلم يصل عالمٌ فضلًا عمن أدنى منه إلى مايجب كتمه وبثه من العلم في كل مقام وأمام كل شخص فكان ماكان من معاناة أهل العلم الباثين له من المآزق والله المستعان.

فمن السهل أن يعلم من هو عالم إلى أي درجة في العلم وصل غيره لكن يستحيل أن يحزر إلى أي درجة من الجهل قد وصل جاهلٌ.










.
آخر مواضيعي

0 Cups : Dramatic shots
0 [ مشروع مُطالعة: لَبِنة. ]
0 مِنَ الأَوابِدِ.
0 هَندسةُ ألوانٍ.
0 عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ.

    رد مع اقتباس
قديم 12-01-2018, 09:40 AM   #2812
أمّ أَيْمَن
موقوف






 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : لُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of light
  الحالة :لُمآر التُرك غير متواجد حالياً

افتراضي

.








[ إنّ هذا العلم دين = فَ"انظروا" عمن تأخذون دينكم ]



مُصطَلحُ الجَرحِ وَالتَعديل = مصطلحٌ علميٌ شَرعيٌ له تعريفه اللغوي، ويَعني شرعًا باختصار: جَرحُ الناقلِ للعلم الشرعي بالقولِ بعدم عدلِه وردّ قوله وتفسيرُ سبب هذا الجرح = أي المانع من اعتبار هذا الناقلِ من الثقات ولما لا يؤخذُ عنه.


وَالتعديلُ: تزكيةُ ناقلٍ ما وتفسيرُ سببِ هذه التزكية ولما يُنصحُ به.



والجرحُ والتعديلُ مما نستعمله في الحياة اليومية بكثرة. .
فنقول: هذا طبيب ثقة أنصحك به / هذا طبيب سيء لايجيد مهنته أحذرك منه.


بائعُ الطماطم هذا ناصح أمين بضاعته جيدة ولا يطفف في الميزان/ بائع الطماطم هذا غشاش يدس بضاعة فاسدة تحت البضاعة الجيدة ظاهرًا، يغافل المشتري.



أفنقبلُ الجرح والتعديل في الطماطم ولا نقبلهُ في الدين؟!


هذا حالنا اليوم = نشكر من ينصحنا في البائع الجيد والذي يوفر علينا قروشًا ونطعن في من يحذرنا من المتعالم الفلاني وينصحنا بالعالم الفلاني ونقول: اتق الله! لا تطعن ! لا تحذر! لا تفتن!


الدّين ليس أهم من الطماطم= كذلك ضمان قروش وبضاعة جيدة أهم من ضمان الآخرة!

وإلى الله المشتكى!


وبقيَ أن يعلم المشغبّون الجاهلون:
أنَّ تركَ علمِ الجرحِ والتعديل، والميلَ عن سبيله، وطمسَ معالِمِه = ضياعٌ للدين، وتصرمٌ لحبلِ اليقين، شرعًا وعقلًا، إذ البشرُ أصحابُ عقول، والعقول تملي الأفكارَ وتزخرفها بطبيعتِها، فتستحسنُها وتبثُّها بجبلّتِها، فلو خبَت جذوةُ الجرح والتعديل بين أبناءِ الدين = انطفأت أنوار الثبات، وصار الدينُ نُسَخًا ممسوخَةً، من آلاف عقولٍ ينقضُ بعضُها بعضا، وهل يرضى بذلك إلّا ابنٌ عاقٌ سفيهٌ استساغَ إتلافَ ميراثٍ عظيم؟
















.
آخر مواضيعي

0 Cups : Dramatic shots
0 [ مشروع مُطالعة: لَبِنة. ]
0 مِنَ الأَوابِدِ.
0 هَندسةُ ألوانٍ.
0 عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ.

    رد مع اقتباس
قديم 13-01-2018, 09:48 AM   #2813
أمّ أَيْمَن
موقوف






 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : لُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of light
  الحالة :لُمآر التُرك غير متواجد حالياً

افتراضي







المِقياس في الواجباتِ العِظام غالبًا هو = الكراهة.
قال تعالى:
{ كُتِبَ عَلَيكُمُ القِتالُ وهو كَرهٌ لكم وَعسى أن تَكرهوا شيئًا وهو خيرٌ لكم}


وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات ؟ قالوا بلى يا رسول الله.

قال : إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط، فذلكم الرباط “. رواه مسلم .





ويعممُ الحكم ويُستعرض عند كلّ عارض؛
فَإذا كرهتَ الكلامَ = تكلم.
وكلّ البشر يكرهُ الكلامَ مثلا في شأنِ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عمومًا لما يترتب عليه من بغض القلوب له بغضًا قد يؤدي لخسارات دنيوية كثيرة وذلك لما في قول الحق من زجر وردع هو في طبيعته لا يمكن انتزاعه منه
قال تعالى :[ وَلَقَدْ جَاءَهُم مِّنَ الْأَنبَاءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ ]
وقال قاسمًا : [ فَالزاجراتِ زَجرًا ]
أي = آياتِ الأمر والنهي في القرآن كما ذكر مجاهد رحمه الله.

ولهذا نجد أنّ هذا الركن -الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر- متروك مكروه لا تتحمله وتقيمه إلا قلة قليلة اليوم
وذكر الله في صفات تلك القلة المؤمنة وهو الأحبُّ إلى الله تعالى فقال:

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }

ومعلوم بالضرورة أن الجهاد جهادُ لسان وبيان وجهاد سنانٍ فهم يجاهدون في سبيل الله بكل أنواع الجهاد.
وجهاد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتبليغ الآيات وبيان الحالات بمقتضى القرآن والسنة من الواجبات

قال تعالى: { فلا تُطِعِ الكافِرين وَجاهدهم بِه جهادًا كبيرًا }

أي= بالقرآن وبالآيات وبأدلة الوحي
والأمر هنا بجهاد الحجة والبرهان لا بجهاد السنان وهو أمر ابتدأ به اللهُ نبيه وثنى بالمؤمنين بالضرورة فالكل مأمور بما أُمر به محمد صلى الله عليه وسلم.




________


كذلك إن كرهت الصمت = اصمت.

والبشر يكرهون الصمت حين يؤذون ويحبون لو يقتصون فيتجاوزون الحد إلى الأعراض والذوات شتمًا وسبًا وبغيًا بغير الحق انتقامًا للنفس ولحظها فلا يرى العفو صمتًا وإن رآه لم يقدر عليه إلا من رحم الله وأعان.




= فَكانت القاعدة دومًا : خالف هواكَ تفلح.

ولم يكن عالمًا ربانيًا مؤمنًا محسنًا ممن كانوا إلا بذلك؛ وهو = الصمتُ حينَ يجبُ الصمت ويكون كرهًا للنفس،

والكلامُ حينَ يجب الكلامُ ويكون كرهًا للنفس.


فالنفس غالبًا سماعةً للشيطان فتزينُ الذل والخذلان وتظهره عزًا وتظهر مافيه عزٌ بمظهر الفعل الذليل الضعيف المخذول.

الله تعالى جعل العز في بعض العفو فأظهرت النفس العفو بمظهر ضعف الشخصية والذل.

وجعل العز والخير في الرد والاقتصاص وإقامة الحد فزينت النفس حينها العفو وجعلته عزًا.




والله المعين.
نعوذ بالله من شرور أنفسنا.

بَقي أن نذكر أصلًا:

وهو = أنّ ماذكرناه آنفًا من الدعوة
ولا يبدأ إنسان دعوةً ولا يفلح فيها حتى يعلمَ ويعملَ بما علمِ وإلا فهو ضال مضل متنطع مبتدع وبالٌ على الدعوة.

من أراد تبليغ رسالة عليه أن يقرأها أولًا ويحفظها هو ويعيها فيطبقها ثم يبلغها وهذا من بديهات المنطق.










آخر مواضيعي

0 Cups : Dramatic shots
0 [ مشروع مُطالعة: لَبِنة. ]
0 مِنَ الأَوابِدِ.
0 هَندسةُ ألوانٍ.
0 عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ.

    رد مع اقتباس
قديم 14-01-2018, 08:25 AM   #2814
أمّ أَيْمَن
موقوف






 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : لُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of light
  الحالة :لُمآر التُرك غير متواجد حالياً

افتراضي










قَال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إني صليت صلاة رغبة و رهبة ، سألت الله عز وجل لأمتي ثلاثا ، فأعطاني اثنتين
و رد علي واحدة ، سألته أن لا يسلط عليهم عدوا من غيرهم ، فأعطانيها ، و سألته
أن لا يهلكهم غرقا ، فأعطانيها ، و سألته أن لا يجعل بأسهم بينهم ، فردها علي ".




السلسلة الصحيحة للألباني ٣٠٢/٤.




فَلا يُخشى على الأمةِ عدوًا خارجيًا كافرًا حاقدًا مهما بلغ مكرًا وقوة..
ولا تُخشى عليها الأوبئة ولا الكوارث أن تبيدهم عن بِكرةِ أبيهم.

إنّما = يُخشى عليها وعلى أفرادها بأسُ شِرارهم أنهم بين ظهرانيهم. .
وكذبُ منافقيهم وشقاقهم، وغش مؤتمَنيهم، وتدليس مبتدعيهم وعبادة كثيرهم للهوى مع الله والله المستعان.

والناظرُ ببصيرته يستيقنُ أننا إنّما أوتينا من قبل أولئك.









آخر مواضيعي

0 Cups : Dramatic shots
0 [ مشروع مُطالعة: لَبِنة. ]
0 مِنَ الأَوابِدِ.
0 هَندسةُ ألوانٍ.
0 عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ.

    رد مع اقتباس
قديم 15-01-2018, 12:54 PM   #2815
أمّ أَيْمَن
موقوف






 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : لُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of light
  الحالة :لُمآر التُرك غير متواجد حالياً

افتراضي

نَطّلعُ دائمًا على مَوجةُ الإلحادِ التي تَجتاحُ صفوفِ الشبابِ العراق. .
وليستِ المرةَ الأولى في تاريخِ هذا البلد.

فَمن طالعَ التاريخَ وجد = أنَّ كل حقبةٍ شاع فيها دينُ الرفضِ والتصوفِ ذهب الشبابُ إلى الإلحاد
والسببُ نجده في قوله صلى الله عليه وسلم:
《 إنّ الدّينَ يُسر ولن يُشادّ الدِّين أحد إلا غلبه》 صحيح.


أي أن الدّين بأصوله وفروعه وتشريعاته جميعها يسيرةٌ سهلة لا تُعجزُ أحدًا.

الإسلام دينُ الله = نظام كامل تامٌ فُصّل لأجل الإنس والجن تفصيلًا يؤائم طبيعتهم التي يعلمها خالقهم وحده.



فمن شادّه = أي ابتدع فيه ما ليس منه من العقائد والمناهج والعبادات وزاد عليه أو أنقص منه تحريفًا وتدليسًا فلابد أن يغلبه هذا الدين الذي ابتدعه فلن يستطيع حمله لأنه لا يتواءم مع طبيعته الخلقية وبالتالي سيلقيه ويسقط للإلحاد والعياذ بالله.



فكل رؤوس البدع اليوم الرافضة والصوفية ومن تفرع عنهم مسؤولون عن كل من ألحد وترك التدين إذ هم شوهوه وجعلوا دينًا آخر لا علاقة له بالإسلام الحقيقي = تنطعوا فهلكوا وهلك معهم خلق كثير نسأل الله العافية.


وجزم بهلاكهم رسول الله فقال : 《 هلكِ المتنطعون 》 =أي المغالون المتعمقون فيه القائلون على الله بغير حق أو علم.






.
آخر مواضيعي

0 Cups : Dramatic shots
0 [ مشروع مُطالعة: لَبِنة. ]
0 مِنَ الأَوابِدِ.
0 هَندسةُ ألوانٍ.
0 عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ.

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:00 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا