هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات التأريخية ๑۩۞۩๑ > منتدى تأريخ المدن والأقضية والقرى والنواحي

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
الفلوجة عرين الاسود
مشاركات
2
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
480
كاتب الموضوع
ابو صدام
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 16-05-2020, 02:30 PM   #1
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة : ابو صدام متواجد حالياً

افتراضي الفلوجة عرين الاسود

الفلوجة وموقفها البطولي في ثورة رشيد عالي الگيلاني ..
من تاريخ الفلوجة القديم / للكاتب فواز مصلح العجراوي
الفلوجة ودگ‍ة رشيد عالي الكيلاني

في مثل هذا الشهر (مايس)، وقبل 79سنة حدث الصدام بين الجيش البريطاني والجيش العراقي عام 1941م. على أرض الفلوجة ومحيطها.
لم يقبل أهل الفلوجة الأباة البواسل منذ تأسيسها بضيم الغزاة والمحتلين وتصدوا لهم في عام 1917 و1920 و1941 والى2003 وما بعدها، وتقبلوا آثار المحنة وويلات عذابات التشرد والتهجير...
ومن هذه الوقائع تصديهم لعدوان الانكليز عام 1941م.
فبعد ان رفضت حكومة رئيس الوزراء العراقي رشيد عالي الكيلاني (يؤيده قادة فرق الجيش العراقي ــ العقداء الاربعة ــ) الاوامر البريطانية بقطع العلاقات مع المانيا وايطاليا واعلان الحرب عليهما. أيدها عدد من عشائر الفلوجة، وجاء ذلك في برقيات رفعها رؤساء عشيرة المحامدة في مقدمتهم السيد مخلف الشلال والسيد شيحان الذياب، ورؤساء عشيرة البو عيسى في مقدمتهم السيد حسناوي الهراط، وعشيرة الجميلة يأتي في مقدمتها السيد أحمد المشوح، ومن الفلوجة كذلك السيد خلف الحاج رميض، في حين كان في مقدمة عشيرة زوبع السيد فزع الشنيتر...
في 27/4/1941وصل الخلاف بين الحكومة العراقية وبريطانيا حدا اوشك على الانفجار، واتخذ مجلس الوزراء العراقي قرارا بإرسال بعض القطعات العسكرية الى جوار الحبانية لغرض مهاجمة القاعدة البريطانية فيها إن لزم الامر. وعندما مرت القطعات في طريقها الى معسكر الحبانية استقبلها أهالي الفلوجة بحرارة واكرموهم واشاد بهم الشاعر الرصافي الذي كان يقيم في الفلوجة بقصائده..
وانتشر الجيش في مدينة الفلوجة كذلك، واتخذ مواقع له في دوائرها الحكومية والمدرسة والساحات وبعض دور المواطنين. وانتشر كذلك في اطراف الفلوجة مثل منطقة التربة (الرملة) في الفلاحات المشرفة على سن الذبان وفي بستان فيصل العنتر في الصقلاوية وفي بستان عبد العزيز القصاب في النعيمية...
ولما عرف أهل الفلوجة بحتمية الاصدام مع الانكليز، فإن قسم منهم، وخوفا على الاطفال والنساء قد هجروا المدينة (الهجة) الى مناطق الريف القريبة مثل: الحصي وابوسديرة وزوبع والسجر... ورفض آخرين مغادرة الفلوجة لدعم الجيش دعما معنويا واستخباريا، فضلا عن تهيئتهم لفرق اسعافات اولية بالاضافة الى اعداد ما امكن من طعام للمقاتلين (مثل الشهيدة بهية عباس الهدهود العلواني التي كانت مهمتها اعداد الخبز الى مقاتلي الجيش العراقي المتواجدين في الفلوجة). كذلك بقي قسم من أهالي الفلوجة فيها متمترسين مع الجيش للدفاع عن مدينتهم بما يستطيعون.
وجاءت نجدات من العشائر المجاورة بما يتمكنون، كما جاء متطوعون من أكراد العراق (أغلبهم من اتباع الشيخ كاكا أحمد من السليمانية)، والذين تعرضوا لقصف الطائرات البريطانية.
وفي 1/5/ 1941بدأ سلاح الجو البريطاني (حوالي 57 طائرة) وبأمر من السفير البريطاني في بغداد بالقصف الشديد على تلك القطعات، وبالنهاية اضطرت تلك القطعات الى الانسحاب الى منطقة الفلوجة للدفاع عنها ومنع الانكليز من التقدم الى بغداد.
في يوم 3/5/1941 قامت الطائرات البريطانية بقصف مركز شرطة الفلوجة بقنبلتين وضربت الطائرات الجامع الكبير بقنبلة، واستمرت بقصف مناطق اخرى في الفلوجة، وحصل بعض التلف للعتاد المخزون في مركز الشرطة...
يقول الاستاذ الدكتور منسي المسلط في بحث منشور له عن تلك الحرب: بأن القوات البريطانية البرية منها والجوية، لاقت مقاومة عنيفة من جانب القوات العراقية (قليلة العدد والعدة) المحيطة بمعسكر الحبانية وخارجها. فأسقطت بالقليل المتوفر من المضادات الارضية والرشاشات والبنادق الخفيفة، ما يزيد عن خمس من الطائرات المهاجمة، داخل الفلوجة وضواحيها. فسقطت احداها خلف دار المواطن رشاد الحاج عبد، وسقطت الاخرى قرب مقبرة أبو توثه (المعاضيد حاليا) والثالثة في منطقة الحلابسة، كما سقطت الرابعة قرب بستان عبد الحميد كنه، كما سقطت طائرة خامسة في منطقة الجبيل...
كما كان سكان القرى المجاورة خير معين وإسناد للجيش العراقي المتواجد في المنطقة، وأخص بالذكر منهم عشيرتي المحامدة وزوبع، ويأتي في مقدمة العشيرة الاولى شيخها السيد سمير الشلال. بما ذكر عنه من تقديم كل عون ممكن وضيافة، بل إنه كان يبيت بنفسه مع المقاتلين، وقام بعدة هجمات ليلية على الحامية البريطانية للحبانية، وقتل وأسر العديد من ضباطها وجنودها.
وتوقعت القيادة العراقية إن الانكليز سيقومون بالهجوم (بعد عبور النهر) على قرية الصقلاوية بقصد الاقتراب من الفلوجة.
لذلك تحركت بعض القطعات العراقية للمرابطة في صدر جدول الصقلاوية، والتحقت بها مفرزتان من قوة الشرطة السيارة، والتحق معهم رتلا من فرسان المحامدة وأهالي المنطقة (ومنهم كما يذكر الباحث المؤرخ محمد شاكر المحمدي: المرحوم مطلك العكاب وشيحان الذيب وعلاوي أحمد العلي ونواف الخلف وملا يوسف الجوهر...) يقودهم الشهيد البطل الشيخ سمير الشلال المحمدي ويساعده ابن أخيه الشيخ مخلف عبيد الشلال والمتطوعين من ابناء عمومته للدفاع عن الفلوجة.
في يوم 19/5/1941 قامت القوات البريطانية بالهجوم يساعدها فوج من العملاء الآثوريين (بعد ان عبروا من الحبانية الى منطقة الصقلاوية على جسر عائم أقامه الانكليز). وحدث الاصطدام مع القوات العراقية تساندها قوات المتطوعين المجاهدين الذين يقودهم الشهيد المرحوم سمير الشلال، وكانت معركة شديدة، وتقدمت قوات الآثوريين (فوج الليفي) بصعوبة بالغة، وتكاثرت نجدات القوات البريطانية، وأدى ذلك الى استشهاد الشيخ البطل مع قائد القوة العراقية النقيب جودت مع عدد من الضباط والجنود والمتطوعين... عند منطقة (المفتول) في الصقلاوية.
ولغرض الانتقام من البطل الشهيد سمير الشلال (وكان الانكليز يضمرون له الحقد والانتقام للتخلص منه بعد ما تجمعت لديهم المعلومات الاستخبارية عن دوره الفاعل في تجييش المشاعر ضد البريطانيين)، ما أدى الى غضب الانكليز وحقدهم عليه، فقام الانكليز برمي جثته في النهر (صدر مشروع الكرمة في الصقلاوية). إمعانا في التنكيل به والانتقام منه...
وهناك رواية أخرى عن مقتله (رحمه الله) تقول: إن قوة خاصة من العملاء الآثوريين داهمته وقتلته في منطقة المفتول. وفي رواية اخرى بأنه قد قام بقتله قناص بريطاني وهو يصلي...
لقد أبى الشيخ الشهيد إلا أن يقاتل المحتل، رافضا ان يدنس هذا المحتل أرض البلاد... فرحمة الله على روحه الطيبة الطاهرة، ونسأل الله تعالى له الجنة... آمين.
أما عشيرة زوبع لا سيما شيوخها، فكانوا ممن لهم باع طويل في دعم ثوار مايس 1941 بالممكن المتاح من المعلومات اللوجستية بالاضافة الى الدعم المعنوي والتمويني للقطعات العسكرية القريبة من ديارهم بل كانوا (ومنهم الشيخ درع ظاهر المحمود) قد فتح مضيفه لاستقبال النازحين من أهالي الفلوجة.
أما أهالي الفلوجة، لا سيما مثقفوها من الطلبة والعلماء وغيرهم، فكانوا متكاتفين جنبا الى جنب مع القوات المسلحة، واخص بالذكر منهم طلاب المدارس المنظوين في (فصائل الفتوة) ومنهم السيد علي حسين الدباس إذ قاموا بدور الدفاع المدني، فكانوا ينقلون الجرحى في سيارات المواطنين (باصات الخشب) الى مضيف الشيخ درع ظاهر المحمود في خان ضاري، وفي الليل ينقلوهم الى مستشفى معسكر ابو غريب أو مستشفى معسكر الرشيد (الهنيدي). وممن كان ينقل الجرحى في باصه الخشبي الى المستشفيات السيد حمادي الياس المحمدي، وكذلك السيد فرحان الملقب (أبو الحرش)...وكان من ضمن جرحى المعركة الزعيم (العميد) كاظم عبد الحسين حمادي (ضابط اعاشة) الذي أصيب في طريق الصقلاوية. وقامت الطائرات البريطانية بقصف سيارتي إسعاف خارجة من الفلوجة في طريقهما الى بغداد، ومقتل سائقيها.
كما مارس الفتوة دورا آخر متمثلا بدفن الشهداء في مقبرة خاصة جنوب غرب الفلوجة، بالقرب من بستان حسن بيك، أطلق عليها مقبرة شهداء ثورة مايس 1941، لا سيما الشهداء الذين هم من خارج المدينة.
أما الشهداء المدنيين من أهل الفلوجة فقدر عددهم بـ (83) شهيدا، ومنهم: أحمد خلف الحسون الخزرجي واسرة عزيز ناصر الجميلي (والد المرحوم ابراهيم عزيز ــ معلم الانكليزي ــ) وعبد السلام أحمد البياتي والطفل عبد الوهاب (الاخ غير الشقيق للشيخ خالد أحمد صالح) وخضير حسين الذهيبة وإبنه ياسين خضير الذهيبة وبهية عباس الهدهود العلواني وأمينة الفدعم وعيسى عبدالله الذهيبة ومحمد أمين العكيدي وأحمد صالح الخزنة وأحمد عبيد المحمدي وعبد الحي العاني والشيخ فرحان البدي ونصيف الشرطي مع ابنته وحمادي سليمان العيساوي وعدوان العيساوي وخليل ابراهيم حبيب ودرع الجميلي... وغيرهم.
وبعد أن قامت القوات البريطانية بتشديد القصف على مواقع الجيش القريبة من الحبانية وكذلك على الفلوجة، فإنها كانت تعد العدة لدخول وغزو الفلوجة للقضاء على افراد الجيش الوطني العراقي الموجودين مع المقاومين في مساكن الفلوجة.
وتحركوا نحو الفلوجة من عدة محاور. فمن الجهة الشرقية (المنطقة الواقعة بين السجر والفلوجة) قاموا بعملية انزال واسعة جلها من جيش الليفي (العملاء الآثوريين الحاقدين)، وانزل الانكليز مئتي جندي آثوري بواسطة الطائرات في منطقة الحصوة شرقي الفلوجة وقد تقدموا بصعوبة بالغة، وكذلك من الجهة الغربية.
وازاء فارق القوتين العسكرية والمعنوية، تمكن الانكليز وحلفائهم من دخول المدينة بعد معركة شرسة بالسلاح الابيض، وكان العملاء الآثوريين اشد قسوة من الانكليز على أهل الفلوجة حيث قاموا بأعمال انتقامية كإطلاق النار على المواطنين واعتقالهم ونهب البيوت.
وبعدها قامت قوات الاحتلال البريطانية بتطويق الفلوجة بالاسلاك الشائكة، وجعلت للطوق منافذ (نقاط سيطرة) تحت حراسة قوات الآثوريين.
وبعدها قامت المقاومة الوطنية وكتائب المجاهدين من أهل الفلوجة بشن حرب العصابات. فكانو ينشطون في الليل تحت جنح الظلام بعيدا عن مشاهدة الطائرات البريطانية، فيهاجمون تجمعات الجنود الآثوريين ويقتلون ما امكنهم ثم ينسحبون قبل الفجر الى البساتين المجاورة. ولم يقتصر الامر على هذا فحسب، بل تعرضت ايضا النجدات والتعزيزات البريطانية القادمة من بغداد وخارجها الى هجمات العشائر المباغته في طريق مرورها الى الحبانية، مما افقدهم الكثير من جنودهم واسلحتهم... ومن ذلك ما تعرض له معسكرهم في منطقة البوعلوان، مما دفعهم لالقاء القبض على شيخهم السيد شيحان السعَيد لمقاضاته.
وقد قام النقيب ابراهيم محمود من أهالي الموصل ومعه ثلة من الجنود الحاملين اكفانهم معهم، بالتسلل وقطعوا الاسلاك الشائكة وهجموا على قوات الآثوريين، الذين افقدتهم المفاجأة صوابهم وجعلتهم لم يميزوا بين اتباعهم وبين مهاجميهم، مما قتل بعضهم بعضا.
وانتهت العمليات العسكرية في المدينة بعد مرور حوالي شهر (حيث انتهت حركة مايس ميدانيا في 29/5/1941)، وبدأت طلائع أهالي الفلوجة بالعودة الى منازلهم.. ولما رأوا الخراب الذي حل بمدينتهم على أيدي المحتلين، قاموا بتشكيل مجاميع قتالية لمهاجمة البريطانيين، منها مجموعة البطل ضايع الحلبوس الراوي الذين كانوا يضربون البريطانيين عند مرورهم في شوارع المدينة من فوق اسطح المنازل.. وفي احدى المرات قام ضايع الحلبوس بالهجوم على ستة من البريطانيين، فقتل خمسة وهرب السادس.
وكان طلاب المدارس يحملون في نفوسهم مشاعر العداء للجيش البريطاني، فيعترضون طريق سياراتهم اثناء مرورها بالفلوجة من بغداد للحبانية وبالعكس ويرشقونها بالحجارة.
وبعد حوالي شهرين بدأت القوات البريطانية بالانسحاب من المدينة.
وفي 11/6/1941 عاد الى الفلوجة السيد محمد علي الخياط قائمقام القضاء مع موظفي القضاء وافراد الشرطة، وباشروا اعمالهم الاعتيادية. وتم تشكيل لجنة لغرض توزيع الاعانات على المتضررين.
مع تحيات إبن الفلوجة فواز مصلح سعود العجراوي.

الصورة الملحقة تظهر مكان مقبرة شهداء مايس للجيش العراقي في حي الرسالة قرب معمل طحين العلمين في الفلوجة والتي تُظهر مدى الاهمال لها، حيث أصبحت مكب للنفايات كما يظهر في الصورة. ولا حول ولا قوة الا بالله.
/


[IMG]top4top.io/]نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/url][/IMG]

آخر مواضيعي

0 الاب والبنت والجوال
0 ابناء هارون الرشيد يدرسان عند الكسائي
0 من مسلسل رافت الهجان
0 القيادة عند الذئاب: الالفا
0 التأكد من صحة الخبر قبل نشره


آخر تعديل بواسطة ابو صدام ، 17-05-2020 الساعة 03:37 AM
    رد مع اقتباس
قديم 16-05-2020, 05:39 PM   #2
عضو بارز





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : الكابتن فارس will become famous soon enough
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :الكابتن فارس غير متواجد حالياً

افتراضي

حيا الله الابطال...
آخر مواضيعي

0 اخوكم كابتن فارس

    رد مع اقتباس
قديم 16-05-2020, 06:37 PM   #3
مشرف منتدى الشعر
 
الصورة الرمزية الشاعر يوسف الذهاب





 

معلومات إضافية
المزاج : مبسوط
  المستوى : الشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to behold
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :الشاعر يوسف الذهاب غير متواجد حالياً

افتراضي



تلك كانت ايام مشرفة


لمٰ آكنْ أنا ،،،،هذا بأختصار

إعذرني إنْ كُنتَ قادرًا

آخر مواضيعي

0 صلام مودع
0 رثاء الراحل
0 نايل هجرهم
0 إغتيال الهاشمي
0 الفية جديدة

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:45 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا