هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩๑ > المنتدى العام

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
افتحوا قلوبكم وتدبروا !!!
مشاركات
3
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
94
كاتب الموضوع
ابو صدام
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 05-12-2018, 06:51 PM   #1
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة : ابو صدام متواجد حالياً

افتراضي افتحوا قلوبكم وتدبروا !!!

❣افتحوا قلوبكم للقرآن

آية تكررت في 4 مواضع من القرآن ، وكنت كلما مررت عليها أتوقف عندها لبرهة وأكررها بيني وبين نفسي ، وأحببت ان اشارككم روعتها.

الآية هي قوله تعالى :
*(رضي الله عنهم ورضوا عنه)* ،
تكررت في:
سورة المائدة الآية 119
وسورة التوبة الآية 100
وسورة المجادلة الآية 22
وسورة البينة الآية 8

*(رضي الله عنهم ورضوا عنه)*
هذه الاية تتكون من شقين :
الشق الاول »»» هو رضى الله عن العبد، وهذا هو ما نسعى له جميعا .
واظن أن هذا الشق مفهوم للجميع .

الشق الثاني»»» هو الشق الأصعب وهذا ما أردت التركيز عليه، وهو قول الله تعالى *(ورضوا عنه)*

وهنا السؤال هل أنت راض عن ربك ؟
سؤال صعب أليس كذلك ؟
دعني أعيد صياغة السؤال..
هل تعرف ما معنى أن تكون راض عن ربك ؟

الرضا عن الله هو التسليم والرضا بكل ما قسمه الله لك في هذه الحياة الدنيا من خير أو شر .

الرضا عن الله يعني إذا أصابك بلاء امتلأ قلبك يقينا أن ربك أراد بك خيرا بهذا البلاء .

الرضا عن الله يعني أن تتوقف عن الشكوى للبشر وتفوض أمرك لله وتبث له شكواك .

الرضا عن الله يعني أن ترضى عن ربك إذا أعطاك وإذا منعك، وإذا أغناك وإذا أخذ منك، وإذا كنت في صحة وإذا مرضت...أن ترضى عن ربك في كل أحوالك .

أنظر حولك واسأل نفسك:
هل أنت راض عن شكلك ، زوجك ، زوجتك ، أهلك ، وعن قدرك ؟
فكل هذه الأشياء قد اختارها الله لك،فهل أنت راض عن اختيار الله لك .

هناك 5 نقاط مهمة يجب أن نفهمها خلال تدبرنا لهذه الاية :

1. الرضا عن الله لا يتنافى أبدا مع الألم الذي قد نشعر به أحيانا لسبب أو لآخر ، فنحن بشر وهذه الدنيا دار ابتلاء ، ولم ولن يسلم منها أحد، فخير خلق الله بكى عند وفاة ابنه .

2. هناك فرق بين الصبر والرضا، فالرضا درجة أعلى من الصبر.
أن تصبر يعني أن تتحمل الألم لأن هذا قدرك وليس في يدك شئ غير الصبر ، ولكن الرضى أن تشكر الله على هذا الألم !

3. الرضا عن الله منزلة عالية لا يصل إليها إلا من امتلأ قلبه حبا لله ، فهناك أناسا حولنا عندما يمرون بأي ضائقة لا تسمعهم يرددون إلا قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم :
( رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً )
ما أروعه من إيمان وما أروعه من يقين ...

4. اعلم علم اليقين أن الله لا يبتليك إلا ليغفر ذنوبك أو ليرفع درجتك في الجنة، فارض عن ربك .

5. الإنسان اذا لم يرضى عن ربه، فحتى لو ملك الدنيا كلها فلن يرضى أبدا، لحديث :
( من رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط ) وسيبقى ساخطا على كل شي وسيعيش حياته في نكد وشقاء .
لذلك الواجب تدبر هذه الآية :

- تأمل حياتك وركز على كل ما حُرمت منه أو أُخذ منك واسأل نفسك هل أنت راض عن الله، وكرر ربي إني راض عنك فارض عني .

- راقب كلماتك وتصرفاتك ، إذا كنت ممن لا يتوقفون عن الشكوى والتذمر فاعلم أنك من أشقى الناس وأنك في خطر .

فراجع نفسك

- كلما ضاقت عليك الدنيا كرر
( رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً ) ..

- تذكر أن الرضا عن الله هو السبيل لرضى الله عنك .

- تقرب إلى الله بكل ما يزيدك حبا لله ، فإذا أحببت الله أحببت قدره وقضائه
- أخيرا تذكر :
( ما أصابك لم يكن ليخطأك وما أخطأك لمن يكن ليصيبك ) .

جزا الله خيرا من كتبها ونقلها
وﻻ تنسو الدال على الخير كفاعله فلا تحرموا أنفسكم من نشرها وإرسالها إلى من تحبون ..


[IMG]نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/IMG]

آخر مواضيعي

0 قوة الله على الظالم
0 نصيحة عاجلة من مرشدة تربوية الى كل الاسر
0 قصة ام خميس زوجة متقاعد
0 طائر الغرنوق ودلة القهوة !!
0 من هو الأعمى !!!?

    رد مع اقتباس
قديم 05-12-2018, 06:52 PM   #2
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة : ابو صدام متواجد حالياً

افتراضي

نسال الله ان يرضى عنا فنحن راضون بكل ما يقدر لنا


[IMG]نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/IMG]

آخر مواضيعي

0 قوة الله على الظالم
0 نصيحة عاجلة من مرشدة تربوية الى كل الاسر
0 قصة ام خميس زوجة متقاعد
0 طائر الغرنوق ودلة القهوة !!
0 من هو الأعمى !!!?

    رد مع اقتباس
قديم 05-12-2018, 07:11 PM   #3
عضو مُتألق
 
الصورة الرمزية سماح الأمير





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : سماح الأمير has a spectacular aura aboutسماح الأمير has a spectacular aura about
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس female
  الحالة :سماح الأمير غير متواجد حالياً

افتراضي



مبادلة الرضا بالرضا
وان رضي الله ادهشك بعطائه
شكرا ابو صدام




لا شيء يثبت الأشياء ويُرسخُها فى الذّاكرةِ
أكثرُ منَ الرّغبةِ في نسيانها

آخر مواضيعي

0 غيوم الشتاء،،،
0 قال لها
0 العراق في خطر
0 عربة وحصان
0 رئيس كوريا

    رد مع اقتباس
قديم 06-12-2018, 05:14 AM   #4
اسير الصمت
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية عبد العزيز






 

معلومات إضافية
المزاج : مشغول
  المستوى : عبد العزيز is just really niceعبد العزيز is just really niceعبد العزيز is just really niceعبد العزيز is just really nice
  علم الدولة: علم الدولة: none
  الجنس: الجنس male
  الحالة :عبد العزيز غير متواجد حالياً

افتراضي سلمت اناملك

اللهم نسألك يقينا ليس بعده شك ورضى من غير سخط
الحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة الاسلام والإيمان
شكرا لك ابو صدام موضوع جميل
سلمت يمينك .


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قال الشافعي في حفظ اللسان :


احفظ لسانك أيهـا الإنسـان *** لا يلدغنـك إنـه ثعبـان
كم في المقابر من قتيل لسانه *** كانت تهاب لقـاءه الأقـران


آخر مواضيعي

0 يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر
0 يبتسم ُ الطفلُ؛فَيرتق ليلَ الحزن في قلب جَدِّه . ترك اثرا في القلوب..
0 إذا سب الكفار الرسول فقد قرب النصر
0 اخواني واخواتي طلب صغير اطلب الدخول من الجميع
0 اليس الله بكاف عبده : تأملتها حتى ابكتني


آخر تعديل بواسطة عبد العزيز ، 06-12-2018 الساعة 05:15 AM سبب آخر: اضافه
    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:33 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا