هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات الإسلامية ๑۩۞۩๑ > منتدى شهر رمضان

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
ليلـــــــة القـــــــــــــدر
مشاركات
5
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
1129
كاتب الموضوع
الوفا طبعي والطيب
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 26-08-2010, 01:11 PM   #1
انباري وافتخر
عضو بارز






 

معلومات إضافية
المزاج : دايخ
  المستوى : الوفا طبعي والطيب will become famous soon enough
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :الوفا طبعي والطيب غير متواجد حالياً

افتراضي ليلـــــــة القـــــــــــــدر

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا
ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله .. وبعد
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بدأ وقت الجد ، بدأ وقت الحزم ، بدأ أهم ومضان ، إنه النصف الأخير
من ذلك الشهر ، إنها أيام فاصلة وفيها ليلة فاضلة عظيمة هي ليلة القدر وقد
تظن أنك لست بحاجة لتقرأ عن ليلة القدر ولكن في هذا الموضوع أنت ستعرف شيئا جديدا
بإذن الله عن ليلة القدر فتعالى معي لتعرف الجديد وأتمنى ألا تكون ليلة القدر قد مرت عليك
دون أن تغتنمها كما ينبغي .


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


هي الليلة التي أنزل فيها القرآن الكريم. سميت بهذا الاسم " القدر" لأنها ليلة ذات قدر، أي لها شرف ومنزلة

حيث نزل فيها كلام الله.ولهذه الليلة فضل كبير، فقد فضّلها الله سبحانه وتعالى على سائر الليالي



وجعلها خيرًا من ألف شهر، يعطي الله مَن عَبَدَهُ فيها وعمل الخير ثوابًا عظيمًا.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من

قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفرله ما تقدّم من ذنبه". وفي هذه الليلة تنزل الملائكة ومعهم جبريل عليه السلام



على عباد الله المؤمنين يشاركونهم عبادتهم وقيامهم ويدعون لهم بالمغفرة والرحمة.



مـــــــــــــا هي ليلة القدر ؟

ليلة القدر هي ليلة خير من ألف شهر بمعنى أن العبادة فيها تعدل عند الله في الأجر عبادة ألف

شهر أي ( ما يزيد عن 83 سنة ) فأي خير بعد ذلك ؟ وأي فرصة هذه ؟ .

ولتقرأ قول رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول

( إِنَّ هذا الشَّهْرَ قد حَضَرَكُمْ وَفِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ من أَلْفِ شَهْرٍ من حُرِمَهَا فَقَدْ حُرِمَ الْخَيْرَ كُلَّهُ )

رواه ابن ماجة ، فهل تريد أخي أن تكون من

المحرومين في هذه اللية ؟ بالتأكيد لا تريد وبالتالي افعل ما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم

ولتكمل باقي الموضوع لتعرف ما كان يفعله .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



مـــــــــا هي علاماتها ؟

أعطى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم علامات لهذه اللية لنعرفها فقال

( ليلة القدر ليلة سمحة طلقة لا حارة ولا باردة تصبح الشمس صبيحتها ضعيفة حمراء )

صحيح الجامع الصغير للألباني ،

ومعنى الحديث أنها ليلة طيبة معتدلة وتصبح الشمس ضعيفة الضوء ولونها أحمر .

وقال صلى الله عليه وسلم ( صبيحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنها طست حتى ترتفع )

صحيح الجامع الصغير للألباني .


مـــــــــتى ليلة القدر ؟

يظن كثير من الناس أن ليلة القدر هي ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان إلا أن هذا مجرد

ظن واجتهاد وليس هناك من دليل يؤكد أنها ليلة السابع والعشرين والدليل على ذلك :-

قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ في الْوِتْرِ من الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ من رَمَضَانَ )

رواه البخاري .

وقول صلى الله عليه وسلم ( تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ في السَّبْعِ الْأَوَاخِرِ ) رواه مسلم .

وعن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه كان رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُجَاوِرُ في رَمَضَانَ الْعَشْرَ

التي في وَسَطِ الشَّهْرِ فإذا كان حين يُمْسِي من عِشْرِينَ لَيْلَةً تَمْضِي وَيَسْتَقْبِلُ إِحْدَى وَعِشْرِينَ رَجَعَ

إلى مَسْكَنِهِ وَرَجَعَ من كان يُجَاوِرُ معه وَأَنَّهُ أَقَامَ في شَهْرٍ جَاوَرَ فيه اللَّيْلَةَ التي كان يَرْجِعُ فيها

فَخَطَبَ الناس فَأَمَرَهُمْ ما شَاءَ الله ثُمَّ قال (كنت أُجَاوِرُ هذه الْعَشْرَ ثُمَّ قد بَدَا لي أَنْ أُجَاوِرَ هذه

الْعَشْرَ الْأَوَاخِرَ فَمَنْ كان اعْتَكَفَ مَعِي فَلْيَثْبُتْ في مُعْتَكَفِهِ وقد أُرِيتُ هذه اللَّيْلَةَ ثُمَّ أُنْسِيتُهَا

فَابْتَغُوهَا في الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ وَابْتَغُوهَا في كل وِتْرٍ وقد رَأَيْتُنِي أَسْجُدُ في مَاءٍ وَطِينٍ فَاسْتَهَلَّتْ

السَّمَاءُ في تِلْكَ اللَّيْلَةِ) فَأَمْطَرَتْ فَوَكَفَ الْمَسْجِدُ في مُصَلَّى النبي صلى الله عليه وسلم لَيْلَةَ إِحْدَى

وَعِشْرِينَ فَبَصُرَتْ عَيْنِي رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَنَظَرْتُ إليه انْصَرَفَ من الصُّبْحِ وَوَجْهُهُ

مُمْتَلِئٌ طِينًا وَمَاءً . متفق عليه واللفظ للبخاري .

فمما سبق يتبين لنا أن ليلة القدر هي ليلة إحدى وعشرين ولكن هل هذه هي الراوية الوحيدة

التي تصف ليلة القدر ؟ في الواقع لا وهناك أحاديث أخرى فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( الْتَمِسُوهَا في الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ من رَمَضَانَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ في تَاسِعَةٍ تَبْقَى في سَابِعَةٍ تَبْقَى في خَامِسَةٍ تَبْقَى )

رواه البخاري ، ومعنى الحديث أن نلتمس هذه الليلة إما في ليلة إحدى وعشرين أو ثلاث وعشرين أو خمسة

وعشرين .

وقال صلى الله عليه وسلم ( هِيَ في الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ هِيَ في تِسْعٍ يَمْضِينَ أو في سَبْعٍ يَبْقَيْنَ ) رواه البخاري ،

والمعنى إما أن تكون ليلة تسع وعشرين أو ثلاث وعشرين .

وعن زِرَّ بن حُبَيْشٍ يقول سَأَلْتُ أُبَيَّ بن كَعْبٍ رضي الله عنه فقلت إِنَّ أَخَاكَ بن مَسْعُودٍ يقول من يَقُمْ الْحَوْلَ يُصِبْ لَيْلَةَ

الْقَدْرِ فقال رَحِمَهُ الله أَرَادَ أَنْ لَا يَتَّكِلَ الناس أَمَا إنه قد عَلِمَ أنها في رَمَضَانَ وَأَنَّهَا في الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ وَأَنَّهَا لَيْلَةُ

سَبْعٍ وَعِشْرِينَ ثُمَّ حَلَفَ لَا يَسْتَثْنِي أنها لَيْلَةُ سَبْعٍ وَعِشْرِينَ فقلت بِأَيِّ شَيْءٍ تَقُولُ ذلك يا أَبَا الْمُنْذِرِ قال بِالْعَلَامَةِ أو

بِالْآيَةِ التي أخبرنا رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أنها تَطْلُعُ يَوْمَئِذٍ لَا شُعَاعَ لها . رواه مسلم .

وعن بن عباس رضي الله عنه قال دعا عمر رضي الله عنه أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فسألهم عن ليلة القدر

فأجمعوا أنها في العشر الأواخر فقلت لعمر إني لأعلم وإني لأظن أي ليلة هي قال وأي ليلة هي قلت سابعة تمضي أو

سابعة تبقى من العشر الأواخر قال ومن أين تعلم قال قلت خلق الله سبع سماوات وسبع أرضين وسبعة أيام وأن

الدهر يدور في سبع وخلق الإنسان فيأكل ويسجد على سبعة أعضاء والطواف سبع والجبال سبع فقال عمر رضي الله

عنه لقد فطنت لأمر ما فطنا له . رواه البيهقي وغيره . فمما سبق يتبين لنا إنها ربما تكون ليلة ثلاث وعشرين أو

سبع وعشرين ولكن أي ليلة تحديدا هي ؟ .

في الواقع لا إجابة واضحة ومحددة عن هذا السؤال وربما لا تعلم أن في ليلة القدر أكثر من أربعين قولا من أقوال

العلماء وأذكر منها من قال أن ليلة القدر هي ليلة تنتقل بين الليالي الوتر من العشر الأواخر أي أنها تكون مرة

ليلة إحدى وعشرين ثم مرة ليلة سبع وعشرين ثم ثلاث وعشرين وهكذا ويقول الشافعي رحمه " كان المصطفى يجيب

على نحو ما يسأل يقال له نلتمسها في ليلة كذا فيقول التمسوها في ليلة كذا فعلى هذا تنوع إخبار كل فريق من

العلم" وتنوع الأخبار وإخفاء هذه الليلة يهدف لأن يجتهد الناس في كل الليالي

وإلا عكفوا على ليلة بذاتها وأهملوا الباقي .


مــــــــــــــاذا نفعل في ليلة القدر ؟

عن عائشة رضي الله عنها قالت يا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إن عَلِمْتُ أَيُّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ الْقَدْرِ ما أَقُولُ فيها قال

(قُولِي اللهم إِنَّكَ عُفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي ) رواه الترمذي وغيره .

وعن عائشة رضي الله عنها قالت عن عَائِشَةَ رضي الله عنها قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل الْعَشْرُ شَدَّ

مِئْزَرَهُ وَأَحْيَا لَيْلَهُ وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ . متفق عليه . والمعنى من شد مئزره أنه يترك كل شيء يمكن أن يصرفه عن عبادته

وأحيا ليله بالقيام وأيقظ أهله ليقوموا الليل أيضا حتى لا يفوتهم الأجر العظيم .

وعن عَائِشَةُ رضي الله عنها قالت كان رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَجْتَهِدُ في الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مالا يَجْتَهِدُ في غَيْرِهِ . رواه مسلم .

في هذه الأيام التي نحن فيها الآن اجتهد في العبادة والطاعة قدر ما تستطيع فهي أيام نصف ماتبقى من هذا

الشهر المباركـ فقط وسرعان ما تنقضي فلا تضيعها من بين يديك أخي الكريم ولا تظن أن ليلة القدر هي ليلة سبع

وعشرين فالله أعلم هي أي ليلة .


عــــــــــــلامات ليلة القدر:




الأولى: أن تكون لا حارة ولا باردة

الثانية: أن تكون وضيئة مُضيئة


الثالثة: كثرة الملائكة في ليلة القدر

الرابعة: أن الشمس تطلع في صبيحتها من غير شعاع


وإليكم – رعاكم الله – الأدلة:

قال عليه الصلاة والسلام: ليلة القدر ليلة طلقة لا حارة ولا باردة، تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة. رواه ابن خزيمة وصححه الألباني.


وقال عليه الصلاة والسلام: إني كنت أُريت ليلة القدر ثم نسيتها، وهي في العشر الأواخر، وهي طلقة بلجة لا حارة ولا

باردة، كأن فيها قمرا يفضح كواكبها، لا يخرج شيطانها حتى يخرج فجرها. رواه ابن حبان.


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الملائكة تلك الليلة أكثر في الأرض من عدد الحصى. رواه ابن خزيمة وحسن إسناده الألباني.


وقال صلى الله عليه وسلم: وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها. رواه مسلم.

يعني تطلع في اليوم الذي يليها وتلك العلامة بشارة لمن قام تلك الليلة لأنها تكون بعد انقضاء ليلة القدر لا قبلها


وهناك علامات أخرى لكنها لا تثبت مثل أنه لا تنبح فيها الكلاب، ولا يُرمى فيها بنجم، أوأن ينزل فيها مطر.



وقــــــــــــــفة:

أليس مغبوناً من أضاع هذه الليالي وخيرها وبركاتها في الأسواق والمحلات التجارية؟!


أليس محروما من قضاها في القيل والقال والسهر مع الأصحاب؟! أليس محروماً من قضاها أمام الشاشات والقنوات؟!

إن المساجد في الجزء الأخير من الليل تناديك فأقبل عليها لتعمُرها مع إخوانك بالصلاة والتسبيح والدعاء والتهليل..

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا.


ولا بد من التنبيه على بعض الأخطاء، ومنها:

1- أن البعض قد يشيع في ليلة 23 أو 25 أن فلاناً رأى رؤياً، وأن تعبيرها أن ليلة القدر مثلاً ليلة 21 أو 23. فماذا

يفعل البطالون؟ يتوقفون عن العمل باقي ليالي العشر، حتى أن البعض قد يكون في مكة فيعود، لماذا؟ انقضت ليلة

القدر في نظره. وفي هذا من الأخطاء ما فيها، ومنها: أن هذا قد يكون حلماً وليس رؤياً. أن المعبر حتى وإن عبرها

بأنها ليلة 21 أو 23 أو غيرها ليس بشرط أن يكون أصاب، فهذا أبو بكر الصديق -رضي الله تعالى عنه- عبر رؤيا

عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال له: أصبت بعضاً وأخطأت بعضاً"(30) فإذا كان أبو بكر وهو خير الخلق بعد

الأنبياء يصيب ويخطئ، فما بالك بغيره. والذي يظهر لي أن هذا من تلبيس إبليس، ليصد المؤمنين عن العمل باقي

ليالي العشر. والله أعلم.


وأخيراً.. الأيام معدودة، والعمر قصير، ولا تعلم متى يأتيك الأجل، ولا تدري لعلك لا تبلغ رمضان، وإن بلغته لعلك لا

تكمله، وإن أكملته لعله يكون آخر رمضان في حياتنا.


فهذا يخرج من بيته سليماً معافى فينعى إلى أهله، وهذا يلبس ملابسه ولا يدري هل سينزعها أم ستنزع منه؟


لذلك كله علينا أن نستحضر هذه النعمة العظيمة أن بلغنا رمضان ووفقنا لصيامه وقيامه وصالح الأعمال، فكم من

شخص مات قبل أن يبلغه، وكم من مريض مر عليه رمضان كغيره من الشهور، وكم من عاص لله ضال عن الطريق

المستقيم ما ازداد في رمضان إلا بعداً وخساراً، وأنت يوفقك الله للصيام والقيام، فاحمد الله على هذه النعمة الجليلة،

واستغلها أيما استغلال

وليتقبل الله عز وجل عبادتنا فيها وليوفقنا فيها ... اللهم آمين .

آخر مواضيعي

0 همسة في اذن صائم
0 العشر الاواخر والدعاء..
0 قصيدة متواضعة عن الشهر المبارك
0 عضو جديد
0 هدايا من الله للصائمين.........

    رد مع اقتباس
قديم 27-08-2010, 03:26 PM   #2
بــالدنيآ مؤقتآ !!
عضو مُبدع






 

معلومات إضافية
المزاج : عاشقة
  المستوى : عاشقة الفلوجة! will become famous soon enough
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس female
  الحالة :عاشقة الفلوجة! غير متواجد حالياً

افتراضي

جــــــزاك الله خـــــير
جعله في ميزان حسانتــك
دمت بخير
آخر مواضيعي

0 اريد ترحيب
0 اجمل .. اصعب .. اسوء .. افضل
0 حال السلف وحالنا مع القران ( ألهاكم التكاثر ) نموذجا
0 شمعة تحترق
0 أحبـــــــــــك

    رد مع اقتباس
قديم 29-08-2010, 10:49 PM   #3
لقلوبكم أنا عبد خادم
▓ قلم مميز ▓





 

معلومات إضافية
المزاج : تعبان
  المستوى : eljebory has much to be proud ofeljebory has much to be proud ofeljebory has much to be proud ofeljebory has much to be proud ofeljebory has much to be proud ofeljebory has much to be proud ofeljebory has much to be proud ofeljebory has much to be proud ofeljebory has much to be proud ofeljebory has much to be proud of
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :eljebory غير متواجد حالياً

افتراضي

جزاك الله خيراً أخي الكريم وبارك بك
آخر مواضيعي

0 القصيدة الوردية في سيرة خير البرية للشيخ معتي العراق الراحل عبد الكريم المدرس
0 الكناية ويليه نظم النثر وأثر الحديث النبوي الشريف فيه
0 ارشيفي الخاص بالكتب الاسلامية واللفة العربية وغيرها .. الكتب من رفعي
0 رسائل ليتها تصل .. الرسالة الرابعة
0 يا نفس زوري القبور واعتبريها

    رد مع اقتباس
قديم 30-08-2010, 01:07 PM   #4
A man of a different kind
مشرف مجاز





 

معلومات إضافية
المزاج : فرحان
  المستوى : مصطفى الانباري has a reputation beyond reputeمصطفى الانباري has a reputation beyond reputeمصطفى الانباري has a reputation beyond reputeمصطفى الانباري has a reputation beyond reputeمصطفى الانباري has a reputation beyond reputeمصطفى الانباري has a reputation beyond reputeمصطفى الانباري has a reputation beyond reputeمصطفى الانباري has a reputation beyond reputeمصطفى الانباري has a reputation beyond reputeمصطفى الانباري has a reputation beyond reputeمصطفى الانباري has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :مصطفى الانباري غير متواجد حالياً

افتراضي

جزاك الله الف خير وبارك الله فيك
آخر مواضيعي

0 سبحان الله ... اخر ماتوصل له العلم
0 شاهد بالصور عودة شقيقين من الغوريلات بعد غياب 3 سنين
0 اصغر دولة بــ العالم ... لا يصدق
0 هل تعلم سبب تحريم الجماع في فترة الحيض ؟
0 مدينة الجن ... هل سمعت بها من قبل ؟؟؟ شاهدها بـ الصور

    رد مع اقتباس
قديم 30-08-2010, 08:27 PM   #5
▓ قلم مميز ▓





 

معلومات إضافية
المزاج : فرحانة
  المستوى : سمو الاميره has a brilliant futureسمو الاميره has a brilliant futureسمو الاميره has a brilliant futureسمو الاميره has a brilliant futureسمو الاميره has a brilliant futureسمو الاميره has a brilliant futureسمو الاميره has a brilliant futureسمو الاميره has a brilliant futureسمو الاميره has a brilliant futureسمو الاميره has a brilliant futureسمو الاميره has a brilliant future
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس female
  الحالة :سمو الاميره غير متواجد حالياً

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي الكريم
دمت بحفظ الله وطاعته
~
آخر مواضيعي

0 الجبن المنزلي
0 متبل الباذنجان المشوي...
0 مآ أحلم الله نعصيه فيسترنآ
0 التزيين بالورود الاصطناعية...
0 عشر طرق لتحسين يومك في 5 دقائق

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:23 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا