هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩๑ > منتدى المناقشات والحوارات الجادة

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
مرحلة البلوغ مرحلة تجتمع فيها مراقبة الأبوين لابنهما حين يبني شخصيته بناءا صحيحا
مشاركات
23
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
2712
كاتب الموضوع
almaher
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 20-10-2011, 04:15 PM   #21
·._.·الاميرُ الرَاشد·._.·
مشرف عام
 
الصورة الرمزية almaher





 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : almaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :almaher غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهمام مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخ الفاضل اميرنا الراشد / الماهر
تحية عطرة قبل ان اثني بوافر الشكر لهذا المجهود القيم
بوركت وجزاك المولى كل الخير


اخي الكريم ..كلنا على يقين ودراية ان الفلاح ما ان يغرس بذرة يتأمل حصادها
فنراه منهمكاً في حرث الارض واختيار الاسمدة والمبيدات وسقي البذرة وتقويمها
عندما تنبت وبالتالي جني ثمارها التي كان يرتقبها ..
وددت ان تكون مداخلتي من هذا الباب . اي هو باب الفلاح ..

لنعد الى قبل البلوغ قليلاً ..
كما تفضلت جنابك سالفاً في كيفية اختيار شريكة الحياة وتسلسلت في خضم ماطرحت حتى وصلت الى هذه المرحلة
فأنَ مرحلة البلوغ مرحلة خطرة جداً يقف على كل انسان على مفترق الطرق اما الثرى واما الثرية .
فأن كان قد نشأ نشأةً كما تفضلت سلفاً بكل تاكيد سيكون في الثرية واما العكس فالعكس هو الصحيح
نعم قد يتأثر كل منا في هذه المرحلة ويرى نفسهُ قد كبر ويبدء يتصرف بتخبط صح وخطأ رافض اي فكرة
تتقاطع مع اندفاعاته ورغباته فنراه متمسكاً بما تمليه عليه افكاره التخبطية ورغباته النفسية

هنا لابد ان تكون للمربي وقفة .. ان لايكون التوجية بالردع والزجر والنهي حيث ان
اغلب الممنوع نرغوب وخصوصاً في هذه المرحلة
عندما بلغت كان والدي رحمه الله يصطحبني اينما ذهب ويجلسني في مجالس الكبار سناً
ولكنه ينبهني ان لا اتكلم الا اذا وجه الي سؤال .. اجيب على قدر السؤال فاصمت
وكان يردد على ذهني مقال ( الشاب في هذا العمر يجب ان يحمل حياء كحياء البنت العذراء )

نعم ان الانسان في هذه المرحلة يمتلك طاقة تكمن بين جوانب الجسد والروح لكن لابد
من استثمار تلك الطاقة استثمار حقيقي .. كالحث على الدراسة وتهيئة الاجواء المناسبة
والحث على العمل او ممارسة بعض الهوايات التي تسقل شخصية هذا الانسان .
ولا ضير ان تعاملنا معه كانه كبير وينبغي ان يتحمل ولو جزء من المسؤلية لكي يدرك
ان هنالك ضروريات لابد ان يقف عليها وقفة رجل ليثبت وجودهُ كانسان

كل هذا لابد من المربي ان يلعب الدور الكبير في ايصال هكذا رسالة لمن وصل سن البلوغ

هذا ماتعلمت ومانشأت عليه اخي الماهر
وارجو ان اكون قد وفقت


تحيتي وفائق الاحترام
اهلا بك اخي الحبيب همامنا ايها المحترم جدا
اهلا بك الفا ومرحبا
ما شاء الله عليك وهذا الحضور المبارك جدذا

انا هنا لاشكرك فقط على حسن التتابع الجميل في سرد الراي السديد
وكيف انك حرصت على ان تضع لك بصمة باسمك المبارك تستا الله تعاىل من خلالها ان ينتفع بها الداخلون هنا
ولا شك سينتفع الكثير ممن يتابعونها سواءا اليوم او مستقبلا

واجمل شيء حين نكتب ردنا ان يكون من صلب واقعنا
لذلك راينا لمثالك حين ضربت لنا تعامل والدك المحترم معك حين كنت صغيرا عمرا رايه=نا له اثرا جميلا في نفوسنا وخيرا مباركا

اسال الله تعالى ان يرفع قدرك دائما ويريحك ويسدد خطاك للافضل دوما

شكرا لك جدا وبارك الله فيك كثيرا
سامحني لتاخري في الرد لتردي وضعي الصحي كثيرا

المااهر
آخر مواضيعي

0 الليمون الأسود المجفف "النومي بصرة" علاج لجميع الأمراض!
0 "إن في الجنة دارا يقال لها دار الفرح، لا يدخلها إلا من فرح يتامى المؤمنين"
0 إعرب ما يأتي ولو كان إعرابا مختصرا
0 فضائل شهر رمضان المبارك
0 كيفيّة استقبال شهر رمضان المبارك

    رد مع اقتباس
قديم 20-10-2011, 04:22 PM   #22
·._.·الاميرُ الرَاشد·._.·
مشرف عام
 
الصورة الرمزية almaher





 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : almaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :almaher غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زمن مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع جدا جميل وهادف
شكرا للجهود المبذولة من الاخ الماهر
جهود تستحق التقدير والثناء منا جميعا

مرحلة المراهقة من اهم واخطر المراحل في حياة الانسان
هي المرحلة التي يبني الانسان من خلالها حياته كلها
مرحلة تبدا فيها التغيرات الجسمية والانفعالية
هي مرحلة لا يمكننا فيها ان نتعامل مع المراهق على اساس انه طفل ولا نستطيع ان نتعامل معة على اساس انه انسان كامل
هي مرحلة وسط بين الاثنين
المراهق يشعر انه كبر وهو حقيقة لا يزال يحتاج الى من يرشده فكيف نتعامل معه في هذه الحالة
في هذه المرحلة يجب على الابوين ان يفهما ان ابنهما يحتاج الى صديقين وليس ابوين صديقين يفهمانه يناقشان معه كل ما يطرحه
بسعة صدر يوجهانه بطريقة النصح لا الامر
اعطاؤه فرصة ليشعر انه غير مقيد من قبل الابوين لكن يراقبانه من حيث لا يشعر
تقديم النصح له عندما يخطيء بالكلام الجميل باعطاءه امثلة على اخطاء الغير او عن طريق حكاية قصة له
لتوضيح امر ما

شكرا
دمت في حفظ الله
اهلا بك زمن وميّة مرحبا
ما شاء الله على رايك السديد الذي دوما تضعيه لنا هنا فتغيّري من خلاله مجرى نقاشنا
او بالاحرى تعيدينا لصلب موضوعنا
نعم سيدتي فالانسان المراهق لا يمكن ان نعتبره طفلا وبالوقت نفسه لا يمكن ان نعتبره انسانا متكاملا
هو في مرحلة ما زال يحتاج من الابوين الاهتمام به ورعايته
لكن هذه المرة يجب ان تختلف الرعاية قليلا
ويجب ان يكون معها من قبل الابوين ترك للابن قليل يجعله يشعر بانه اصيح مسؤولا
وهكذا يتابعانه ويراقبانه ويعلمانه بطريقة يحبها حتى يصلا معه لبرّ الامان

والحقيقة ان مرحلة الانسان كلها مراحل مختلفة عن بعضها بعضا
وكل مرحلة تحتاج من الابوين تعاملا خاصا بها

وعلى قدر نجاح الابوين في اتقان كل مرحلة مع ابنهما سيكون الابن انسانا صالحا راشدا

شكرا لك جدا زمن يا فاضلة وبارك الله فيك كثيرا

المااهر
آخر مواضيعي

0 الليمون الأسود المجفف "النومي بصرة" علاج لجميع الأمراض!
0 "إن في الجنة دارا يقال لها دار الفرح، لا يدخلها إلا من فرح يتامى المؤمنين"
0 إعرب ما يأتي ولو كان إعرابا مختصرا
0 فضائل شهر رمضان المبارك
0 كيفيّة استقبال شهر رمضان المبارك

    رد مع اقتباس
قديم 20-10-2011, 04:29 PM   #23
·._.·الاميرُ الرَاشد·._.·
مشرف عام
 
الصورة الرمزية almaher





 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : almaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :almaher غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاصيل مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم في المقدمه اخي الماهر احسدك لان الكهرباء لا تنطفئ عندكم ولا ينقطع النت وهلم جرا من المشاكل الاخرى التي تعيقنا عن التواصل المستمر معكم وحتى عندما نكتب نكتب ونحن مشوشي الفكر والله يساعد العراقيين على تحمل ذلك ويعينهم
ان الاساس في نشأة المراهق او البالغ هو مرحلة الطفوله فالبيت اذا كان اساسه قويا وصالحا فأنه يبقى قويا وصلدا وشامخا وهكذا تربية الاولاد يجب ان تتعب عليهم منذ الطفوله وتسايرهم مرحله اثر مرحله دون كلل او ملل فأذا بنيت شخصية اولادك منذ الطفوله بناءا صحيحا ثق سينبتون وهم على ذلك المنوال لا يغيرهم شئ إلا الاهمال منك في تربيتهم مستقبلا وانا اكتب عن تجربتي الشخصيه ربيت خمسة اولاد وهم مثال للاخلاق والقيم والاحترام والعلم والدين واحمد الله واشكره كثيرا كثيرا على ذلك ولكن لمتابعتي لهم اثر كبير فكنت اتابع تربيتهم منذ الطفوله وحتى التخرج وكنت لهم الاب المحترم بكل المقاييس وكنت لهم الصديق بكل المقاييس لم اضرب اولادي مطلقا منذ طفولتهم ولحد الان لاني ارفض الضرب كوسيله للتربيه وان الضرب حتى ان وجد من قبل الاب او الام فهو نتيجة تقصيرهم في تربية الاولادوليس للاولاد ذنب بذلك لذا علينا ان نتحمل عبء الامانه التي حملنا الله اياها لنا في تربية اولادنا وان نصرف الوقت اليسير عليهم ولهم حتى نواجه الرب الكريم بوجه حسن ونقول له ادينا الامانه وهاهم اولادنا خير الاولاد والطفل كالشجرة الصغيره عندما تهتم بها وترعاها فأنك ترتاح لينعها وثمارها مستقبلا
بوركت اخي الماهر وجزاك ربي الجزاء الحسن واشكر اختي العزيزه دار السلام لدعوتها لي ولكل اخوتي واخواتي من المشاركات
رفع الله تعالى قدرك عاليا استاذنا الاصيل ايها المحترم الوقور جدا
ما شاء الله على تجربة عشتها حقيقة وواعا يمكنك اليوم ان تفخر بها وتصونها
كم فرحت لك حين رايتك هنا تفخر بتربيتك لاولادك وكم يفرحني والله ذلك حين اراه من كل مسؤول رعى اهله حقّ الرعاية اهتماما

نعم اخي الحبيب اصيلنا هكذا نريد وهكذا يجب ان نكون
انت اليوم مثال يحتذى وعلى من يريد الخير لنفسه ان يتخذك قدوة ومثالا

لا يمكن ان يكون الضرب وسيلة للعلاج مطلقا الا في حالات ربما ناخذ بها اقتداءا بمنهج نبينا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم ليس الا

وكلما نجح الانسان بان يعالج الامور من غير اهانات ولا تنقيص كلما كان رائعا محبوبا محترما وناجحا
شكراك لك جدا اصيلنا واعانك الله تعالى على الحال المتعب الذي تعيشه مع النت والوضع عموما

دمت بخير ابدا


المااهر
آخر مواضيعي

0 الليمون الأسود المجفف "النومي بصرة" علاج لجميع الأمراض!
0 "إن في الجنة دارا يقال لها دار الفرح، لا يدخلها إلا من فرح يتامى المؤمنين"
0 إعرب ما يأتي ولو كان إعرابا مختصرا
0 فضائل شهر رمضان المبارك
0 كيفيّة استقبال شهر رمضان المبارك

    رد مع اقتباس
قديم 20-10-2011, 04:45 PM   #24
·._.·الاميرُ الرَاشد·._.·
مشرف عام
 
الصورة الرمزية almaher





 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : almaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :almaher غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تــآزر مشاهدة المشاركة
السلامـ عليكمـ ورحمة الله ..


لعل دخولي متأخرا رغمـ شوقي للحضور باكمال المسيرة لسلسلة اخسر بغياب قلمي فيها ..


مرحلة اليومـ ... كل واحد منا مر فيها .. اعتبرها انا مرحلة بناء الشخصية ..


وهذه المرحلة .. اساس بنائها الاب والام حصرا ..
وكلما زادت ثقافة الاباء كلما استبشرنا خيرا بالابناء .. (صناع المستقبل)


وهنا تبدأ معاناة الاباء .. قد يكون الاهمال وارد او الحرص الشديد الذي يكون اسوء من الاهمال ..


الاهمال نتيجته ضياع الابناء ليكبر الابن ويشب وهو فاقد رعاية ابويه ..
نتوقع منه اسوء التصرفات .. ليأتي الاب وبكل ثقه .. محاسبة الابن وكأن الاب اشرف على تربيته !


عذرا للصراحة .. نعيش في مجتمع اصبح الاب همه الاكبر تلبية الطلبات المادية لا اكثر


والعتق يقع على الام وهي لا تستطيع ان تسيطر بتخلي الاب عن المسؤولية


اما الجانب الاخر .. حرص الابوين حد الجنون ..وتقييد الابن كثيرا وحرمانه
حتى من هواياته بحجة خوفهم .. لا يدرك الاب ان هذا الحرص لا ينفع بالضغط جبرا دوما ..


ترسيخ السلوك لا يحكم عليهم وقت البلوغ


مثل الصلاة .. تجد الاب يفاتح ابنه وقت البلوغ ويطلب منه ان يصلي ..
يتفاجئ الابن ويضجر لاحساس متوقع وردة فعل ليست غريبه ..
يضرب الابن حينها .. لتبدأ هنا مشكلة الابن مع الاب ..
او طلب الحجاب من البنت وقت البلوغ .. وحين امتعاضها .. لاتجد سوى الضرب ..


اذا .. لابد من فهم حقيقه .. هو ترسيخ السلوك والتربيه قبل البلوغ
حتى يكون الابن على ادراك بخلفية سابقه يكون متوقي لها ومتخذا اياها بحكمه وتدريج ليصبح الحال اعتيادي
.. وليس جبرا


لان مايحدث له يرسم له ملامح اساسيه لشخصيه مقبله ..
ليصبح من المستحيل ازاحتها حتى لو كانت نظره على امر ما


جعل الله الطفلوله امتثال لامر الابوين حتى يؤكل لهم المهام لزرع ماهو مفيد وصحيح .


في كل الاحوال.. لابد من فترة تدريب سابقه على سن التكليف حتى يكون الامر اعتيادي


من يبلغ هذا العمر .. يحب الثناء والمديح ..يود التحرر من سلطة الوالدين


ويصبح تأثير المدرس والصديق ووو مساوي لتأثير الابوين


تجده في هذه المرحله متسلط .. اذا امر بالصلاة لا يؤديها بنفس طيبه كما كان طفلا ..


هنا يرى تنفيذ اوامر والديه دون النقاش او المعرضه دليلا على طفولته ..
وهو في حينها يريد الاحساس بالتحرر والتخلص من الطفوله .. هنا يكون الاصطدام


يكون وقتها محبا لتقليد الكبار .. ليرى نفسه كبيرا مثلهم ..
يكون حريصا للذهاب الى المدرسه مع اخوته الكبار او اصدقائه ..
والى المسجد ليصلي مع الكبار ..ويؤلمه ان قال له انت صغير ..


هذه رغبات على المربي استثمارها وتنميتها وتطبيعه وتعويده ..
يطرب الصبي عندما نقول له انت كبير عليك ان تصلي معنا هذه فرصه ذهبيه ندخل من خلالها ولا نقول لا هذا طفل مازال صغيرا .. يبقى شعور بداخله كئيب ..
هو انا صغير وتراه يكبر ويفعل الاخطاء لشعوره انه مازال طفلا


تطبيق وسائل التربيه تكون بالعادة والتطبع ورزع السلوك المرغوب فيه من قبل الاباء عند اولادهم


زرع الثقه مهمه جدا في هذه المرحله .. واعطاء الشعور الفخور للابن او البنت


تراه بين اقارانه شخصيه مرموقه


زرع الثقه سلاح للابن والبنت يكون دوما مرفوع الراس ينشئ وهو محصن


يرى السيئ والحميد وهو يمتلك ثقه عاليه انه اكبر من الدناءة


تجده يتصرف بما هو مليق دون الرجوع للخوف من الاباء


يصبح هو قائد لذاته


لان الاب او الام ليسو مرافقين للاولاد طول الوقت


اذا زرع الثقه ومراقبة غير ظاهره وتعزيز هواياته وتجشيعه والتقرب منه بامور هو يحبها


والاخذ بيده


هذه اعتبرها فن المعامله لهذه الاعمار


نتوقى بها ويسلمـ فيها أبناءنا



استمتعت رغمـ تواضع ردي ..


مقالك شيق جدا ومهمـ للغاية


ماهر العطاء .. تمتلك اسلوب في الطرح راقي جدا


بمضمون مفيد يشجعنا على الاطلاع ..


لاني حصرا .. اقتبس ملاحظاتك واطروحات افكارك


اساسيات لي ...


اسأل الله ان يوفقك لكل خير
اهلا بك تازر الخير ومرحبا
اهلا بخير قدوم رائع لك هنا اليوم كله خير املا مستقبلا
ما شاء الله عليك ونعم القول في هكذا مراحل مهمة جدا بل وحساسة ايضا

رفع الله قدرك عاليا لما تمتلكيه من معلومات تستطيعين من خلالها ان تكون حياتك مستقبلا رائعة جدا

نعم سيدتي الفاضلة كل ما ذكرتيه صحيح تماما بل وله اصل في اساسيات التربية الصحيحة ايضا

على الاباء استغلال كل الفرص التي يمكنهم الاتفاق عليها ورؤيتها بانها صالحة لابنهم فيستخدمونها وقتها استخداما راشدا
والا صار الابن مستقبلا وبالا عليهما ومتعبا

لا اعرف ما اقوله لك هنا غير الثناء الحسن اذ كلامك كله رائع والله ولقد قراته جميعه ايضا واستمتعت به كثيرا مستبشرا خيرا

بارك الله فيك وجزاك ربي خيرا كثيرا
اعتذر كثيرا لتاخر ردي تازر فسامحيني وشكرا لك جدا

المااهر
آخر مواضيعي

0 الليمون الأسود المجفف "النومي بصرة" علاج لجميع الأمراض!
0 "إن في الجنة دارا يقال لها دار الفرح، لا يدخلها إلا من فرح يتامى المؤمنين"
0 إعرب ما يأتي ولو كان إعرابا مختصرا
0 فضائل شهر رمضان المبارك
0 كيفيّة استقبال شهر رمضان المبارك

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:39 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا