هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات الإسلامية ๑۩۞۩๑ > منتدى القصص الإسلامية

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
حفر بئر زمزم ، ونشأت النبي محمد صلى الله عليه وسلم
مشاركات
36
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
2676
كاتب الموضوع
ابو صدام
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 23-10-2020, 03:28 PM   #16
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :ابو صدام غير متواجد حالياً

افتراضي

*هذا الحبيب (17)*
*(حليمة السعدية، الجزء الثاني)*
أخذت حليمة النبي صلى الله عليه وسلم، ورجعت الى رحلها..
تقول: وكنت قد أتيت الى مكة على أتان (أي أنثى الحمار) كانت هزيلة ضعيفة، وكان معنا ناقة، والله لقد جف ضرعها.
فكانت تركب على هذه الحمارة وهم ذاهبون لمكة..
تقول حليمة: فكانوا يسبقوني، وأتاني (أنثى الحمار) التي أركبها لا تستطيع أن تلحق بهم!
فيقولون: يا حليمة، يا حليمة قد أعييتِ الركب (أي أسرعي قليلاً، فقد تأخرنا جميعاً، تعبنا منك بسبب سيرك البطيء)
تقول حليمة: فلما أخذت محمداً، ورجعت به الى راحلتي، عرضت عليه ثديي، وما كان في صدري ما يشبع إبني (عبد الله أخو النبي في الرضاعة، كان لا يرتوي من حليب أمه حليمة) فلا ننام الليل من بكاءه، فلما وضعت محمداً في حجري، وعرضت عليه ثديي الأيمن، اهتز صدري وانفجر فيه اللبن.
فشرب حتى ارتوى (صلى الله عليه وسلم) ففرحتُ، فأعطيته ثديي الآخر فلم يأخذه (وكأن الله عز وجل، ألهمه أن له شريك في هذا اللبن، فأخذ واحداً وترك الآخر لأخيه عبد الله، لأنه صلى الله عليه وسلم جاء بالعدل، فإن لم يعدل محمد رسول الله، فمن يعدل؟)
تقول حليمة: فلم يأخذ الثاني طوال سنتين.
قالت: فوضعت إبني على الثاني، فرضع وشبع.
____________
ثم قام زوجي أبو كبشة الى الناقة (الناقة التي معهم ضرعها قد نشف، ليس فيها حليب)
فقام إليها وإذا ضرعها قد امتلأ باللبن!
فقال أبو كبشة لحليمة وهو يضحك من الفرح: يا حليمة؛ ألم أقل لك إن هذا الصبي بركة؟
فحلبها وشربنا ونمنا بخير ليلة..
في الصباح، تجهز القوم للسفر ليعودوا لديارهم، ديار بني سعد (المسافة من مكة لديار بني سعد، حوالي 150 كم، منطقة جبلية ومرتفعة عن سطح البحر، جوها لطيف)
تقول حليمة: ركبت الأتان (الحمارة) والتي كانت من النحافة لدرجة أن أقدامها تضرب بعضها ببعض عندما تمشي لدرجت أنها جرحت نفسها..
تقول: فلما ركبت وحملت محمداً معي، إذا بها انطلقت وكأنها تسابق الركب!
وصاحباتي يقولون: يا حليمة، يا حليمة، أتعبتينا في طريقنا الى مكة، ونحن ننتظرك لتلحقي بنا
والآن أتعبتينا ونحن نلحق بك.
أليست هذه أتانك (الحمارة) التي أتيتِ بها من ديارنا؟
فترد عليهم حليمة: بلى هي!
يقولون لها: قولي لنا، ما شأنها ما الذي حلّ بها (أي ما قصتها)
تقول: لا أدري
فيقولون لها: فعلاً إن أمرها لعجيب (كانت ضعيفة جداً؛ ما الذي جعلها بهذه القوة)
(ذلك ببركة نبيكم وحبيبكم محمد صلى الله عليه وسلم)
______________
حتى اقتربوا من سوق عكاظ (كانت قبائل العرب تجتمع في هذا السوق للتجارة، وتعرض بضاعتها، وتبدأ كل قبيلة تلقي الشعر والقصائد بمدح قبائلهم ويتفاخروا، فيعكظ كل واحد على الآخر بالشعر، أي يتفاخر، لذلك كان هذا سبب تسميته سوق عكاظ)
طبعاً كل منطقة تجارية، من الذي يتواجد فيها دائماً؟
*(اليهود طبعاً، فاليهود إذا بحثت عنهم، تجدهم عند المال، هم أهل المادة، سياستهم مسك العصب الرئيسي للاقتصاد)*
لما نظر أحبار اليهود لقافلة بني سعد قادمة من بعيد، عرفوا أن هذه القافلة تحمل رسول الله!
كيف عرفوا؟
آخر مواضيعي

0 قصيدة احبها وما اعرف مثل اليمثلون
0 كيد الزلم سبق كيد النسوان
0 اسرار طائر الهدهد !!!
0 حكم وعبر. رائعة
0 كلمة بلاغ والفرق البياني في القران الكريم

    رد مع اقتباس
قديم 23-10-2020, 03:30 PM   #17
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :ابو صدام غير متواجد حالياً

افتراضي

*هذا الحبيب (18)*
*حليمة السعدية، الجزء الثالث*
فلما رأى أحبار اليهود المتواجدين في سوق عكاظ، قافلة بني سعد من بعيد وهي مُقبلة، علِموا أنها تحمل رسول آخر الزمن وخاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم
فكيف عرف أحبار اليهود؟
يوجد في كتبهم، صفات نبي آخر الزمان، ومن صفاته عندهم أنه (مظلل بالغمام، صلى الله عليه وسلم)
____________
بنو سعد قادمون نحوهم، ومعهم حليمة تحمل رسول الله، أحبار اليهود جالسين في سوق عكاظ
فلما نظر الأحبار للقافلة تأتي من بعيد، كان فوقها غمامة، والسماء كُلها لا يوجد فيها غيمة، إلا هذه الغيمة!
كانت إذا وقف الركب توقفت الغيمة فوقهم، وإذا مشوا تمشي معهم!
فنظر الأحبار الى بعضهم البعض، مندهشين
فقال أحدهم: وربّ موسى إن هذه القافلة تحمل أحمد!
فاتفقوا على أن يعرضوا أنفسهم على القافلة على أنهم عرافين
*(تمثيلية يقومون بها على القافلة، أنهم عرافون، ما يعرف عندنا اليوم فتاحين، يقرأون الكف، ويتنبأون بالمستقبل ويقرأون الفنجان، فمن خلال هذه التمثيلية، يستطيعون أن يتعرفوا من خلالها، على أحمد وله علاماته عندهم)*
فعرضوا أنفسهم على القافلة وكانوا أكثر من حَبْر، فتهافت الناس عليهم،
حليمة السعدية، أحبت مثل باقي النساء معها، أن ترى ما هو سر هذا المولود الذي تحمله، فقد أحست هي وزوجها ببركته صلى الله عليه وسلم
وكان عندهم جهل في هذه الأمور.
______________
فقالت حليمة لأحدهم: أُريد أن أُريك هذا المولود
فقال لها الحبر: أين ولدك؟
فعرضت عليهم النبي صلى الله عليه وسلم
فلما نظروا إليه، وأخذوا يتفحصون صِفاته، ارتسمت في وجوههم الدهشة، وأخذوا ينظرون لبعضهم البعض ثم ينظرون الى النبي صلى الله عليه وسلم
فقالوا لها: ما هذه الحمرة في عينيه؟!
(وكان في بياض عينيهِ صلى الله عليه وسلم حُمرة لا تفارقه، وهي نوع من أنواع الجمال، عروق رقيقة حمراء في بياض عيونه)
فقالت حليمة: لا أدري، هي في عينيه من ساعة ولادته!
فقالوا لها: أيتيمٌ هو؟
هنا حليمة أحست بسؤالهم ودهشتهم، بشيء غريب، خوُّفها منهم
فقالت حليمة: لا، ليس يتيماً، وهذا أبوه، وأشارت الى أبي كبشة
فقال واحد من الأحبار اليهود للآخر: أتراه هو؟
فأجابه الآخر: إي وربِ موسى وعيسى هو!
قال تعالى: *(الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ)*
ثم صرخ في الركب (أي بقبيلة بني سعد، قوم حليمة)
*(أيها الناس أقتلوا هذا الصبي، فإنه إن بلغ مبلغ الرجال ليسفهن أحلامكم، وليبدلنّ دينكم، وليكفرنّ من مضى من آبائكم، ويلٌّ للعرب ويلٌ للعرب..)*
فصرخت حليمة في وجهه
وقالت: ويلٌ لك أنت، أطلب لنفسك من يقتلك، أما نحن فلا نقتل ولدنا!
فقال الآخر: ألم تقل لك أنه ليس يتيماً
فقال له: نعم، لوكان يتيماً لقتلته الآن
فلما سمعت حليمة قولهم، ضمته لصدرِها وهربت به بين الناس واختفت عنهم، وهي خائفة أن يكتشفوا أنه يتيم.
وتأكدت حليمة أن هذا الصبي تدور حوله أمور غير عادية.
____________
تقول حليمة:
وصلنا إلى ديار بني سعد، فما بقي بيت من ديار بني سعد إلا فاح منه ريح العود، وكنا نلاحظ هذا الشيء كل يوم، حتى كل ديار بني سعد لاحظت هذا الشيء.
*يتبع بإذن الله..*
آخر مواضيعي

0 قصيدة احبها وما اعرف مثل اليمثلون
0 كيد الزلم سبق كيد النسوان
0 اسرار طائر الهدهد !!!
0 حكم وعبر. رائعة
0 كلمة بلاغ والفرق البياني في القران الكريم

    رد مع اقتباس
قديم 23-10-2020, 03:31 PM   #18
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :ابو صدام غير متواجد حالياً

افتراضي

*هذا الحبيب (19)*
*حليمة السعدية، الجزء الرابع*
تقول حليمة: وصلنا إلى ديار بني سعد، فلم يبق بيت في ديار بني سعد، إلا فاح منه ريح العود!
كانت أرضنا عجفاء (أي أصابها الجفاف من قلة الماء، ناشفة، لا يوجد ربيع في الارض)
وكانت الأغنام تسرح وترجع هزيلة، ولم يدخل في بطنها شيء من طعام وليس في ضرعها اللبن.
_____________
تقول حليمة: فلما قدمنا بمحمد، أصبحت أغنامي تعود وقد شبعت، وقد امتلأ ضرعها باللبن
كنا نرى الخضرة في أفواهها، وليس في أرضنا نبته (ترجع الأغنام، وما يزال موجوداً أثر الأعشاب في فمها، والأرض قاحلة ليس فيها عرق أخضر)
فيصرخ أصحاب الأغنام بالرعاة (الرعاة الذين يعملون عندهم)
ويحكم! إسرحوا بالأغنام حيث تسرح أغنام حليمة
ألا ترون أغنامهم! ترجع وقد شبعت والخضرة في أفواههم
ألا تعلمون أين تسرح أغنام حليمة؟!
فيقول الرعاة: والله إنا لنسرح معاً، وترجع أغنامها معنا
ولكن نرى أغنام حليمة، لا ترفع رؤوسها عن الأرض، وهي تأكل وتمضغ، وليس في الأرض نبتة واحدة خضراء (أغنام حليمة، تأكل من الأرض، الأرض عبارة عن رمل وحجارة، لا يوجد عشب ليُأكل، والرعاة مستغربين)
وذلك ببركته صلى الله عليه وسلم
____________
تقول حليمة: فكنا نحلب أغنامنا، ولا نهمل أهلنا
(عام جفاف، بنو سعد ليس عندهم حليب، كانت حليمة ترسل لهم بالحليب الذي عندها)
تقول: ففاض الخير كله على ديار بني سعد (ببركته صلى الله عليه وسلم)
______________
هنا الناس أصبحوا يتفاءلوا بهذا الصبي اليتيم، فأصبحوا إذا مرض أحدهم أو أصابته عِلة
تقول حليمة: يأتي إلينا، يقول: أين محمد؟ فيأخذ بيده الصغيرة، ثم يضعها على المريض، فيبرأ في حينه (على الفور، يتعافى)
وكذلك إذا أصاب بعيرهم أو شاة شيء من المرض، يحملوا محمداً، يضعوه على ظهرها فتبرأ بإذن الله
_____________
تقول حليمة: وأخذ محمد صلى الله عليه وسلم يشب شباباً ليس كشباب الصبي
يشب في يوم ما يشب غيره في شهر (كان يكبر بسرعة صلى الله عليه وسلم) حتى إذا بلغ عمره عاماً، وكأنه عامين..
فلما رأينا هذا الخير والبركة منه، وقد أصبح عمره سنتين، رغبت أن يبقى عندي بعد السنتين (لأن مدة الرضاعة سنتان)
وكنت قد وعدت أمه آمنة، أن نرجعه لها بعد عامين، فعزمت أن أرجعه لأمه وأنا عندي نية في داخلي أن أرجع محمداً معي، بعدما أستأذن أمه.
______________
التي تروي الحديث (حليمة السعدية) رضي الله عنها
أسلمت وقد أدركت نزول الوحي، وهي صحابية، ولها رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد أطال الله في عمرها حتى أنها ماتت بعد النبي صلى الله عليه وسلم، ودفنت بالبقيع في المدينة المنورة، بجانب عثمان بن عفان رضي الله عنه، ولأن حليمة صحابية يؤخذ بحديثها، وكان الصحابة الكرام ينادونها (أم النبي)
____________
تقول رجعنا به إلى مكة فلما رأته أمه آمنة وجدّه عبد المطلب وكأنه غلام جفر (والجفر الذي يبلغ من العمر أربع سنين، عمره سنتان، ولكن اعتقدوا عمره أربع سنين)
تقول: سُرّوا بحسن التربية ونموه السريع صلى الله عليه وسلم.
*يتبع بإذن الله..*
آخر مواضيعي

0 قصيدة احبها وما اعرف مثل اليمثلون
0 كيد الزلم سبق كيد النسوان
0 اسرار طائر الهدهد !!!
0 حكم وعبر. رائعة
0 كلمة بلاغ والفرق البياني في القران الكريم

    رد مع اقتباس
قديم 23-10-2020, 07:26 PM   #19
مشرف منتدى الشعر





 

معلومات إضافية
المزاج : مبسوط
  المستوى : الشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to behold
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :الشاعر يوسف الذهاب غير متواجد حالياً

افتراضي



بوركتم ابا صدام
آخر مواضيعي

0 مَنْ ذا
0 ميمر
0 جنت عليك الروح
0 ميمر يسوه الاهل
0 هات وخذ

    رد مع اقتباس
قديم 26-10-2020, 03:50 PM   #20
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :ابو صدام غير متواجد حالياً

افتراضي

هذا الحبيب (20)
حليمة السعدية، الجزء الخامس
تقول حليمة: رجعنا بهِ إلى مكة، فأخذتُ أحدث آمنة وجدّه عبد المطلب عن محبتنا له وحبهُ لنا.
(تمهد لهم الحديث في محاولة منها لإقناعهم أن يرجع معها، كم نُحب محمد وتعلقنا به، وهو أيضا يحبنا ومتعلق بنا)
هنا آمنة أم النبي صلى الله عليه وسلم، فهمت من كلام حليمة أنها تريد أن ترجعه معها
فقالت آمنة: ما شأنك يا حليمة؟!
(يعني إلى أي شيء تريدين أن تصلي، أدخلي بالموضوع)
فسكتت حليمة ثم رفعت رأسها بخجل
وقالت: أحببناه يا آمنة!
ولا نتحمل فراقه، وإنا رأينا البركة فيه، وإنا نُحب أن يبقى عندنا عامين آخرين نأمن عليه من وباء مكة..
(وفعلاً في ذلك الوقت بدأت تظهر أمراض بمكة بعد هلاك جيش أبرهة في حادثة الفيل، وأجساد جنوده التي تعفنت)
وظلت حليمة تقنع آمنة، فما زالت تحدثها وتقنعها، حتى وافقت آمنة
ثم قالت آمنة: يا حليمة ألا أخبرك عن ولدي هذا؟
(أي هل أحدثك عن ولدي أشياء لا تعرفيها)
يا حليمة، إحرصي عليه فإن لإبني هذا شأن..
(وأخذت تحدثها عن حمله وولادته، وكيف نزل ساجداً، وعن النُور الذي خرج منه)
إحرصي عليه يا حليمة.
_____
رجعت حليمة وأخذت النبي صلى الله عليه وسلم معها إلى ديار بني سعد، ليقيم عند حليمة عامين آخرين.
تقول حليمة: ونحن في طريقنا، مررنا بركب من الحبشة، وفيهم أهل الكتاب..
(قافلة من الحبشة، فيهم من أهل الكتاب الذين على دين سيدنا عيسى عليه السلام، النصارى، والحبشة كانت النصرانية منتشرة فيهم)
تقول حليمة: فعرضت الصبي عليهم بغية أن أتأكد وأتعرف..
(حليمة رضي الله عنها، كان عقلها مشغولاً بالتفكير، ما السر الذي يحمله هذا الصبي، وخاصة ما رأته من بركته، وحديث أمه آمنة عنه، فأحبت أن تعرف من أهل الكتاب الرهبان لأن عندهم عِلماً من الكتاب)
تقول: فعرضته على راهب فيهم فقلت له: ألا ترى ولدي هذا؟!
قال الراهب: ما به؟
قلت له: إن له أموراً غريبة، أنظر إلى حمرة عينيه هذه!
قالت: فنظر فيه الراهب وأخذ يتفحصه..
فقال متعجباً: ما هذه الحمرة.. أيشتكي شيئاً في عينيه؟!
فقلت له: لا، هي ترافقه منذ ولادته!
ثم نظر إليه، واستمر في تفحصه
ثم قال: ما اسمه؟
قلت له: (محمد)
فقال وهو مندهشاً: هل ولد يتيماً؟!
تقول حليمة: فأحببت أن أصدقه الحديث
قلت له: نعم قد ولد يتيماً
تقول فأخذ الصبيَّ يقبلّه وقال لمن معه:
إي وربّ عيسى، إي وربّ عيسى، إنه نبي!
فأقبل مَن معه مسرعين، وأمسكوا الصبي، ثم أخذوا يقبلون رأسه، ويضمونه الى صدرهم
ثم قالوا لها: لنأخذن هذا الغلام، فلنذهبن به إلى ملكنا وبلدنا، فإن هذا الغلام كائن لنا وله شأن، نحن نعرف أمره..
(أصبحوا يتحايلون على حليمة، يريدون أن يأخذوه معهم الى ملك الحبشة، فلقد عرفوا أمره، وإنه نبي آخر الزمان)
تقول حليمة: فلم أكد أنفلت به منهم (يعني ما صدقت آخذه منهم وأمشي)
______

هل لاحظتم النصارى، ما كان منهم خوف على الرسول من القتل.. أما اليهود فهم أهل الأذية والقتل والغدر في الأرض، قال تعالى:
(لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ)
يتبع بإذن الله..
آخر مواضيعي

0 قصيدة احبها وما اعرف مثل اليمثلون
0 كيد الزلم سبق كيد النسوان
0 اسرار طائر الهدهد !!!
0 حكم وعبر. رائعة
0 كلمة بلاغ والفرق البياني في القران الكريم

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:25 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا