هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات الإسلامية ๑۩۞۩๑ > منتدى شهر رمضان

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
من قصص التائبات في الاسلام
مشاركات
4
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
779
كاتب الموضوع
كريم دزيري
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 16-06-2017, 05:56 AM   #1
عضو فضي





 

معلومات إضافية
المزاج : حزين
  المستوى : كريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud of
  علم الدولة: علم الدولة: Algeria
  الجنس: الجنس male
  الحالة :كريم دزيري غير متواجد حالياً

من قصص التائبات في الاسلام

ليت حرفي؛ كيف كانت حرارة قبلاتها على وجهك الصغير وهي تمضي بخطواتها للموت؟.
وإن كان الثبات وصدق التوبة يستوقفنا للتأمل في قصة الغامدية التي زنت ثم مضت بنفسها لرسولنا الكريم تطلب إقامة الحد وتطهير روحها من الذنب العظيم، وإن كانت تستوقفنا شعلة المعصية التي تحرقها وتحفزها للعودة لطلب الحد مرة بعد مرة، لكن أكثر ما يوقفني ويحرك أشجاني هو وداع هذه الأم الطاهرة لطفلها الصغير.
تسعة أشهرٍ في بطنها يرافق نبضه نبضها، ثم عامين كاملين من الرضاعة والعناية والقرب والمحبة والملاعبة، ولا أحد يسأل عن علاقة الأم بطفلها الرضيع، فأوصاف اللغة لا تدركها مهما تمادت بها البلاغة، ثم هي بعد ذلك تحمله وتمضي تقطع المفاوز لتقف أمام رسول الله، تشير إلى طفلها الذي يحمل قطعة الخبز في يده يقضم منها في غفلةٍ عما يجري حوله، وتقول بذات الحرقة التي وقفت بها أولا وثانيا: يا رسول الله طهرني..
كيف كانت الليلة الأخيرة لهذين البريئين؟ وشوشات القبلات، وفيض الدمع، الضمات والهمسات، التدليل الحزين والمناغاة، والتساؤل عن المستقبل المجهول، بل عن الغد القادم: من سيحملك إن بكيت؟ هل ستجد من يستيقظ منتصف الليل ليفتقد دثارك؟ من سيلعب معك اللعبة التي تحبها؟ ماذا سيقولون لك حين تستيقظ من نومك فتسأل عني؟.
كان وداعاً صامتاً بلا لقاء دنيوي، وأسئلة مفتوحة بلا جواب، وأم تتقلب على مرقدها وتشبع نفسها وجسدها من رؤية الطفل الحبيب ورائحته وابتسامته وكلماته الصغيرة، ولو كان للشيطان عليها مدخلاً لما وجد باباً أسهل من باب هذا الطفل.
لم يحدثنا التاريخ بكل هذا، وعادة التاريخ ألا يقف مع العواطف والمشاعر وخفايا الليالي من دموع وآلام، حدثنا رسولنا الحبيب بالنتيجة النهائية التي كانت كافية شافية، وكانت لحظة منها تكفي لتمسح كل آلام الحياة:
" لقد تابت توبة لو وزعت على أهل المدينة لكفتهم"
آخر مواضيعي

0 قالت له :
0 عن الأمة و ركنها الخامس المختطف.
0 صبر ..فجزاء
0 في حضن حليمة السعدية
0 في حضن حليمة السعدية

    رد مع اقتباس
قديم 16-06-2017, 01:10 PM   #2
·._.·الاميرُ الرَاشد·._.·
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : almaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond reputealmaher has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :almaher غير متواجد حالياً

افتراضي

القصة واضحة ونعلمها منذ زمن طويل لكنْ أن تصاغ بهكذا اسلوب رائع فهذا ما يجعل الأحداث وكأنّها تتجّدد
وكأننا نسمعها أوّل مرّة
فعلا روعة الأسلوب في الطرح ترقّق القلوب وترتقي بها نحو استشعار الغاية الحقيقية من كل هذا
والأجمل من هذا أنّ صدق النوايا مضافا الى روعة التعبير تجذب القلوب قبل الأقلام لتدخل وتعبّر بفرح بعيدا عن ارادتها في التعبير من عدمها

بارك الله فيك أخي الدزيري وجزاك خيرا
آخر مواضيعي

0 لماذا سُمِّيت بيعة الرّضوان؟
0 الثَّلاثة الذين لا يكلِّمهم الله تعالى
0 كيف أحفظ نفسي من العين والحسد
0 بعض الطرق لنسيان الشخص الذي تحب
0 قليلٌ منا يعلم أنّ الأشياء التي من حولنا ليست كما تبدو دوما

    رد مع اقتباس
قديم 16-06-2017, 01:54 PM   #3
غربة الاسلام
عضو ذهبي





 

معلومات إضافية
المزاج : افكر
  المستوى : دمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond repute
  الجنس: الجنس female
  الحالة :دمعه تأبى السقوط غير متواجد حالياً

افتراضي

...وَمِنَ الناسِ مَن يَشرِي نَفسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوف بِالعِبَادِ ....
..قد فضلت عذاب الدنيا على الاخره ليقينها بما اعد الله لها من خير.....وما تركت صغيرها إلا ليقينها التام بأن الله سبحانه احن وارحم به منها...فصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وسلم...
اخي الكريم ...لا ازيد على ماقاله اخي الماهر فعلا لقلمك اسلوب ساحر يجعل القصص تتجدد كأن لأول مره نقراءها فلك ولقلمك اجل التقدير والاحترام..وجزاك الله خيرا
آخر مواضيعي

0 رؤية اللّه تعالى مرتبطة بصلاتي الفجر والعصر..
0 الشفاعة واقسامها....
0 فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور
0 كيف نجمع بين قول النبي ان نؤمن بالقدر خيره وشره وبين قوله والشر ليس اليك
0 تحري الليالي التي تُرجى فيها ليلة القدر، وما علاماتها؟

    رد مع اقتباس
قديم 18-06-2017, 02:13 AM   #4
عضو فضي





 

معلومات إضافية
المزاج : حزين
  المستوى : كريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud ofكريم دزيري has much to be proud of
  علم الدولة: علم الدولة: Algeria
  الجنس: الجنس male
  الحالة :كريم دزيري غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة almaher مشاهدة المشاركة
القصة واضحة ونعلمها منذ زمن طويل لكنْ أن تصاغ بهكذا اسلوب رائع فهذا ما يجعل الأحداث وكأنّها تتجّدد
وكأننا نسمعها أوّل مرّة
فعلا روعة الأسلوب في الطرح ترقّق القلوب وترتقي بها نحو استشعار الغاية الحقيقية من كل هذا
والأجمل من هذا أنّ صدق النوايا مضافا الى روعة التعبير تجذب القلوب قبل الأقلام لتدخل وتعبّر بفرح بعيدا عن ارادتها في التعبير من عدمها

بارك الله فيك أخي الدزيري وجزاك خيرا
شكرا صديقي الماهر يسعدني قراءتك وتعليقك على النص ! تحياتي لقلمكم الذي طالما أشجانا../محبتي وتقديري واحترامي
اخيك في الله كريم دزيري
آخر مواضيعي

0 قالت له :
0 عن الأمة و ركنها الخامس المختطف.
0 صبر ..فجزاء
0 في حضن حليمة السعدية
0 في حضن حليمة السعدية

    رد مع اقتباس
قديم 18-06-2017, 05:58 PM   #5
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :ابو صدام غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
والتساؤل عن المستقبل المجهول، بل عن الغد القادم: من سيحملك إن بكيت؟ هل ستجد من يستيقظ منتصف الليل ليفتقد دثارك؟ من سيلعب معك اللعبة التي تحبها؟ ماذا سيقولون لك حين تستيقظ من نومك فتسأل عني؟.
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
جزاك الله خيرا اخي كريم دزيري
وصياما مقبولا ان شاء الله
آخر مواضيعي

0 القرق بين الانصات والاستماع
0 حرف الشين بين الحركة والتسكين
0 قصيدة الشاعر الكبير معروف الرصافي بحق ارملة
0 النخلة التي كانت سببا في دخول عائلة يهودية في الاسلام
0 كيد الرجال وكيد النساء!!!?

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:42 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا