هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات الإسلامية ๑۩۞۩๑ > منتدى سير الأنبياء وآل البيت والصحابة

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
العِز في زمان العز .
مشاركات
0
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
271
كاتب الموضوع
حفيد الصحابة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 25-03-2018, 02:42 PM   #1
ديني قَضيَتي
مشرف منتدى سير الأنبياء وآل البيت والصحابة






 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : حفيد الصحابة has a reputation beyond reputeحفيد الصحابة has a reputation beyond reputeحفيد الصحابة has a reputation beyond reputeحفيد الصحابة has a reputation beyond reputeحفيد الصحابة has a reputation beyond reputeحفيد الصحابة has a reputation beyond reputeحفيد الصحابة has a reputation beyond reputeحفيد الصحابة has a reputation beyond reputeحفيد الصحابة has a reputation beyond reputeحفيد الصحابة has a reputation beyond reputeحفيد الصحابة has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :حفيد الصحابة غير متواجد حالياً

العِز في زمان العز .


بسم الله ..

في زمان كثرت فيه المعاصي والمخالفات ، وصار الحرام امراً عادياً متعارفاً عليه ، قل فيه إنكار المُنكر وصدع فيه صوت الباطل ، واقام فيه الظالم رايته ، ونهش العجز والوباء بجسده ( زماننا) ، لا تفي الكلمات وضعنا ، ولا يسعف الاطباء قلوبنا ، تفشى القرح فاكل القلوب ، فيا لله من زمان كثرت فيه الفتن ، وصار كل شيءٍ مزريا .

ما بقيت لنا شمعة ولا طريق ، ولا بقي لدينا حبيب ولا صديق ، كل ما يدور هو دوامة ندار فيها ، ومتاهه لا نعلم آخرها ، ضللنا وضعنا ، وقويَّ الشياطين ، والتبس بنو آدم ، فهذا يضحك على الحق ويلقي به ، وآخر يجمل ويزين السوء ، دعات على ابواب جهنم ما اكثرهم ، انتسبنا للإسلام وما عملنا به ولا عملنا له !
إن صلى أحدنا فرضاً حسب أنه اتى بما عجز عنه الأوائل وسبق النّاس الى الخُلد ، تترى علينا النعم = وما شكرنا معطيها ، وان عصينا حسبناه هيناً والله غفور رحيم !

من جهلنا حاربنا الله ونحاربه ، فالربى صار امراً لتمشيت الحال ، والله عندما انظر الى قصص الأمم السابقة وبما اهلكم الله ، ارى اننا جمعنا كل ما كان سبب هلاكهم ! ولا حول ولا قوة الا بالله ..

اكثر ما يفتك بالنّاس هو الجهل وتصدر اهله ، فتراه يفتي النّاس بجهله ، وساق الآية والأدلة على غير مراد الله ومراد رسوله ، فقتل باسم الله ، وذبح باسم الله ، ويتمَّ بأسمه ! والله بريء والله بريء وربنا بريء مما يفترون !

ما زلنا ونزال فاقدين للعلماء الواعظين العاملين المُدبرين الذين يدبرون الرعية ويهدونهم بأمر الله للرشاد ! سرنا كقطيع بكل واد ، تركنا صحيح البخاري وكتب السنة وذهبنا الى القنوات الأخبارية مُبهرين وجلين خائفين ! نظن الخير بمن يكفر بالله من امريكا وروسيا وهم من اوصلنا لما نحن فيه ، ونسينا ان للبلد والدين رب يحميهما ، نسينا من ارسل الابابيل لابره الحبشي إن اراد بيت الله الحرام !

اللهم لطفك اللهم رحمتك اللهم لا تأخذنا بذنوبنا ..

احببت ان اسرد قصة العز بن عبد السلام كنموذج صادع بالحق بالخير وعلى خير بفقه وحكمة لا بمظاهرة ولا بصياح وعويل ..

فيا أحبة ما بقي سوى التاريخ لنا نتغنى به ونَفخر فقد حجز اولائك مقاعد الجنان نحسبهم والله حسيبهم ، وعذراً منكم يا افاضل فالقلب مكلوم وما أنا الا مصدور أحببت ان أُخفف الكاهل والقرح فما عدت أتحمل ولا حول ولا قوة الا بالله ..

أقول ناقلاً بعد التوكل على ربي :

من عجائب شجاعته أمام السلاطين أن دخل سلطان العلماء العز بن عبد السلام يوم العيد القلعة، والسلطان نجم الدين أيوب بن الكامل فى زينته، وجنوده بين يديه، وأمراء الدولة تقبّل الأرض له، فالتفت سلطان العلماء إليه مناديا باسمه المجرَّد: يا أيُّوبُ، ما حُجتُك عند الله، إذا قال لك: ألم أُبَوّئ لك مصر، تبيح الخمور؟ فقال أيوب: هل جرى هذا؟ فرفع الشيخ عز الدين بن عبد السلام صوته: نعم، الحانة الفلانية تُباع فيها الخمور، وغيرها من المنكرات وأنت تتقلب فى نعمة هذه المملكة.
فقال: سيّدى هذا أنا ما عملته، هذا من زمن أبى، فأجابه الشيخ عز الدين: أنت من الذين يقولون: «إنا وجدنا آباءنا على أمة» فأمر السلطان بإغلاق تلك الحانة. تعجب تلاميذه من شجاعته فسأله تلميذه الباجى: يا سيدى، كيف الحال؟ فقال الشيخ -رحمه الله-: يا بنى رأيته فى تلك العظمة، فأردت أن أهينه، لئلا تكبر نفسه، فتؤذيه فقال تلميذه، أما خفته؟ قال الشيخ والله يا بنى، استحضرت هيبة الله، فصار السلطان قدامى كالقط .



رضي الله عنّكم وهدانا وإياكم الرشاد وسبله وأستعملنا للخير دوماً دمتم على الهناء والعافية




آخر مواضيعي

0 حــــوارٌ مع النَّفس ، دعوةُ حساب ( حصري ) .
0 مبادرة خير تتحول الى سنّةً حسنة .
0 العِز في زمان العز .
0 الصَبر .. وحال السلف معه .
0 لمريدي الحق في الخروج على الخلق

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:04 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا