هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ منتديات الأسرة والبيت ๑۩۞۩๑ > منتدى الطفل

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
أسـآآآله محرجة للأطفال
مشاركات
5
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
3426
كاتب الموضوع
بنت الجزيره
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 19-12-2012, 08:23 PM   #1
بلقيس
▓ قلم مميز ▓
 
الصورة الرمزية بنت الجزيره





 

معلومات إضافية
المزاج : مستمتعة
  المستوى : بنت الجزيره is a splendid one to beholdبنت الجزيره is a splendid one to beholdبنت الجزيره is a splendid one to beholdبنت الجزيره is a splendid one to beholdبنت الجزيره is a splendid one to beholdبنت الجزيره is a splendid one to beholdبنت الجزيره is a splendid one to behold
  الجنس: الجنس female
  الحالة :بنت الجزيره غير متواجد حالياً

افتراضي أسـآآآله محرجة للأطفال

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أيتها الأم العزيزة، يولَدُ الطفلُ وهو لا يعلَمُ شيئًا، ولا يعقل إيمانًا ولا كُفرًا؛ يقول الله - عز وجل -: ﴿ وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴾ [النحل: 78]، إلا أنه بهذه الحواسِّ التي يشرف منها على الأشياء؛ مِن مبصرات، وأصوات، وروائح، ومذوقات، وملموسات، يبدأُ رحلةَ الاستكشاف والإدراك لفَهْم هذا العالم، بما يَرِدُ على نفسه مِنْ أسئلةٍ، وما يثار في ذهنه مِنْ مسائل تتعلَّق بالخالق - عزَّ وجلَّ - وخلقِه، إما على سبيل الاستفهام، وإما بغرض لفتِ الانتباه؛ ولذلك كان مِنَ أسوأ الأساليب التربويَّة وأسمجها أن تُقابَل أسئلةُ الطفل الفطرية بالكذب، أو المماطَلة، أو التجاهُل، أو التندُّر، أو الزجر!
ما يُريده كلُّ طفلٍ مِنْ أبويه إن سألهما عنْ شيءٍ أن يجابَ بإجابةٍ حاضرةٍ، وصادقة، ومُبَسَّطةٍ، ومختَصَرة، ودقيقة علميًّا! فإن استمرَّ يسأل والديه بدون أن يُجاب عنْ أسئلته بأجوبة شافيةٍ؛ فسيتَّجه إلى أقرانِه ليسألهم، ولا بدَّ أن يجدَ لديهم العديد من الأجوبة المشَوَّهة!



ثمَّةَ أمورٌ ينبغي أن تتسمَ بها الأجوبةُ عنْ أسئلة الأطفال المحْرِجة:
1- أن تفرغَ في قالب المحادثة لا المحاضَرة.
2- ضرْب الأمثال، وقص القصص، واستعمال الموسوعات العلمية المُصَوَّرة؛ لتفهيم المعنى، وإيصاله إلى ذِهْنِ الطفل.
3- الاختصار، والابتعاد عن التفاصيل الدقيقة والشروح الفلسفية المعَقَّدَة.
4- صحة الأجوبة وواقعيتها، وألَّا تكونَ قائمةً على الخرافات والأباطيل.
5- لا يعطى الإجابة عن سؤاله دفعة، بل شيئًا شيئًا على التدريج، فإذا استفسر أكثر؛ زِيدت الأجوبةُ بحسب عمره، ونوع أسئلته، ومدى إدراكه.
6- تجنُّب الكذِب، أو ادعاء المعرفة عند العَجْز عنِ الإجابة، ومن الخير وعْد الطفل بالبحث عن الجواب، عِوَضًا عن ملْءِ عقلِه بأجوبة سَمِجةٍ، قد تُشَكِّل طريقة تفكيره فيما بعدُ.



ولأنَّ أسئلة الطفل كثيرة ومتنوِّعة، ما بين علمية وفلسفية، ودينية، وجنسية... إلخ، فسأكتفي بكتابة الأجوبة النموذجية عن الأسئلة التي أوردتِها في استشارتك، وبالله التوفيق:
أولًا: أسئلة الطفل عن الخالق - عز وجل -:
• الذات الإلهية:
الجواب الصحيح عن سؤال الطفل عن ذات الله وصفاته، سيُؤَسِّس عقيدة التوحيد والإيمان بالله - عز وجل - في عقل الطفل وقلبه؛ ولذلك كان الخطأ في الإجابة عن هذه الأسئلة من أسباب انحراف عقيدة التوحيد لدى الناس، وفي تقديري أن أحسن الأجوبة عن الذات الإلهية أن يتمَّ صَرْفُ ذِهْنِ الطفل من التفكير في ذات الله إلى التفكر في آلائه وعجائب خلقه الدالَّة عليه؛ كالسماء، والسحُب، والنجوم، والشمس، والقمر، والبحر، والشجر، والزهر... إلخ، وتنبيهه إلى فضل الله عليه بخلقه وخلق أعضائه؛ عينيه، وأذنيه، وفمه، ولسانه، ويديه، وقدميه... إلخ؛ لقول ابن عباس - رضي الله عنهما -: "تفكَّروا في خَلْقِ الله، ولا تفكَّروا في ذات الله؛ فإنَّ ما بين كرسيه إلى السماء السابعة سبعة آلاف نور، وهو فوق ذلك"؛ رواه الحاكم، فإن أصرَّتا على السؤال عن صفة الله، فقولي: إنَّ الله عظيم ليس كمِثْلِه شيءٌ، وإذا سألتا: أين الله؟ فقولي: في السماء، لكننا لا نستطيع رُؤيته - تبارك وتعالى - إلا في الجنة إذا عملنا أعمالًا صالحة في حياتنا الدنيا.
مِنَ المفيد تعليم ابنتيكِ قصارَ المفصَّل؛ حيث تضم أحسن الأجوبة عن ذات الله وصفاته، فهو الله الذي لم يَلِدْ ولم يُولَدْ، ولم يكن له كُفُوًا أحدٌ.
• إن كان اللهُ - سبحانه - راضيًا عنا ويحبنا، فلم لا يرفعنا إليه؟
لأن الله - عز وجل - يحب أن نعبدَه في الأرض، ويحب أن يرانا ونحن نُصَلِّي، ونصوم رمضان، ونقرأ القرآن، ونستغفره، ونُسَبِّحه، وبعد ذلك يُكافئنا على أعمالنا ويُقَرِّبنا منه.
ثانيًا: أسئلة الطفل عن الملائكة:
• هيئة الملائكة:
الجواب الصحيح عن سؤال الطفل عن الملائكة، سيُؤَسِّس ركنًا مِنْ أركان الإيمان؛ وهو الإيمان بالملائكة، والجواب عن هذا السؤال يَدْخُل في جُملة ما تَدُلُّ عليه الآيةُ الكريمة: ﴿ وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [النحل: 8]؛ فهو - سبحانه - قد خلَق ضروبًا مِنَ الخلق لا يعلم بمكانِهم كثيرٌ مِنَ الناس، وخلق خلقًا نعلمُه وخلقًا لا نعلمه، وخلقًا نراه وخلقًا لا نراه، ومِنْ هذا الخلق الذي لا نراه: "الملائكة" الكرام - عليهم السلام.
• أسماء الملائكة:
قولي لهما: إنَّ الملائكة عددٌ كثير، لا يُحصيهم إلا اللهُ - تبارك وتعالى - ومن أسمائهم: جبريل، وميكائيل، وإسرافيل، ومالك - عليهم الصلاة والسلام - فإن سألتا عن أعمالهم، فاذكري لهما عملَ كلِّ ملك بألفاظ سهلةٍ، سليمة مِنَ التعقيد.
ثالثًا: أسئلة الطفل عن الجنة:
• وصف الجنة:
صِفِي لهما الجنة، كما وصفَها الله - سبحانه وتعالى - لنا في كتابه بصفاتها، ولكن بما يصل إليه عقلاهما منها، بألفاظٍ سهلةٍ، تزين الجنة في نفسيهما.
• الحياة في الجنة:
قولي لهما: بأننا سنعيش - إن شاء الله - سُعداء في الجنة، وأننا لن نَمرَض فيها ولن نتعبَ، وسنرى الله - سبحانه وتعالى - والرسول والأنبياء - عليهم الصلاة والسلام - وإذا مات لكم فقيدٌ فاذكري لهما أنكم سترونه في الجنة بمشيئة المولى - عز وجل.
رابعًا: أسئلة الطفل الجنسية:
• كيف جئتُ؟
قولي لابنتكِ: لما كبرتُ تزوجتُ بأبيك، فحملتُك في بطني تسعةَ أشهر، ثم أنجبتُك.
• مِن أين جئت؟
قولي لابنتكِ: إن الطفل يُولَد من بين الرجلين!
فإن سألتْ: كيف ذلك؟
فاستعيني بموسوعة علمية مصوَّرة لجسم الإنسان، وأشيري بيدكِ إلى موضع الولادةِ، بدون أن تشعري بالحرَج أو تدفعيها إلى الشعور بالخجل، ثم اصرفي تفكيرها إلى أعضاء الجسد الأخرى، فإن لم تتوفَّر لديكِ الموسوعة، فأجِّلي الشرح حتى موعد شرائها، وما عدا ذلك مِنَ الأجوبة خاطئ تربويًّا، ومن أسباب تشوُّه المفاهيم الجنسية في أذهان أبنائنا وبناتنا!
سائلةً المولى القدير أن يُعينَكِ على تربية ابنتيكِ الغاليتينِ، وأن يكتبهما في أعمالكِ الصالحات.



والله - سبحانه وتعالى - أعلم بالصواب، وإليه المرجع والمآب


مشكورهـ احساس آنثى تسلم آلآيادي
آخر مواضيعي

0 سلم على من تعرف وعلى من لاتعرف ؟
0 الدآء والدوآء
0 تحيتي لـهـن
0 جوهر القضية
0 أسـآآآله محرجة للأطفال

    رد مع اقتباس
قديم 19-12-2012, 09:13 PM   #2
عاشق الطفلة الحنونة
عضو فضي






 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : عاشق همس الليل is a jewel in the roughعاشق همس الليل is a jewel in the roughعاشق همس الليل is a jewel in the roughعاشق همس الليل is a jewel in the rough
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :عاشق همس الليل غير متواجد حالياً

افتراضي

عاشت الايادي وبارك الله فيك


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ملكة احساسي
آخر مواضيعي

0 بسمكم
0 ولاســـــن
0 يالزعلان كافي
0 زواج الحبيبة
0 عمي انطيك

    رد مع اقتباس
قديم 16-02-2013, 03:48 PM   #3
ملاك الرحمه
عضو مُتألق
 
الصورة الرمزية زهور عانه






 

معلومات إضافية
المزاج : مستمتعة
  المستوى : زهور عانه is a jewel in the roughزهور عانه is a jewel in the roughزهور عانه is a jewel in the roughزهور عانه is a jewel in the rough
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس female
  الحالة :زهور عانه غير متواجد حالياً

افتراضي

تسلم الايادي موضوع جميل


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بنت عانه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آخر مواضيعي

0 ساعات مرصعه بالماس
0 تفكرين بالي افكر بي ؟؟
0 تسريحات شعر وطرق عملها
0 قصة اب غضب من ابنه
0 ارجو المساعده

    رد مع اقتباس
قديم 17-04-2013, 12:50 PM   #4
ذكريات جمعت الالم والحزن
عضو مُبدع
 
الصورة الرمزية دع الماضي للماضي





 

معلومات إضافية
المزاج : ملل
  المستوى : دع الماضي للماضي is a glorious beacon of lightدع الماضي للماضي is a glorious beacon of lightدع الماضي للماضي is a glorious beacon of lightدع الماضي للماضي is a glorious beacon of lightدع الماضي للماضي is a glorious beacon of light
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الحالة :دع الماضي للماضي غير متواجد حالياً

افتراضي

شكرا بنت الجزيرة على الموضوع الراقي والقيم


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آخر مواضيعي

0 اغرب حادث في الصين
0 اريد كل شخص يدخل يجاوب على جميع الاسئلة اجباااااري ومن غير مماطلة
0 كيف ترضي ربك
0 كيف ترضي ربك
0 ارجو الاجابة لمن يعرف لاتبخلووو علي انتظركم؟

    رد مع اقتباس
قديم 18-04-2013, 04:50 PM   #5
&~ بحـر الحـنان ~&
مشرف مجاز
 
الصورة الرمزية سيف العراقي





 

معلومات إضافية
المزاج : مستمتع
  المستوى : سيف العراقي has a reputation beyond reputeسيف العراقي has a reputation beyond reputeسيف العراقي has a reputation beyond reputeسيف العراقي has a reputation beyond reputeسيف العراقي has a reputation beyond reputeسيف العراقي has a reputation beyond reputeسيف العراقي has a reputation beyond reputeسيف العراقي has a reputation beyond reputeسيف العراقي has a reputation beyond reputeسيف العراقي has a reputation beyond reputeسيف العراقي has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :سيف العراقي غير متواجد حالياً

افتراضي

موضوع جميل يسلموآ عليه


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
آخر مواضيعي

0 || دوماً مع التميز عنوان وعنوانه محب الروح الف مبروك الالفيه الثانية ||
0 من قاموس الاقوياء .
0 دراسة: احذر من الإهمال فى تناول المياه
0 كنافة نابلسية بالجبنة ~
0 بـجـامـات نـوم لـلـشـبـأأب ..

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:33 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا