هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات الإسلامية ๑۩۞۩๑ > المنتدى الإسلامي

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
خاص .الدرس التاسع من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
مشاركات
26
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
3506
كاتب الموضوع
اسامه الدليمي
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 20-12-2013, 12:07 AM   #1
عابرسبيل
مشرف عام






 

معلومات إضافية
المزاج : تعبان
  المستوى : اسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :اسامه الدليمي غير متواجد حالياً

خاص .الدرس التاسع من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )

بسم الله الرحمن الرحيم
ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور انفسنا من سيئات أعمالنا من يهده الله فهو المهتدمن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا ، وأشهد ان لا إله الا الله وحده لا شريك له ،واشهد ان محمداعبدة ورسوله
وبعد
قد تعرفنا في الدرس السابق على( بيان فضل التوحيد وأنه يكفر الذنوب )

واليوم ان شاء الله تعالى سنتعرف على(التوحيد __ الشرك __نواقض الاسلام )

فالتوحيد لغة: مصدر وحّـد يوحد توحيدا، أي جعل الشيء واحداً.
واصطلاحا : إفراد الله سبحانه وتعالى بالعبادة فلا يشرك به شيء.

أنواع التوحيد ثلاثة:

توحيد الربوبية: هو إفراد الله تعالى بالخلق والرزق والإِحياء والإِماتة وسائر أنواع التصريف والتدبير لملكوت السماوات والأرض، وإفراده تعالى بالحكم والتشريع بإرسال الرسل وإنزال الكتب، قال الله تعالى: {إِنَّ رَ‌بَّكُمُ اللهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْ‌شِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ‌ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ‌ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَ‌اتٍ بِأَمْرِ‌هِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ‌ ۗ تَبَارَ‌كَ اللهُ رَ‌بُّ الْعَالَمِينَ} [الأعراف: 54].

وتوحيد الألوهية: هو إفراد الله تعالى بالعبادة فلا يعبد غيره، ولا يدعى سواه، ولا يستغاث ولا يستعان إلاَّ به، ولا ينذر ولا يذبح ولا ينحر إلاَّ له، قال الله تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلهِ رَ‌بِّ الْعَالَمِينَ . لَا شَرِ‌يكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْ‌تُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِين} [الأنعام: 162، 163]، وقال: {فَصَلِّ لِرَ‌بِّكَ وَانْحَرْ}‌ [الكوثر: 2].

وتوحيد الأسماء والصفات: هو وصف الله تعالى وتسميته بما وصف وسمى به نفسه وبما وصفه وسماه به رسوله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة، وإثبات ذلك له من غير تشبيه ولا تمثيل ومن غير تأويل ولا تعطيل.

........
الشرك
الشرك : أن يتخذ العبد إلهًا مع الله، يصرف له نوعًا من العبادة، أي يجعل له شريكًا في ربوبيته وألوهيته،يقول سبحانه: {ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله}.

ينقسم الشرك إلى قسمين:
القسم الأول: الشرك الأكبر:

يُخلّد صاحبه في نار جهنم، ويُحبط عمله، ويُباح دمه، ولا يغفر الله لصاحبه إن مات على ذلك، والجنة حرام عليه، وهو بذلك أكبر الكبائر، وأعظم الظلم.
وفي ذلك جاءت نصوص في القرآن: قال تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء}، {ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك}، {إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة}، {فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد}، {إن الشرك لظلم عظيم}.

وينقسم هذا النوع من الشرك إلى أربعة أقسام:

1) شرك الدعاء:قال تعالى: {فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر إذا هم يشركون}.
2) شرك النية والقصد والإرادة: يقول سبحانه: {من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون * أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون}.
3) شرك الطاعة: يقول سبحانه: {اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله}. فمن أطاع من حرَّم ما أحلَّ الله وأحلَّ ما حرَّم الله فشركه شرك الطاعة.
4) شرك المحبة: يقول سبحانه: {ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله}.

القسم الثاني: الشرك الأصغر:
وهو الشرك الذي لا يُخرج صاحبه من الملة، ولكنه يُنقص التوحيد، وهو ينقسم إلى قسمين:

1) شرك ظاهر، سواء كان أقوالاً أو أفعالاً:

فالأقوال: كالحلف بغير الله، وقول المرء: ما شاء الله وشئت، وكذا قوله: توكلت على الله وعليك.
ففي الحديث أن رجلاً قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : ما شاء الله وشئت، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : (أجعلتني ندًا لله، قل: ما شاء الله وحده).
أما الأفعال: فكلبس الحلق والخيط لرفع البلاء، وتعليق التمائم خوفًا من العين، وهذه إن اعتقد أنها أسباب لرفع البلاء فهذا شرك أصغر، أما إذا اعتقد أنها تدفع البلاء بنفسها فهذا شرك أكبر.

2) شرك خفي:
وهو يدخل في الباعث والإرادة والقصد، كالرياء والسمعة؛ كأن يعمل عملاً ما يتقرب به إلى الله ويريد ثناء الناس عليه، وكأن يُحسن صلاته لأجل أن يُمدح ويُثنى عليه.
والرياء إذا خالط العمل أبطله، يقول سبحانه: {فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا}.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر). قالوا: يا رسول الله وما الشرك الأصغر؟! قال: (الرياء).

ومن الرياء: العمل لأجل الطمع الدنيوي؛ كمن يعمل الطاعات لأجل الكسب المادي لا لأجل الله، وفي ذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم : (تعس عبد الدينار، تعس عبد الدرهم، تعس عبد الخميصة، تعس عبد الخميلة، إن أعطي رضي، وإن مُنع سخط). وهذا النوع قلَّ من ينجو منه، ولذلك قالوا: الإخلاص طريق الخلاص.
....
نواقض الاسلام للشيخ محمدبن عبد الوهاب

اعلم أن نواقض الإسلام؛ عشرة نواقض.

الأول:الشرك في عبادة الله تعالى، قال الله تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء}، وقال: {إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار}، ومنه الذبح لغير الله، كمن يذبح للجن أو للقبر.
الثاني:من جعل بينه وبين الله وسائط، يدعوهم، ويسالهم الشفاعة ،ويتوكل عليهم؛ كفر إجماعاً.
الثالث:من لم يكفر المشركين، أو شك في كفرهم، أو صحح مذهبهم.
الرابع:من اعتقد أن غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم؛ أكمل من هديه، أو أن حكم غيره أحسن من حكمه - كالذي يفضل حكم الطواغيت على حكمه - فهو كافر.
الخامس:من أبغض شيئاً مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم - ولو عمل به - كفر.
السادس:من استهزأ بشيء من دين الرسول صلى الله عليه وسلم، أو ثوابه، أو عقابه، والدليل قوله تعالى: {ولئن سالتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون * لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم}.
السابع:السحر، ومنه الصرف والعطف، فمن فعله أو رضي به؛ كفر، والدليل قوله تعلى: {وما هم بضارين به من احد إلا بأذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم}.
الثامن:مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين، والدليل قوله تعالى: {ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين}.
التاسع:من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم - كما وسع الخضر الخروج عن شريعة موسى عليه السلام - فهو كافر.
العاشر:الإعراض عن دين الله تعالى، لا يتعلمه، ولا يعمل به، والدليل قوله تعالى: {ومن أظلم ممن ذكر بآيت ربه ثم أعرض عنها إنا من المجرمين منتقمون}.

ولا فرق في جميع هذه؛ بين الهازل، والجاد، والخائف، إلا المكره.

وكلها من أعظم ما يكون خطراً، وأكثر ما يكون وقوعاً.
آخر مواضيعي

0 نتائج مسابقه (من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
0 خاص .الدرس التاسع من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
0 خاص .الدرس السابع من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
0 مؤسسة الفرقان - رسائل من أرض الملاحم 13غزوة الثار لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم
0 خاص .الدرس الخامس من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )

    رد مع اقتباس
قديم 20-12-2013, 12:22 AM   #2
عابرسبيل
مشرف عام






 

معلومات إضافية
المزاج : تعبان
  المستوى : اسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :اسامه الدليمي غير متواجد حالياً

افتراضي

السؤال الاول: عرف التوحيد لغة واصطلاحا مع ذكر انواعه الثلاث.

السؤال الثاني :
عرف الشرك واذكر اقسامه.

السؤال الثالث :
ينقسم الشرك الاكبر الى اربعه اقسام اذكرها مع الشرح.

السؤال الرابع:ينقسم الشرك الاصغر الى قسمين اذكرها مع الشرح.


السؤال الخامس
: اذكر نواقض الاسلام العشر وهل هناك فرق بين الهازل والجاد فيها اذكر قول الشيخ محمد بن عبد الوهاب

شروط المسابقة

............
1-استخراج الاجابة من الدرس .
2 - ان توضع الاجابة عن الاسئلـة برد هنا بنفس موضوع الدرس

3 - يمنع اقتباس الاجـابـة من عضو اخر.


ملاحظة (الإجابة متاحة لمدة ثلاث أيام ).
وسيتم حذف كل رد حذف مؤقت الى حين إغلاق الموضوع وتصحيح الأجوبة

هنا الموضوع الرئيسي للمسابقة
مسابــــقـــة اسلامــيـــة...( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
آخر مواضيعي

0 نتائج مسابقه (من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
0 خاص .الدرس التاسع من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
0 خاص .الدرس السابع من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
0 مؤسسة الفرقان - رسائل من أرض الملاحم 13غزوة الثار لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم
0 خاص .الدرس الخامس من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )

    رد مع اقتباس
قديم 20-12-2013, 01:30 AM   #3
مشرفة منتدى سير الأنبياء وآل البيت والصحابة والشعر العربي





 

معلومات إضافية
المزاج : افكر
  المستوى : اخت الرجال has a reputation beyond reputeاخت الرجال has a reputation beyond reputeاخت الرجال has a reputation beyond reputeاخت الرجال has a reputation beyond reputeاخت الرجال has a reputation beyond reputeاخت الرجال has a reputation beyond reputeاخت الرجال has a reputation beyond reputeاخت الرجال has a reputation beyond reputeاخت الرجال has a reputation beyond reputeاخت الرجال has a reputation beyond reputeاخت الرجال has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Saudi Arabia
  الجنس: الجنس female
  الحالة :اخت الرجال غير متواجد حالياً

افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
السؤال الاول: عرف التوحيد لغة واصطلاحا مع ذكر انواعه الثلاث


فالتوحيد لغة: مصدر وحّـد يوحد توحيدا، أي جعل الشيء واحداً.
واصطلاحا : إفراد الله سبحانه وتعالى بالعبادة فلا يشرك به شيء.

أنواع التوحيد ثلاثة:

توحيد الربوبية: هو إفراد الله تعالى بالخلق والرزق والإِحياء والإِماتة وسائر أنواع التصريف والتدبير لملكوت السماوات والأرض، وإفراده تعالى بالحكم والتشريع بإرسال الرسل وإنزال الكتب، قال الله تعالى: {إِنَّ رَ‌بَّكُمُ اللهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْ‌شِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ‌ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ‌ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَ‌اتٍ بِأَمْرِ‌هِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ‌ ۗ تَبَارَ‌كَ اللهُ رَ‌بُّ الْعَالَمِينَ} [الأعراف: 54].

وتوحيد الألوهية: هو إفراد الله تعالى بالعبادة فلا يعبد غيره، ولا يدعى سواه، ولا يستغاث ولا يستعان إلاَّ به، ولا ينذر ولا يذبح ولا ينحر إلاَّ له، قال الله تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلهِ رَ‌بِّ الْعَالَمِينَ . لَا شَرِ‌يكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْ‌تُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِين} [الأنعام: 162، 163]، وقال: {فَصَلِّ لِرَ‌بِّكَ وَانْحَرْ}‌ [الكوثر: 2].
وتوحيد الأسماء والصفات: هو وصف الله تعالى وتسميته بما وصف وسمى به نفسه وبما وصفه وسماه به رسوله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة، وإثبات ذلك له من غير تشبيه ولا تمثيل ومن غير تأويل ولا تعطيل.
السؤال الثاني :عرف الشرك واذكر اقسامه.
الشرك
الشرك : أن يتخذ العبد إلهًا مع الله، يصرف له نوعًا من العبادة، أي يجعل له شريكًا في ربوبيته وألوهيته،يقول سبحانه: {ومن الناس من يتخذ من دون
الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله}.
ينقسم الشرك إلى قسمين:
القسم الأول: الشرك الأكبر:
القسم الثاني: الشرك الأصغر:
السؤال الثالث : ينقسم الشرك الاكبر الى اربعه اقسام اذكرها مع الشرح.
وينقسم هذا النوع من الشرك إلى أربعة أقسام:

1) شرك الدعاء:قال تعالى: {فإذا ركبوا في الفلك دعوا
الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر إذا هم يشركون}.
2) شرك النية والقصد والإرادة: يقول سبحانه: {من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون * أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون}.
3) شرك الطاعة: يقول سبحانه: {اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله}. فمن أطاع من حرَّم ما أحلَّ
الله وأحلَّ ما حرَّم الله فشركه شرك الطاعة.
4) شرك المحبة: يقول سبحانه: {ومن الناس من يتخذ من دون
الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله}.
السؤال الرابع:ينقسم الشرك الاصغر الى قسمين اذكرها مع الشرح.


وهو الشرك الذي لا يُخرج صاحبه من الملة، ولكنه يُنقص التوحيد، وهو ينقسم إلى قسمين:

1) شرك ظاهر، سواء كان أقوالاً أو أفعالاً:

فالأقوال: كالحلف بغير الله، وقول المرء: ما شاء
الله وشئت، وكذا قوله: توكلت على الله وعليك.
ففي الحديث أن رجلاً قال لرسول
الله صلى الله عليه وسلم : ما شاء الله وشئت، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : (أجعلتني ندًا لله، قل: ما شاء الله وحده).
أما الأفعال: فكلبس الحلق والخيط لرفع البلاء، وتعليق التمائم خوفًا من العين، وهذه إن اعتقد أنها أسباب لرفع البلاء فهذا شرك أصغر، أما إذا اعتقد أنها تدفع البلاء بنفسها فهذا شرك أكبر.

2) شرك خفي:
وهو يدخل في الباعث والإرادة والقصد، كالرياء والسمعة؛ كأن يعمل عملاً ما يتقرب به إلى
الله ويريد ثناء الناس عليه، وكأن يُحسن صلاته لأجل أن يُمدح ويُثنى عليه.
والرياء إذا خالط العمل أبطله، يقول سبحانه: {فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا}.
وقال النبي صلى
الله عليه وسلم : (أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر). قالوا: يا رسول الله وما الشرك الأصغر؟! قال: (الرياء).

ومن الرياء: العمل لأجل الطمع الدنيوي؛ كمن يعمل الطاعات لأجل الكسب المادي لا لأجل الله، وفي ذلك يقول النبي صلى
الله عليه وسلم : (تعس عبد الدينار، تعس عبد الدرهم، تعس عبد الخميصة، تعس عبد الخميلة، إن أعطي رضي، وإن مُنع سخط). وهذا النوع قلَّ من ينجو منه، ولذلك قالوا: الإخلاص طريق الخلاص.
السؤال الخامس: اذكر نواقض الاسلام العشر وهل هناك فرق بين الهازل والجاد فيها اذكر قول الشيخ محمد بن عبد الوهاب
نواقض الاسلام للشيخ محمدبن عبد الوهاب

اعلم أن نواقض الإسلام؛ عشرة نواقض.

الأول:الشرك في عبادة الله تعالى، قال
الله تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء}، وقال: {إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار}، ومنه الذبح لغير الله، كمن يذبح للجن أو للقبر.
الثاني:من جعل بينه وبين الله وسائط، يدعوهم، ويسالهم الشفاعة ،ويتوكل عليهم؛ كفر إجماعاً.
الثالث:من لم يكفر المشركين، أو شك في كفرهم، أو صحح مذهبهم.
الرابع:من اعتقد أن غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم؛ أكمل من هديه، أو أن حكم غيره أحسن من حكمه - كالذي يفضل حكم الطواغيت على حكمه - فهو كافر.
الخامس:من أبغض شيئاً مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم - ولو عمل به - كفر.
السادس:من استهزأ بشيء من دين الرسول صلى الله عليه وسلم، أو ثوابه، أو عقابه، والدليل قوله تعالى: {ولئن سالتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون * لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم}.
السابع:السحر، ومنه الصرف والعطف، فمن فعله أو رضي به؛ كفر، والدليل قوله تعلى: {وما هم بضارين به من احد إلا بأذن
الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم}.
الثامن:مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين، والدليل قوله تعالى: {ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن
الله لا يهدي القوم الظالمين}.
التاسع:من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم - كما وسع الخضر الخروج عن شريعة موسى عليه السلام - فهو كافر.
العاشر:الإعراض عن دين الله تعالى، لا يتعلمه، ولا يعمل به، والدليل قوله تعالى: {ومن أظلم ممن ذكر بآيت ربه ثم أعرض عنها إنا من المجرمين منتقمون}.

ولا فرق في جميع هذه؛ بين الهازل، والجاد، والخائف، إلا المكره.


وكلها من أعظم ما يكون خطراً، وأكثر ما يكون وقوعاً.



وتوحيد الأسماء والصفات: هو وصف الله تعالى وتسميته بما وصف وسمى به نفسه وبما وصفه وسماه به رسوله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة، وإثبات ذلك له من غير تشبيه ولا تمثيل ومن غير تأويل ولا تعطيل
بارك الله فيك اخي وشيخنا الكبير اسامه
وأنار الله جمعتك بالقرآن و زادك عافية و اطمئنان و وهبك الشفاعة و سكنى الجنان

.





آخر مواضيعي

0 ياأسفي عليك ي رمـزٍ قد توارى
0 بسم من اخرج الحي من الميت واخرج الميت من الحي ؟؟
0 اركان الوائليه ملف كامل عن هذه القبيله العريقه
0 الى جنات الخلد ياقاهر الصحراء مع الصديقين والشهداء؟؟
0 هذا عضيدك يسود الوجه ينخاك


آخر تعديل بواسطة اخت الرجال ، 20-12-2013 الساعة 08:24 PM
    رد مع اقتباس
قديم 20-12-2013, 07:34 AM   #4
҉ديني عقيدتي҉
مشرفة منتدى شهر رمضان





 

معلومات إضافية
المزاج : تعبانة
  المستوى : بنو الانبار has a reputation beyond reputeبنو الانبار has a reputation beyond reputeبنو الانبار has a reputation beyond reputeبنو الانبار has a reputation beyond reputeبنو الانبار has a reputation beyond reputeبنو الانبار has a reputation beyond reputeبنو الانبار has a reputation beyond reputeبنو الانبار has a reputation beyond reputeبنو الانبار has a reputation beyond reputeبنو الانبار has a reputation beyond reputeبنو الانبار has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس female
  الحالة :بنو الانبار غير متواجد حالياً

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
&
&
&
&
&
السؤال الاول- عرف التوحيد لغة واصطلاحا مع ذكر انواعه الثلاث.؟

فالتوحيد لغة- مصدر وحّـد يوحد توحيدا، أي جعل الشيء واحداً.
واصطلاحا - إفراد الله سبحانه وتعالى بالعبادة فلا يشرك به شيء.

وحيد الربوبية-هو إفراد الله تعالى بالخلق والرزق والإِحياء والإِماتة وسائر أنواع التصريف والتدبير لملكوت السماوات والأرض، وإفراده تعالى بالحكم والتشريع بإرسال الرسل وإنزال الكتب،
قال الله تعالى: {إِنَّ رَ‌بَّكُمُ اللهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْ‌شِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ‌ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ‌ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَ‌اتٍ بِأَمْرِ‌هِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ‌ ۗ تَبَارَ‌كَ اللهُ رَ‌بُّ الْعَالَمِينَ} [الأعراف: 54].

وتوحيد الألوهية- هو إفراد الله تعالى بالعبادة فلا يعبد غيره، ولا يدعى سواه، ولا يستغاث ولا يستعان إلاَّ به، ولا ينذر ولا يذبح ولا ينحر إلاَّ له،
قال الله تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلهِ رَ‌بِّ الْعَالَمِينَ . لَا شَرِ‌يكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْ‌تُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِين} [الأنعام: 162، 163]، وقال: {فَصَلِّ لِرَ‌بِّكَ وَانْحَرْ}‌ [الكوثر: 2].

وتوحيد الأسماء والصفات- هو وصف الله تعالى وتسميته بما وصف وسمى به نفسه وبما وصفه وسماه به رسوله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة، وإثبات ذلك له من غير تشبيه ولا تمثيل ومن غير تأويل ولا تعطيل.

السؤال الثاني --عرف الشرك واذكر اقسامه.؟

1- شرك اكبر.
2- شرك اصغر.

السؤال الثالث-- ينقسم الشرك الاكبر الى اربعه اقسام اذكرها مع الشرح.؟

1- شرك الدعاء- ال تعالى: {فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر إذا هم يشركون}.
2- شرك النية والقصد والإرادة- يقول سبحانه: {من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون * أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون}.
3- شرك الطاعة- يقول سبحانه: {اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله}. فمن أطاع من حرَّم ما أحلَّ الله وأحلَّ ما حرَّم الله فشركه شرك الطاعة.
4- شرك المحبة- يقول سبحانه: {ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله}.



السؤال الرابع-ينقسم الشرك الاصغر الى قسمين اذكرها مع الشرح.؟

وهو الشرك الذي لا يُخرج صاحبه من الملة، ولكنه يُنقص التوحيد، وهو ينقسم إلى قسمين:

1- شرك ظاهر، سواء كان أقوالاً أو أفعالاً.

فالأقوال- كالحلف بغير الله، وقول المرء: ما شاء الله وشئت، وكذا قوله: توكلت على الله وعليك.
ففي الحديث أن رجلاً قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : ما شاء الله وشئت، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : (أجعلتني ندًا لله، قل: ما شاء الله وحده).
أما الأفعال- فكلبس الحلق والخيط لرفع البلاء، وتعليق التمائم خوفًا من العين، وهذه إن اعتقد أنها أسباب لرفع البلاء فهذا شرك أصغر، أما إذا اعتقد أنها تدفع البلاء بنفسها فهذا شرك أكبر.

2- شرك خفي.
وهو يدخل في الباعث والإرادة والقصد، كالرياء والسمعة؛ كأن يعمل عملاً ما يتقرب به إلى الله ويريد ثناء الناس عليه، وكأن يُحسن صلاته لأجل أن يُمدح ويُثنى عليه.
والرياء إذا خالط العمل أبطله، يقول سبحانه: {فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا}.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر). قالوا: يا رسول الله وما الشرك الأصغر؟! قال: (الرياء).

ومن الرياء--العمل لأجل الطمع الدنيوي؛ كمن يعمل الطاعات لأجل الكسب المادي لا لأجل الله، وفي ذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم : (تعس عبد الدينار، تعس عبد الدرهم، تعس عبد الخميصة، تعس عبد الخميلة، إن أعطي رضي، وإن مُنع سخط). وهذا النوع قلَّ من ينجو منه، ولذلك قالوا: الإخلاص طريق الخلاص.

السؤال الخامس-- اذكر نواقض الاسلام العشر وهل هناك فرق بين الهازل والجاد فيها اذكر قول الشيخ محمد بن عبد الوها؟


الأول: الشرك في عبادة الله تعالى، قال الله تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء}، وقال: {إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار}، ومنه الذبح لغير الله، كمن يذبح للجن أو للقبر.
الثاني- من جعل بينه وبين الله وسائط، يدعوهم، ويسالهم الشفاعة ،ويتوكل عليهم؛ كفر إجماعاً.
الثالث- من لم يكفر المشركين، أو شك ف[كفرهم، أو صحح مذهبهم.
الرابع- من اعتقد أن غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم؛ أكمل من هديه، أو أن حكم غيره أحسن من حكمه - كالذي يفضل حكم الطواغيت على حكمه - فهو كافر.
الخامس- من أبغض شيئاً مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم - ولو عمل به - كفر.
السادس- من استهزأ بشيء من دين الرسول صلى الله عليه وسلم، أو ثوابه، أو عقابه، والدليل قوله تعالى: {ولئن سالتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون * لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم}.
السابع- السحر، ومنه الصرف والعطف، فمن فعله أو رضي به؛ كفر، والدليل قوله تعلى: {وما هم بضارين به من احد إلا بأذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم}.
الثامن- مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين، والدليل قوله تعالى: {ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين}.
التاسع- من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم - كما وسع الخضر الخروج عن شريعة موسى عليه السلام - فهو كافر.
العاشر- الإعراض عن دين الله تعالى، لا يتعلمه، ولا يعمل به، والدليل قوله تعالى: {ومن أظلم ممن ذكر بآيت ربه ثم أعرض عنها إنا من المجرمين منتقمون}.
ولا فرق في جميع هذه؛ بين الهازل، والجاد، والخائف، إلا المكره.
وكلها من أعظم ما يكون خطراً، وأكثر ما يكون وقوعاً.

&
&


بارك الله فيكم وجزاكم الله عنا خير الجزاء
آخر مواضيعي

0 تعزيةة // الى الأختان زهرة السلام & وسدرة المنتهى
0 ظـاهـرة منتشـره وواقعيـه لـدى شبـابنـاا !!!
0 تـهنئه لـألـفية الـأبـداع والتميـز لـ مشـرفتنـا الـمتـالقه (ღ بـنت الـآنـبار ღ)
0 أأحـيانـآآ (ToT)
0 √لا حول ولا قوة الا بالله√

    رد مع اقتباس
قديم 20-12-2013, 06:53 PM   #5
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :ابو صدام غير متواجد حالياً

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى اله وصحبه اجمعين .
أجوبة الدرس التاسع .
الحواب الاول على السؤال الاول .
التوحيد لغة: هو مصدر وحّـد يوحد توحيدا ، أي جعل الشيء واحداً .
التوحيد اصطلاحا : إفراد الله سبحانه وتعالى بالعبادة فلا يشرك به شيء.
انواع التوحيد ثلاثة هي :
توحيد الربوبية : هو إفراد الله تعالى بالخلق والرزق والإِحياء والإِماتة وسائر أنواع التصريف والتدبير لملكوت السماوات والأرض،
وإفراده تعالى بالحكم والتشريع بإرسال الرسل وإنزال الكتب، قال الله تعالى:
{إِنَّ رَ‌بَّكُمُ اللهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْ‌شِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ‌
يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ‌ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَ‌اتٍ بِأَمْرِ‌هِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ‌ ۗ تَبَارَ‌كَ اللهُ رَ‌بُّ الْعَالَمِينَ} [الأعراف: 54].
وتوحيد الألوهية: هو إفراد الله تعالى بالعبادة فلا يعبد غيره، ولا يدعى سواه، ولا يستغاث ولا يستعان إلاَّ به،
ولا ينذر ولا يذبح ولا ينحر إلاَّ له، قال الله تعالى:
{قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلهِ رَ‌بِّ الْعَالَمِينَ . لَا شَرِ‌يكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْ‌تُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِين}
[الأنعام: 162، 163]، وقال: {فَصَلِّ لِرَ‌بِّكَ وَانْحَرْ}‌ [الكوثر: 2].
وتوحيد الأسماء والصفات: هو وصف الله تعالى وتسميته بما وصف وسمى به نفسه وبما وصفه وسماه به رسوله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة،
وإثبات ذلك له من غير تشبيه ولا تمثيل ومن غير تأويل ولا تعطيل.

الجواب الثاني على السؤال الثاني .
الشرك : أن يتخذ العبد إلهًا مع الله، يصرف له نوعًا من العبادة، أي يجعل له شريكًا في ربوبيته وألوهيته،يقول سبحانه:
{ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله}.
1 الشرك الاكبر :2 الشرك الاصغر .
الجواب الثالث على السؤال الثالث
ينقسم الشرك الاكبر الى اربعه اقسام هي :
1) شرك الدعاء : قال تعالى: {فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر إذا هم يشركون}.
2) شرك النية والقصد والإرادة: يقول سبحانه:
{من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون * أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون}.
3) شرك الطاعة: يقول سبحانه: {اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله}. فمن أطاع من حرَّم ما أحلَّ الله وأحلَّ ما حرَّم الله فشركه شرك الطاعة.
4) شرك المحبة: يقول سبحانه: {ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله}.
الجواب الرابع على السؤال الرابع .

الشرك الاصغر : وهو الشرك الذي لا يُخرج صاحبه من الملة، ولكنه يُنقص التوحيد، وهو ينقسم إلى قسمين :
1) شرك ظاهر، سواء كان أقوالاً أو أفعالاً:
فالأقوال: كالحلف بغير الله، وقول المرء: ما شاء الله وشئت، وكذا قوله: توكلت على الله وعليك.
ففي الحديث أن رجلاً قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم :
ما شاء الله وشئت، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : (أجعلتني ندًا لله، قل: ما شاء الله وحده).
أما الأفعال
: فكلبس الحلق والخيط لرفع البلاء، وتعليق التمائم خوفًا من العين، وهذه إن اعتقد أنها أسباب لرفع البلاء فهذا شرك أصغر،
أما إذا اعتقد أنها تدفع البلاء بنفسها فهذا شرك أكبر.

2)
شرك خفي: وهو يدخل في الباعث والإرادة والقصد، كالرياء والسمعة؛
كأن يعمل عملاً ما يتقرب به إلى الله ويريد ثناء الناس عليه، وكأن يُحسن صلاته لأجل أن يُمدح ويُثنى عليه.
والرياء إذا خالط العمل أبطله، يقول سبحانه: {فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا}.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر). قالوا: يا رسول الله وما الشرك الأصغر؟! قال: (الرياء).
ومن الرياء: العمل لأجل الطمع الدنيوي؛ كمن يعمل الطاعات لأجل الكسب المادي لا لأجل الله، وفي ذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم :
(تعس عبد الدينار، تعس عبد الدرهم، تعس عبد الخميصة، تعس عبد الخميلة،
إن أعطي رضي، وإن مُنع سخط). وهذا النوع قلَّ من ينجو منه، ولذلك قالوا: الإخلاص طريق الخلاص.

الجواب الخامس على السؤال الخامس .
نواقض الاسلام للشيخ محمدبن عبد الوهاب :
ان نواقض الاسلام هي عشرة وكما يلي .
الأول : الشرك في عبادة الله تعالى، قال الله تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء}، وقال:
{إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار}، ومنه الذبح لغير الله، كمن يذبح للجن أو للقبر.
الثاني: من جعل بينه وبين الله وسائط، يدعوهم، ويسالهم الشفاعة ،ويتوكل عليهم؛ كفر إجماعاً.
الثالث : من لم يكفر المشركين، أو شك ف[كفرهم، أو صحح مذهبهم.
الرابع : من اعتقد أن غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم؛ أكمل من هديه، أو أن حكم غيره أحسن من حكمه - كالذي يفضل حكم الطواغيت على حكمه - فهو كافر.
الخامس : من أبغض شيئاً مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم - ولو عمل به - كفر.
السادس: من استهزأ بشيء من دين الرسول صلى الله عليه وسلم، أو ثوابه، أو عقابه، والدليل قوله تعالى:
{ولئن سالتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون * لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم}.
السابع: السحر، ومنه الصرف والعطف، فمن فعله أو رضي به؛ كفر، والدليل قوله تعلى:
{وما هم بضارين به من احد إلا بأذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم}.
الثامن: مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين، والدليل قوله تعالى:
{ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين}.
التاسع
: من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم -
كما وسع الخضر الخروج عن شريعة موسى عليه السلام - فهو كافر.
العاشر : الإعراض عن دين الله تعالى، لا يتعلمه، ولا يعمل به، والدليل قوله تعالى:
{ومن أظلم ممن ذكر بآيت ربه ثم أعرض عنها إنا من المجرمين منتقمون}.

ولا فرق في جميع هذه ؛ بين الهازل ، والجاد ، والخائف ، إلا المكره .
وكلها من أعظم ما يكون خطراً، وأكثر ما يكون وقوعاً.

............................................
سبحانك اللهم وبحمدك تبارك اسمك تعالى جدك لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك


آخر مواضيعي

0 الباميه والفوائد العشرة....
0 المهر العجيب ... قصة زواج فتاة !!!
0 من روائع القصص الانسانية ( الاحسان بالانسان)
0 فهم الكلمات في القران
0 اسماء المطر

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:28 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا