هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات الإسلامية ๑۩۞۩๑ > المنتدى الإسلامي

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
الصبر والرضا..
مشاركات
3
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
769
كاتب الموضوع
حلا الغربيه
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 14-03-2014, 12:22 PM   #1
عضو مُبدع





 

معلومات إضافية
المزاج : رايقه
  المستوى : حلا الغربيه will become famous soon enoughحلا الغربيه will become famous soon enough
  علم الدولة: علم الدولة: Saudi Arabia
  الجنس: الجنس female
  الحالة :حلا الغربيه غير متواجد حالياً

افتراضي الصبر والرضا..

الصبر والرضا..
باب الصبر
تطريز رياض الصالحين


قال الله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا} [آل عمران (200) ] .
الصبر ثلاثة أنواع: صبر على طاعة الله، وصبر عن محارم الله، وصبر على أقدار الله. وقد أمر الله تعالى بالصبر على ذلك كله. وقوله تعالى: {وصابروا} أي: غالبوا الكفار بالصبر فلا يكونوا أشد صبرا منكم، فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون. وقوله تعالى: {ورابطوا} أي: أقيموا على الجهاد. قال - صلى الله عليه وسلم -: «رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها» . وقال - صلى الله عليه وسلم -: ... «ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات» ؟ قالوا: بلى يا رسول الله. قال: «إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة. فذلكم الرباط، فذالكم الرباط» .

----------------
وقال تعالى: {إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب} [الزمر (10) ] .
أي: بغير مكيال، ولا وزن، فلا جزاء فوق جزاء الصبر.
----------------
وقال تعالى: {ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور} [الشورى (43) ] .
أي: من صبر فلم ينتصر لنفسه وتجاوز عن ظالمه، فإن ذلك من الأمور المشكورة، والأفعال الحميدة.
----------------
وقال تعالى: {استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين} [البقرة (153) ]
أي: استعينوا على طلب الآخرة بحبس النفس عن المعاصي، والصبر على أداء الفرائض، فإن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر {وإنها لكبيرة} أي: ثقيلة {إلا على الخاشعين} أي: المؤمنين حقا.
----------------
وقال تعالى: {ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين} ... [محمد (31) ]
----------------
و لنختبرنكم بالتكاليف حتى يتميز الصادق في دينه من الكاذب. قال تعالى: {ومن الناس من يعبد الله على حرف فإن أصابه خير اطمأن به وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين} [الحج (11) ] .
----------------
عن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال ... رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملآن - أو تملأ - ما بين السماوات والأرض، والصلاة نور، والصدقة برهان، والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك. كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها» .
قوله: «الطهور شطر الإيمان» ، أي: نصفه؛ لأن خصال الإيمان قسمان: ظاهرة، وباطنة، فالطهور من الخصال الظاهرة، والتوحيد من الخصال الباطنة. قال - صلى الله عليه وسلم -: «ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء، ثم يقول: أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل في أيها شاء» . قوله: «والحمد لله تملأ الميزان» أي: أجرها يملأ ميزان الحامد لله تعالى. وفي الحديث الآخر: «التسبيح نصف الميزان، والحمد لله تملؤه، ولا إله إلا الله ليس لها دون الله حجاب حتى تصل إليه» . وسبب عظم فضل هذه الكلمات: ما اشتملت عليه من التنزيه لله تعالى، وتوحيده، والافتقار إليه. قوله: «والصلاة نور» أي: لصاحبها في الدنيا، وفي القبر، ويوم القيامة. «والصدقة برهان» أي: دليل واضح على صحة الإيمان. ... «والصبر ضياء» ، وهو النور الذي يحصل فيه نوع حرارة؛ لأن الصبر لا يحصل إلا بمجاهدة النفس.«والقرآن حجة لك أو عليك» أي: إن عملت به فهو حجة لك، وإلا فهو حجة عليك. قوله: «كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها» أي: كل إنسان يسعى، فمنهم من يبيع نفسه لله بطاعته فيعتقها من النار، ومنهم من يبيعها للشيطان والهوى فيهلكها. قال الحسن: «يا ابن آدم إنك تغدو وتروح في طلب الأرباح، فليكن همك نفسك، فإنك لن تربح مثلها أبدا» .
----------------
عن أبي يحيى صهيب بن سنان - رضي الله عنه -، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن: إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له» .
في هذا الحديث: فضل الشكر على السراء والصبر على الضراء، فمن فعل ذلك حصل له خير الدارين، ومن لم يشكر على النعمة، ولم يصبر على المصيبة، فاته الأجر، وحصل له الوزر.
----------------
عن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنهما، عن النبي - صلى الله عليه وسلم -، قال: «ما يصيب المسلم من نصب، ولا وصب، ولا هم، ولا حزن، ولا أذى، ولا غم، حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه»
«الوصب» : المرض. في هذا الحديث: أن الأمراض وغيرها من المؤذيات مطهرة للمؤمن من الذنوب، فينبغي الصبر على ذلك ليحصل له الأجر، والمصاب من حرم الثواب.
----------------
عن أنس - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه، فإن كان لا بد فاعلا، فليقل: اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي»
في هذا الحديث: النهي عن تمني الموت جزعا من البلاء الدنيوي، بل يصبر على قدر الله ويسأله العافية، ويفوض أمره إلى الله.
----------------
عن أنس - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا، وإذا أراد الله بعبده الشر أمسك عنه بذنبه حتى يوافي به يوم القيامة» . وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط» .
في هذا الحديث: الحث على الصبر على ما تجري به الأقدار، وأنه خير للناس في الحال والمآل، فمن صبر فاز، ومن سخط فاته الأجر وثبت عليه الوزر، ومضى فيه القدر.
----------------
عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله تعالى وما عليه خطيئة» .
في هذا الحديث: أن المصائب والمتاعب النازلة بالمؤمن الصابر من المرض، والفقر، وموت الحبيب، وتلف المال، ونقصه: مكفرات لخطاياه كلها.
----------------
الصبر زاد لكنه قد ينفد؛ لذا أمرنا أن نستعين بالصلاة الخاشعة ؛ لتمد الصبر وتقويه: {واستعينوا بالصبر والصلاة ، وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين} (د.محمد الخضيري)
----------------
الصبر كنز من كنوز الجنة ، وإنما يدرك الإنسان الخير كله بصبر ساعة
عن قتادة قال : « قال لقمان لابنه : يا بني إن الصبر على المكاره من حسن اليقين ، وإن لكل عمل كمالا وغاية ، وكمال العبادة الورع واليقين ».
(1)
عن ابن عون قال : « كل عمل له ثواب يعرف إلا الصبر قال الله : إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب .
(2)
قال علي بن أبي طالب : « لو كان الصبر رجلا كان أكمل الرجال ، وإن الجزع والجهل والشره والحسد لفروع أصلها واحد »
(3)
قال قتادة : « الصبر من الإيمان بمنزلة اليدين من الجسد ، من لم يكن صابرا على البلاء لم يكن شاكرا على النعماء ، ولو كان الصبر رجلا لكان كريما جميلا »
عن سفيان بن عيينة يقول: لم يعط العباد أفضل من الصبر، به دخلوا الجنة.
قال عمر بن عبد العزيز: " ما أنعم الله على عبد نعمة فانتزعها منه فعاضه مكانها الصبر إلا كان ما عوضه خيراً مما انتزعه.
قال أبو الدرداء ذروة الإيمان أربع خلال الصبر للحكم والرضا بالقدر والإخلاص للتوكل والاستسلام للرب عز و جل .
قال علي رضى الله عنه: الصبر من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد، ولا إيمان لمن لا صبر له. قال محمد بن علي بن الحسين: الصبر صبران؛ فصبر عند المصيبة حسن جميل، والصبر عما حرم الله أفضل.
(1)
وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : ألا إن الصبر من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد ، فإذا قطع الرأس بار الجسم ، ثم رفع صوته فقال : إنه لا إيمان لمن لا صبر له . وقال : الصبر مطية لا تكبو .
(2)
وقال الحسن : الصبر كنز من كنوز الخير ، لا يعطيه الله إلا لعبد كريم عنده . وقال عمر بن عبدالعزيز : ما أنعم الله على عبد نعمة ، فانتزعها منه ، فعاضه مكانها الصبر ، إلا كان ما عوضه خيرا مما انتزعه .
(3)
وقال ميمون بن مهران : ما نال أحد شيئا من ختم الخير فيما دونه إلا الصبر . وقال سليمان بن القاسم : كل عمل يعرف ثوابه إلا الصبر ، قال تعالى : ﴿ إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ﴾ قال : كالمال المنهمر .
(1)
(الصبر والتقوى دواء كل داء من أدواء الدين (إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين) .
(2)
(من اعتاد الصبر هابه عدوه، ومن عز عليه الصبر طمع فيه عدوه وأوشك أن ينال منه غرضه) .
(1)
حال السلف مع الفتن والمحن : عن إبراهيم التيمي رحمه الله قال: ما من عبد وهب الله له صبرًا على الأذى، وصبرًا على البلاء، وصبرًا على المصائب، إلا وقد أوتي أفضل ما أوتيه أحد بعد الإيمان بالله. [موسوعة ابن أبي الدنيا 4/24].
(2)
حال السلف مع الفتن والمحن : قال قتادة رحمه الله: الصبر من الإيمان بمنزلة اليدين من الجسد، من لم يكن صابرًا على البلاء لم يكن شاكرًا على النعماء، ولو كان الصبر رجلاً لكان كريمًا جميلاً. [موسوعة ابن أبي الدنيا 4/59].
آخر مواضيعي

0 الصبر والرضا..
0 أقسام الناس في الحياة..
0 أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ..
0 هل القطة طاهرة أم نجسة ؟‎..
0 " فن التعامل مع الناس "

    رد مع اقتباس
قديم 14-03-2014, 02:19 PM   #2
شُموخٌ يأبى الإنكسآر
مشرف مجاز





 

معلومات إضافية
المزاج : افكر
  المستوى : سمو الامير has much to be proud ofسمو الامير has much to be proud ofسمو الامير has much to be proud ofسمو الامير has much to be proud ofسمو الامير has much to be proud ofسمو الامير has much to be proud ofسمو الامير has much to be proud ofسمو الامير has much to be proud ofسمو الامير has much to be proud of
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :سمو الامير غير متواجد حالياً

افتراضي

جزاكِ الرحمن خيرا وبارك فيكِ اختي الفاضلة ..

نفع الله بكم وثبتكم
آخر مواضيعي

0 Ҩ نَـبَـضـَآتُǁ قَـلْـبٍ ǁ مَـزَّقَـتْـهُ ألْلَيَآلِـي Ҩ
0 أتريد أن تعرف من أكون | أنا أمل الموحدين
0 بيان موقف الدّولة الإسلامية من مقالة المفترين
0 معسكر " انصار الشريعة " في حمص " جبهة النصرة
0 الدرس الثاني من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يقفهه في الدين )

    رد مع اقتباس
قديم 21-03-2014, 09:26 PM   #3
تاج الطائية
مشرفة المنتدى الإسلامي





 

معلومات إضافية
المزاج : اذاكر
  المستوى : تاج is a splendid one to beholdتاج is a splendid one to beholdتاج is a splendid one to beholdتاج is a splendid one to beholdتاج is a splendid one to beholdتاج is a splendid one to beholdتاج is a splendid one to behold
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس female
  الحالة :تاج غير متواجد حالياً

افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اختك في الله
تاج
آخر مواضيعي

0 كلمة بحق أخونا العضو .... ؟؟؟
0 سؤال من تاج !!! ماهو هدفك بالحياة ؟؟؟
0 عجبت لاخوة تمحوها جهالة ساعة!!!
0 الانثى..الشيخ عائض القرني حفظه الله
0 الى رجالنا..موقف رجولي مع فتاة منتقبة !!!

    رد مع اقتباس
قديم 22-03-2014, 12:38 AM   #4
عابرسبيل
مشرف عام






 

معلومات إضافية
المزاج : تعبان
  المستوى : اسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond reputeاسامه الدليمي has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :اسامه الدليمي غير متواجد حالياً

افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
ورفع الله قدرك وسدد خطاك
ورزقك الفردوس الاعلى من الجنان
آخر مواضيعي

0 نتائج مسابقه (من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
0 خاص .الدرس التاسع من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
0 خاص .الدرس السابع من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
0 مؤسسة الفرقان - رسائل من أرض الملاحم 13غزوة الثار لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم
0 خاص .الدرس الخامس من مسابقة ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:36 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا