هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات الإسلامية ๑۩۞۩๑ > منتدى القصص الإسلامية

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
اصبر.. وماصبرك إلا بالله
مشاركات
12
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
2074
كاتب الموضوع
هِند
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 27-02-2016, 11:37 AM   #1
* أحب الله *
مشرفة منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية





 

معلومات إضافية
المزاج : افكر
  المستوى : هِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: United Arab Emirates
  الجنس: الجنس female
  الحالة :هِند غير متواجد حالياً

افتراضي اصبر.. وماصبرك إلا بالله




كانت هذه القصة في عهد الخليفة الوليد بن عبدالملك , فقد طلب الخليفة الوليد بن عبدالملك عروة بن الزبير لزيارته في دمشق مقر الخلافة الأموية , فتجهز عروة للسفر من المدينة النبوية إلى دمشق واستعان بالله وأخذ أحد أولاده معه ( وقد كان أحب ابناؤه السبعة إليه ) وتوجه إلى الشام , فأصيب في الطريق بمرض في رجله أخذ يشتد ويشتد حتى أنه دخل دمشق محمولاً لم يعد لديه قدرة على المشي .
انزعج الخلفية حينما رأي ضيفه يدخل عليه دمشق بهذه الصورة فجمع له أمهر الأطباء لمعالجته , فاجتمع الأطباء وقرروا أن به الآكلة ( ما تسمى في عصرنا هذا الغرغرينا ) وليس هناك من علاج إلا بتر رجله من الساق , فلم يعجب الخليفة هذا العلاج, ولسان حاله يقول (كيف يخرج ضيفي من بيت أهله بصحة وعافية ويأتي إلي أبتر رجله وأعيده إلى أهله أعرجاً ) ولكن الأطباء أكدوا أنه لا علاج له إلا هذا وإلا سرت إلى ركبته حتى تقتله , فأخبر الخليفةُ عروةَ بقرار الأطباء , فلم يزد على أن قال ( اللهم لك الحمد ) .
اجتمع الأطباء على عروة وقالوا : اشرب المرقد . فلم يفعل وكره أن يفقد عضواً من جسمه دون أن يشعر به . قالوا : فاشرب كاساً من الخمر حتى تفقد شعورك . فأبى مستنكراً ذلك , وقال : كيف أشربها وقد حرمها الله في كتابه . قالوا : فكيف نفعل بك إذاً ؟!؟! قال : دعوني أصلي فإذا أنا قمت للصلاة فشأنكم وما تريدون !! ( وقد كان رحمه الله إذا قام يصلي سهى عن كل ما حوله وتعلق قلبه بالله تعالى ) . فقام يصلي وتركوه حتى سجد فكشفوا عن ساقه وأعملوا مباضعهم في اللحم حتى وصلوا العظم فأخذوا المنشار وأعملوه في العظم حتى بتروا ساقه وفصلوها عن جسده وهو ساجد لم يحرك ساكناً , وكان نزيف الدم غزيراً فأحضروا الزيت المغلي وسكبوه على ساقه ليقف نزيف الدم , فلم يحتمل حرارة الزيت , فأغمي عليه .
في هذه الأثناء أتى الخبر من خارج القصر أن ابن عروة بن الزبير كان يتفرج على خيول الخليفة , وقد رفسه أحد الخيول فقضى عليه وصعدت روحه إلى بارئها !!!
فاغتم الخليفة كثيراً من هذه الأحداث المتتابعة على ضيفه , واحتار كيف يوصل له الخبر المؤلم عن انتهاء بتر ساقه , ثم كيف يوصل له خبر موت أحب أبنائه إليه .
ترك الخلفية عروة بن الزبير حتى أفاق , فاقترب إليه وقال : أحسن الله عزاءك في رجلك . فقال عروة : اللهم لك الحمد وإنّا لله وإنّا إليه راجعون . قال الخليفة : وأحسن الله عزاءك في ابنك . فقال عروة : اللهم لك الحمد وإنّا لله وإنّا إليه راجعون , أعطاني سبعة وأخذ واحداً , وأعطاني أربعة أطراف وأخذ واحداً , إن ابتلى فطالما عافا , وإن أخذ فطالما أعطى , وإني أسأل الله أن يجمعني بهما في الجنة .
ثم قدموا له طستاً فيه ساقه وقدمه المبتورة قال : إن الله يعلم أني ما مشيت بك إلى معصية قط وأنا أعلم .
بدأ عروة رحمه الله يعود نفسه على السير متوكئاً على عصى , فدخل ذات مرة مجلس الخليفة , فوجد في مجلس الخليفة شيخاً طاعناً في السن مهشم الوجه أعمى البصر , فقال الخليفة : يا عروة سل هذا الشيخ عن قصته . قال عروة : ما قصتك يا شيخ ؟ قال الشيخ : يا عروة اعلم أني بت ذات ليلة في وادٍ , وليس في ذلك الوادي أغنى مني ولا أكثر مني مالاً وحلالاً وعيالاً , فأتانا السيل بالليل فأخذ عيالي ومالي وحلالي , وطلعت الشمس وأنا لا أملك إلا طفل صغير وبعير واحد , فهرب البعير فأردت اللحاق به , فلم أبتعد كثيراً حتى سمعت خلفي صراخ الطفل فالتفتُ فإذا برأس الطفل في فم الذئب فانطلقت لإنقاذه فلم أقدر على ذلك فقد مزقه الذئب بأنيابه , فعدت لألحق بالبعير فضربني بخفه على وجهي , فهشم وجهي وأعمى بصري !!! .
قال عروة : وما تقول يا شيخ بعد هذا ؟
فقال الشيخ : أقول الله لك الحمد ترك لي قلباً عامراً ولساناً ذاكراً .
هكذا قرائي الكرام فليكن الصبر , وهكذا فليكن الإيمان بالقضاء والقدر .
رحم الله عروة بن الزبير وكثر الله من أمثاله الذين عرفوا معنى الإيمان بالقضاء والقدر حق الإيمان , وعرفوا الصبر في المصائب حق الصبر .
آخر مواضيعي

0 حزب الله .. سنوات خداعات
0 اصبر.. وماصبرك إلا بالله
0 الرياض تؤكد وقف المساعدات للبنان وتتهم حزب الله
0 أبرد مكان على وجه الأرض
0 أما لك حظ من الليل ؟

    رد مع اقتباس
قديم 27-02-2016, 12:16 PM   #2
▓ قلم مميز ▓





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : خواطر ادبية has a reputation beyond reputeخواطر ادبية has a reputation beyond reputeخواطر ادبية has a reputation beyond reputeخواطر ادبية has a reputation beyond reputeخواطر ادبية has a reputation beyond reputeخواطر ادبية has a reputation beyond reputeخواطر ادبية has a reputation beyond reputeخواطر ادبية has a reputation beyond reputeخواطر ادبية has a reputation beyond reputeخواطر ادبية has a reputation beyond reputeخواطر ادبية has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: none
  الجنس: الجنس female
  الحالة :خواطر ادبية غير متواجد حالياً

افتراضي

اكثر من رائع
جزاكِ الله خبر .
آخر مواضيعي

0 كبرت كثيرا بغيابك
0 خواطر ادبية

    رد مع اقتباس
قديم 13-03-2016, 10:59 AM   #3
غربة الاسلام
عضو ذهبي





 

معلومات إضافية
المزاج : افكر
  المستوى : دمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond reputeدمعه تأبى السقوط has a reputation beyond repute
  الجنس: الجنس female
  الحالة :دمعه تأبى السقوط غير متواجد حالياً

افتراضي

قال تعالى.....ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الاموال والانفس والثمرات وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبه قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون..اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وألئك هم المهتدون...
عن أبي سعيد بن مالك بن سنان الخدري رضي الله عنهما .عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال....ومن يتصبر يصبره الله وما اعطى احد عطاء خيرا واوسع من الصبر......رواه البخاري ومسلم ......

هؤلاء رجال اخذو دينهم من كتاب الله تعالى و رسوله صل الله عليه وسلم .واخلصوا العباده فذاقو بذلك حلاوة الايمان..فهانت عليهم انفسهم فصبرو على اقدار الله ...فهنيئاً لهم ما وعدهم ربهم به جنات ٍ تجري من تحتها الانهار ..فوعده حق سبحانه وتعالى.......
الغاليه هند اسئل الله ان يجمعني بك في جناته مع السابقون الأولون من المهاجرين والانصار امين يارب...
واعتذر على الاطاله غاليتي....

آخر مواضيعي

0 وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين...
0 مما علمني والدي...
0 فما ظنكم برب العالمين ؟؟
0 احذرو هذا الباب فإنه باب من ابواب الربا....
0 رؤية اللّه تعالى مرتبطة بصلاتي الفجر والعصر..

    رد مع اقتباس
قديم 13-03-2016, 07:37 PM   #4
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة : ابو صدام متواجد حالياً

افتراضي

﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ﴾ سورة البقره (153)
جزاكِ الله خيرا ونفع بكِ ياختنا هند
آخر مواضيعي

0 قصة حزينة لكنها !!!?
0 أظننت انك قد قتلت المعتقد !!!?
0 اين تكمن السعادة !!!?
0 الغوالب
0 أعراسنا اشهار ام اشتهار واستهتار !!!?

    رد مع اقتباس
قديم 16-02-2017, 08:16 AM   #5
* أحب الله *
مشرفة منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية





 

معلومات إضافية
المزاج : افكر
  المستوى : هِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond reputeهِند has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: United Arab Emirates
  الجنس: الجنس female
  الحالة :هِند غير متواجد حالياً

افتراضي

أخواتي الغاليات : وطن ، دمعه تأبى السقوط
أستاذنا القدير : أبوصدام
الأخ الفاضل : الأفضل

سعدت بتواجدكم


كل التقدير
آخر مواضيعي

0 حزب الله .. سنوات خداعات
0 اصبر.. وماصبرك إلا بالله
0 الرياض تؤكد وقف المساعدات للبنان وتتهم حزب الله
0 أبرد مكان على وجه الأرض
0 أما لك حظ من الليل ؟

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:25 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا