هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩๑ > المنتدى العام

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
ماذا أهدي لأمي؟ لماذا اضع امي على هامش حياتي؟
مشاركات
2
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
1437
كاتب الموضوع
عُمَر
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 26-07-2017, 11:53 PM   #1
شَتــــَـاتٌ
مشرف عام
 
الصورة الرمزية عُمَر





 

معلومات إضافية
المزاج : تعبان
  المستوى : عُمَر has a reputation beyond reputeعُمَر has a reputation beyond reputeعُمَر has a reputation beyond reputeعُمَر has a reputation beyond reputeعُمَر has a reputation beyond reputeعُمَر has a reputation beyond reputeعُمَر has a reputation beyond reputeعُمَر has a reputation beyond reputeعُمَر has a reputation beyond reputeعُمَر has a reputation beyond reputeعُمَر has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :عُمَر غير متواجد حالياً

افتراضي ماذا أهدي لأمي؟ لماذا اضع امي على هامش حياتي؟


لأنني احبكم..اقرأوها للنهاية..اطال الله بأعمار امهاتكم جميعاً
.....
ياشيخ عندي رسالة
ماذا اهدي لأمي
اوه..الأم
الام لو اهديتها كأس ماء ستراه هدية
الأم بالذات هي التي لا تكلفك شيئا
دعونا نتكلم عن الأم صراحة
كل شي تتكلم عنه فيه مشاكل وحلول
الا الأم، ان تكلمت عنها تشعر انها المودة، هي الحب
دائما تجد بين الحب والتضحية تجد الام واقفة
تضحي لأجلك ولحبك
لهذا.. الذي لا يبر بأمه ، مسكين
يعني تصور لو ان الله عز وجل قدر ان تقبض روح امك ايها القاريء، تموت -اسأل الله ان يطيل بعمرها- تصور ان الليلة امك تموت
ستندم على كل دقيقة اضعتها لم تكن بجوارها
والمشكلة امك بالذات، تطاردك في كل ارجاء المنزل
الزوجة حينما تموت ننساها، لانكذب على بعض ، وهي تنسانا، فهي ستتزوج علينا عندما نموت ، ونحن نتزوج عليها.
لكن الأم، لا، تطاردك حتى في منامك
لماذا؟ لأنها أم، بمجرد ان تدفنها وتضع التراب عليها ، انت لا تشعر بالالم الان ، لما ترجع للمنزل وترى عبائتها معلقة وترى سجادة الصلاة مازالت على الارض وترى المسباح الذي كانت تسبح به، وترى حنائها وترى العود الذي كانت تتطيب به، وترى جلابيتها وهي امامك وترى كل زوايا المنزل فيه وجود الوالدة، بل احيانا تستيقظ على صوتها وهي تحت التراب، لهذا لا يأتي احد بمنزلة الام ابداً.. فهي أم، أصلك.
تجد كل عطاء يأتي بمقابل، الاما يأتيك من ناحية الام لهذا فان الام دائما هي مناط التضحية.
فأن تكلمت عن التضحية فان اول ما يتبادر هاهنا هي الأم لا احد يعدو او يصل الى منزلة الأم لهذا يجب ان تستغل كل فرصة تكون الام مازالت تتنفس، اتعلم لماذا؟ لانها باب من ابواب الجنة.
الزوجة ليست باب من ابواب الجنة ولا الابن باب من ابواب الجنة، فقط أمك والوالد هم من ابواب الجنة لهذا طالما الوالدة ينبض عندها القلب وتتنفس كن عند قدميها عليك ان تحرص عليها والا والله بمجرد ان تضع الشاهد على قبرها (المرحومة فلانة) وتخرج من المقبرة وتدخل بيتك وترى في كل زوايا المنزل صورة امك ستندم على كل لحظة اضعتها لم تكن في خدمتها
والمشكلة دائما الذي يموت تشعر بالندم عليه، ياليتني احسنت اليه
انت صديقك حينما تحصل خصومة بينك وبينه تندم اذا مات وتقول ياليتني اصطلحت معه،اخوك كذلك، فكيف الام ؟ ان ماتت ستقول رفعت عليها صوتي في يوم كذا، انا فعلت وسافرت بلا اذنها، انا صنعت كذا وغضبت علي ودعت علي وهي الان تحت التراب
اريد رضاها، يا شيخ ماذا اصنع هل اتصدق هل افعل كذا وكذا؟
لماذا لا تسعى الان لرضاها؟ كم مرة تخرج من درامك من عملك تتصل بزوجتك "ماذا تريدين من طعام؟" كم مرة اتصلت بأمك؟ "ماذا تشتهين يا أمي؟" ربما لا تلقي لها وزنا هذه الكلمة او هذه الجملة ، لكن أمك! تراها -اقسم بالله-تعادل الدنيا!
"والله ابني اتصل بي وقال لي ماذا تشتهين".
تعلم؟! عند الام هذه -قلنا قبل قليل-الهدية منزلتها "اني في قلبكِ" كم مرة اهدينا لزوجاتنا الورود والعطور والبخور اي صنيع فإن زوجتك ستنساه ويضمحل ، لكن الأم اذا اهديتها شيء شيئاً تلبسه ، جرب اهدها خاتم اتحداك ان لم ترى الخاتم في اصبعها على مدار حياتها حتى تموت، اهدها جلابية، شيلة، تجد دائما لما تخرج ستقول "هذه من ابني الله يرضى عليه" تكفي هذه الكلمة فيجب ان تستغل امك طالما هي حية ترزق.
يا اخي ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الزم قدمها فثم الجنة)
الحسن البصري مات ابنه مابكى، لما ماتت امه بكى، قيل له: ( ما يبكيك؟) قال : (باب من ابواب الجنة اغلق، لكن ابني لو مات لم يغلق باب من ابواب الجنة)
لهذه يجب ان تستثمر امك، امك هي عماد حياتك خذها مني
كل العالم لن يسمع شكواك، ولو ظهر عليك الهم، ولو جلست معي وتشكو لي بمجرد ان اخرج من هذا الاستوديو انسى همك ، وانشغل بزوجتي واولادي وانسى مشكلتك.
لكن امك بالذات اذا اعطيتها همك، تجدها تقوم الليل وتدعو لك "اللهم فرج عن ابني فلان" وتتصل بك "ماذا جرى ؟ماذا حصل؟"
كل العالم ينسى همك..العالم لا يعرف همك الا ان تكلمت ، الام بالذات تعرف همك من ملامح وجهك.
"ماذا بك؟" من نَفَسك اذا تغير.
اذا تغير شيء من حياتك، مسألة بسيطة، الأم تشعر تقول "لماذا فعلت كذا؟"
صوتك لو تغير تعلم انك مريض،بالمقابل ربما لا يسال احد عنك.
الام ان انت خرجت الى عملك بلا طعام افطار لا ترضى، ربما تتبعك الى السيارة على الاقل وقد حملت لك خبزة وكأس من الشاي ، المهم ان لا تخرج من البيت بلا افطار،لكن الزوجة لا توجد مشكلة ان خرجت بلا افطار-مع احترامي للزوجات-لكن الام ، حقيقة لا زوج يعوض عنها ولا اخ ولا زوجة ولا احد في العالم يعوضك عن الام ، فالعالم كله يمل من صوتك الا امك ، لا تمل من صوتك ابدا ، لو تكلمت ماشئت
احيانا نجد الام تعاني من النعاس وتريد ان تنام وانت تشكو تشكو وتقاوم وان نامت تبقى تقول "انا معك" تقاوم، لكن الزوجة : "أجل الكلام، غدا نكمل"
او اي احد في العالم كلها تمل من صوتك الا امك،
ثم بعد ذلك نجعلها على هامش حياتنا؟!! هذه مصيبة.
تعلم متى ستعلم نعمة الأم ؟كما قلتُ لك اذا وضعتها بيدك في قبرها وتقول "هنا أمي" وتصبح تسب كل احد حال بينك وبين امك حتى لو كان ابنك او زوجتك لأنه كما تدين تدان، اذا اردت ابنك هذا ان لا يفارق عينك فلا تفارق عين أمك دائما هي اولى الناس، عندما تخرج من الدوام يجب ان تكون عندها وان تاكل معها طعام الغداء اولى من زوجتك.. نعم امك اولى ان تخرج معها في الاسواق هي اولى الناس ان تضعها بجوارك في السيارة وتحوط بها عن الاصدقاء هي اولى الناس ان تعطيها من مالك وان تنفق عليها .. اسألكم بالله من منكم تفقد عباءة امه ؟كلنا ربما اخر عباءة اشترتها قبل سنة، لا تشتري الا في العيد، المسكينة ، ولا تطلب ان لم تتفقدها انت، لكن الزوجة تطلب، من منا تفقد عطر الوالدة؟ من منا تفقد ماذا تريد الوالدة؟ من منا تفقد رصيد هاتف الوالدة؟ولكن نتفقد رصيد زوجاتنا وابنائنا.. لماذا؟ لاننا وضعنا الأم على هامش الحياة، وسبحان الله لن يرد لك الرضا والتوفيق حتى تنال الرضا من امك، فلو نلت الرضا من زوجتك الى قيام الساعة فليست من مناط التوفيق، لكن لو نلت الرضا من امك هذا هو عماد التوفيق ليوم الدين لان الله يكافيء بالبر برا خصوصا الام.
يا اخي مانرى الام تضع او تهتم بوجهها لكنه نور، ماتضع الكريمات ماتضع الواقي الشمسي وهذه الامور لكن وجهها تجده يشع نوراً واجمل العطر هو الذي يلمس كف الوالدة ولو كان بدرهم تستلذ بعطرها.
فلماذا نضع امهاتنا على هامش حياتنا؟ هي اولى الناس ان تكن امك هي حياتك.

عُلِم؟؟؟؟


تفريغ لبرنامج تلفزيوني لأحدهم


.
.
.
.
.

أيها العابرون هنا
أطلب منكم أن تدعوا لوالدتي
وأن تدخلوا على الرابط أدناه


آخر مواضيعي

0 حادث يودي بطالبتين على طريق الديوانية
0 هام...ايميلات الياهو تم اختراقها
0 أول تعليق من محمد صلاح بعد تأهل ليفربول لنهائي دوري أبطال أوروبا
0 عن غياب الأخت (عراقية)
0 ماذا أهدي لأمي؟ لماذا اضع امي على هامش حياتي؟

    رد مع اقتباس
قديم 27-07-2017, 12:50 AM   #2
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :ابو صدام غير متواجد حالياً

افتراضي

رحم الله امك يا عمر
وما عليك الا باكثار الدعاء لها قي كل وقت وحين
اللهم اغفر ولوالدي وللمسلمين يوم يقوم الحساب
اللهم ارحمهما كما ربياني صغيرا
اللهم ارحم كل امهات المسلمين


[IMG]نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/IMG]

آخر مواضيعي

0 زواج السنعوسي
0 قبيلة جيس ( القيسيه)
0 زهيري رائع اهداء للاحبة
0 إبن الاصول!?
0 التيجان السبعة رددها بلسانك

    رد مع اقتباس
قديم 29-07-2017, 05:07 PM   #3
أمّ أَيْمَن
موقوف






 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : لُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of light
  الحالة :لُمآر التُرك غير متواجد حالياً

افتراضي





تَذكيرٌ قَيِّم، ولعل الذِكرَىٰ تَنفعُ مُؤمنًا.


جُزيتم خيرًا.




آخر مواضيعي

0 Cups : Dramatic shots
0 [ مشروع مُطالعة: لَبِنة. ]
0 مِنَ الأَوابِدِ.
0 هَندسةُ ألوانٍ.
0 عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ.

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:03 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا