هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩๑ > منتدى المناقشات والحوارات الجادة

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
مُشكِلة.
مشاركات
1
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
256
كاتب الموضوع
لُمآر التُرك
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 16-11-2017, 04:26 PM   #1
أمّ أَيْمَن
عضو فضي
 
الصورة الرمزية لُمآر التُرك






 

معلومات إضافية
المزاج : اللهام
  المستوى : لُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of lightلُمآر التُرك is a glorious beacon of light
  الحالة :لُمآر التُرك غير متواجد حالياً

افتراضي مُشكِلة.














مُشكلةِ الأدبِ في جيلنا الَّذي تَربَّى على التلفازِ لا الكُتُب، وعلى العُجمَى لا الفُصحَى، وعلى الواردِ لا المَورُوث!

مشكلة الأدب بجيلنا = كمشكلة الرَّسَّامِ الماهرِ بالأعمى، والعالمِ الجَادِّ بالطَّالبِ البليد، والوابلِ الصَّيِّبِ بالقِرعَة!

ثم لما أراد أن يرفع -جيلُنا- رأسَه لقراءة شيء ما! اصطدمت ناصيتُهُ (بأحلام مستغانمي) مثلا!
فقال: (واو!) وتنكَّبَ (الرافعيَّ الجهبذَ) وقال: (ما هذا؟!)
وحاله كحال الحصى سقطت بجوارِ حَجرة فنظرت إليها فإذا هي عنها شاهقةٌ باسقة! فقالت: ما أشمَخَكِ وما أرفَعَكِ يا حجرة!

هنا حلت مصيبةُ الأدبِ في جيلنا!

وقد تراءَى لي هذا المَعنى كلَّ مرةٍ ولجتُ فيها مكتبةً ميممةً بحثي نحو كُتبِ أدبٍ كَ كتاب الرافعي (على السفود) وكتاب محمود شاكر (أباطيل وأسمار) وكتاب الزيات (وحي الرسالة) ..
فكان إيجَادها والوُقوعَ عليها کَإيجادُ إبرةٍ في كومة قشٍ كما يقال أقربَ للحقيقة والسُّهولة من إيجاد ما رُمتُه! كنت والله أتعثر في الروايات لكثرتها! ويهولُني عمودُ كُتُبٍ يكاد يصافِحُ السقف، وكله نسخٌ متراكمة -بعضها فوق بعض- من كتابٍ لتلكَ المُسَمَّاة ..!


والغبن في العلمِ أشجى محنةٍ عُلِمَت
وأبـرحُ النَّـاسِ شَـجـوًا عالمٌ هُـضِـمَـا!




أفكِّرُ في تلك الشجرة! بأيِّ ذنبٍ قُطِعَت المسكينةُ ليُصنعَ مِنها الورقُ، ويُستلَّ من كبدِهَا صمغُ الحبرِ .. ليُزهقَ كل ذلك لما يسمى: (أدب ..! أدبُ الجديدِ المتبرِّج، لا العتيق المُغطَّى .. أدبُ الهذاء الناسخ للأصيل المنسوخ) وفي داخلي تاريخُ أمةٍ يبكي، وأحرفٌ زاخرةٌ أقبلت يُعزِّي بعضُهَا بعضا!





‏النُّصُوصُ التَّافِهَةُ نَهَّابَةٌ للعُمرِ النَّفِيس،
ومَن أرَادَ الرُّقِيَّ عَلَى سنَامِ الشَّرَفِ المَعرِفِيِّ؛ فَليَتَكَثَّر مِن عُلُومِ الشَّرِيعَةِ؛ فَبِهَا زَكَاءُ النَّفسِ وزَادُهَا فِي المَسِيرِ إلَى الله.


فِي عُلومِ الشريعةِ مُتسعٌ وَ متنفسٌ للعالَم والشّاعرِ والأديب، فيها ما يرفعُ مِن شأنِ كلّ قارئ مهما كانَت ميولهُ فتجعلُ منه نجمًا في مجالِه الثقافي أيًّا كان؛ نجمًا ذا سطوعٌ أصيلٍ لا يخفتُ يومًا.










م؛
15 نوفمبر 2017




















﴿وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ ﴾


آخر مواضيعي

0 [ اِسطَنبُول : أَرشيف ]
0 اِنتِخَابٌ وَتَعلِيق.
0 مُشكِلة.
0 الفكر الباطني عند الإخوان المفلسين.
0 بيان حال محمد صالح المنجد | شبكة مواقع الإسلام ويب بفروعه.


آخر تعديل بواسطة لُمآر التُرك ، 16-11-2017 الساعة 07:39 PM
    رد مع اقتباس
قديم 21-11-2017, 06:54 AM   #2
مشرف منتدى الشعر
 
الصورة الرمزية الشاعر يوسف الذهاب





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : الشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to beholdالشاعر يوسف الذهاب is a splendid one to behold
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :الشاعر يوسف الذهاب غير متواجد حالياً

افتراضي




جزيت خيرا

موضوع يتعلق واستقامة جيل

وادب امة


وَأنتَ
على ألأرضِ
لنْ ترى
ألوجهَ الثّاني للقمرِ
أبـــدا

للا تقلْ إنك رأيته


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آخر مواضيعي

0 سالفه بيها رباط
0 دارمي جديد
0 مسرى الرّسولِ
0 موريشيوس
0 صباح الخير

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:10 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا