الأنبار لن تنكسر بإذن الله

نرجو من الأعضاء والمشرفين حذف أي توقيع يحتوي على مقطع اغنية أو موسيقى
وكذلك صور النساء في التواقيع والصور الرمزية .. ولكم جزيل الشكر

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات التأريخية ๑۩۞۩๑ > منتدى تأريخ المدن والأقضية والقرى والنواحي

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
محافظة الانبار
مشاركات
23
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
3852
كاتب الموضوع
العراب ابن الانبار
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-08-2009, 06:54 AM   #1
أمير الشعراء
عضو مُشارك
 
الصورة الرمزية العراب ابن الانبار





 

معلومات إضافية
المزاج : وحيد
  المستوى : العراب ابن الانبار will become famous soon enough
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :العراب ابن الانبار غير متواجد حالياً

محافظة الانبار

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبائي اعضاء منتديات أهل الانبار
اليوم وبعد غياب دام اكثر من سنة اعود اليكم
واضع بين ايدكم
تعريف كامل لمحافظة الانبار
وبعض المدن لها

محافظة الانبار



محافظة الانبار

محافظة الأنبار

هي محافظة عراقية تقع في غرب العراق وتعد أكبر محافظات العراق مساحة حيث تبلغ مساحتها 138,000 كم ويبلغ إجمالي عدد سكانها 1,432,000 نسمة (1999م) تاريخياً كانت تعرف المحافظة بإسم لواء الدليم قبل عام 1961


تاريخ والتسمية
كلمة أنبار كلمة عربية تعنی المخزن. أسماها المناذرة الأنبار لأنها كانت مخزناً للعدد الحربية أو لأنها كانت مخزناً للحنطة والشعير والتبن. تعد من أهم المدن في فترة الاحتلال الساساني على العراق ، لأنها ذات مركز حربي مهم لحماية العاصمة المدائن من هجمات الروم.

وفي العصر العباسي اتخذها الخليفة أبو العباس محمد بن عبد الله العباسي سنة 134 هـ عاصمة ثانية للدولة العباسية بعد الكوفة وبنى فيها قصوراً حيث أقام فيها أبو جعفر المنصور إلى أن بنى مدينة بغداد سنة 145 هـ. تعد طريقاً برياً يربط نهر الفرات والبحر المتوسط بالخليج العربي لذلك فإن الجيوش الداخلة والخارجة من العراق تمر بهذه المنطقة.

وقد تعرضت المنطقة إلى عدد من الهجرات القادمة في الجزيرة واستقر المهاجرون فيها وشيدوا القصور والمعابد. وهي إحدى المناطق المشهورة بإنتاج القير وصناعة السفن في العراق القديم وبعض مدنها مازالت تحتفظ بأسمائها القديمة مثل مدينة هيت.


الأنبار والحرب على العراق (2003)

تعتبر الانبار معقلا للمقاومة ضد الاحتلال الأمريكي للعراق تكبدت فيها القوات الأمريكية خسائر فادحة حيث تكبد الجيش الأمريكي خسائر فادحة في اغلب مناطق المحافظة لكن اكثرها فادحة هي الملاحم التي حصلت في مدينة الفلوجة حيث بقيت المدينة عاصية على الاحتلال الأمريكي عام كامل ولم يدخلوها الا بعد ان خاضوا أصعب هجومين في تأريخهم منذ احتلال العراق حيث باء الهجوم الأول بالفشل نتيجة للمقاومة الشرسة التي قام بها أبناء المدينة وتمكنوا من دخول المدينة في الهجوم الثاني بعد ان استخدموا مختلف الاسلحة بما في ذلك الاسلحة الكيماوية كما اعترف عدد من الجنود الامريكان للتلفيزون الأمريكي بأنهم قد استخدموا مادة النابالم و هي مادة شديد الاحتراق كما ان هذا النوع من الاسلحة قد حرم دوليا ليتسبب بقتل العديد من النساء و الاطفال و الشيوخ في مدينة الفلوجة و قد خاضوا بعد ذلك حربين ضروسين لدخول مدينتي حديثة و القائم تكبوا فيها خسائر جسيمة ولكن بعد دخولهم سرعان ما نشطت حركة المقاومة من جديد لتعود تحصد أرواح جنودهم والياتهم العسكرية عرفت منطقة الأنبار بصعوبة السيطرة عليها و عدم تمكن القوات المحتلة من رفض سيطرتها عليها فاضطروا إلى لتفاوض مع زعماء العشائر لتأسيس قوات الشرطة لتقوم بالسيطرة على المدن نظرالرفضها الشديد للاحتلال.


الجغرافيا

تعد محافظة الأنبار جزءاً من هضبة الجزيرة العربية، سطحها متموج تظهر عليه بعض التلال الصغيرة وعدد كبير من الوديان مثل وادي حوران ونظراً لانحدار أراضيها وفقر نباتها الطبيعي فهي معرضة للتعرية الشديدة. تعمل المياه السطحية والباطنية والرياح على تنويع سطحها حيث يصل أعلى ارتفاع للهضبة الغربية بالقرب من الحدود الأردنية إلى ما يزيد على 800 متراً فوق مستوى سطح البحر وتنخفض في مناطق الحبانية إلى 75 متراً فوق مستوى سطح البحر. يقطع نهر الفرات طريقه في الهضبة الغربية والتي تنحدر صخورها تدريجياً باتجاه منخفضات الثرثار والحبانية والرزازة، وفي بعض المناطق يكون مجرى نهر الفرات وعراً ولذا تظهر الصخور الكلسية والجبسية على طريق النهر.

تتميز بمناخها شبه الصحراوي وقلة سقوط الأمطار والتباين الكبير بين حرارتي الليل والنهار وانخفاض الرطوبة. ترتفع الحرارة فيها صيفاً إلى 32 درجة مئوية، وتنخفض شتاءً فتصل إلى 9 درجة مئوية. الرياح فيها شمالية غربية وجنوبية غربية أحياناً تبلغ أقصى سرعة لها 21 م/ثانية. يبلغ معدل سقوط الأمطار شتاءاً إلى 115 ملم.

من أهم المحاصيل الزراعية فيها القمح والبطاطا الربيعية والخريفية ثم الحنطة والشعير والذرة الصفراء ومجموعة من الخضراوات والأبصال والأعلاف. فيها عدد كبير من البساتين وتحوي 2.5 مليون شجرة نخيل. تعتمد الزراعة فيها على الإرواء السيحي أو على الآبار والعيون والأمطار.

تقسيم الإداري


التقسيمات الادارية لمحافظة الأنبارتنقسم محافظة الأنبار إلى ثمانية مناطق إدارية:

قضاء القائم
قضاء عانة
قضاء حديثة
قضاء هيت
قضاء الرمادي
قضاء الفلوجة
قضاء أبي غريب
قضاء الرطبة

ويعتبر قضاء الفلوجة أكبر قضاء في العراق سكانياً مع مدينة الفلوجة والمدن والقرى التابعة له.


الموارد الطبيعية

تضم الأنبار نحو 53 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي بالإضافة إلى الثروات المعدنية العديدة كالذهب والفوسفات والحديد واليورانيوم والكبريت والفضة.
في الثمانينات اكتشف احتياطي ضخم من النفط الخام والغاز في (حقل عكاس) في ‏الصحراء الغربية جنوب مدينة القائم، عام 2001م اكتشفت منطقة نفطية جديدة في صحراء الأنبار وكانت الحكومة قد وضعت خططا لحفر آبار استكشافية فيها لكن غزو العراق حال دون ذلك. ويتوقع خبراء النفط إمكانية وجود ما قد يصل إلى 300 مليار برميل من النفط الخام في صحراء الأنبار، ويعتقد أن هذا سبب محاولات القوات الأمريكية السيطرة على منطقة الأنبار دون غيرها طيلة السنوات الخمس الماضية.
عام 2008م نشرت مؤسسة IHS الدولية النفطية دراسة حول اكتشاف منطقة نفطية كبيرة في الأنبار بعد إجراء مسح عبر الأقمار الإصطناعية ولكن تم تكتيم على الخبر إعلامياً.
في الوقت الحالي تسيطر قوات عشائر الأنبار على عموم مدن الأنبار، يرجح أن تصبح محافظة الأنبار إقليم فيدرالي له صلاحيات واسعة حكومة محلية ومجلس تشريعي وقوات حرس إقليم وعمله محليه وخدمات أخرى.


المدن والسكان

يذكر إحصاء أجرته سلطات الانتداب البريطاني قبل إبريل/نيسان عام 1920م أن مجموع سكان لواء الدليم (الأنبار) كان 250 ألف نسمة أي ربع مليون وأن مجموع سكان محافظة بغداد كان 250 ألف نسمة من أصل مليونان نسمة هم سكان العراق في ذلك الوقت، ويبلغ عدد سكان مدينة بغداد اليوم 6 مليون نسمه ويعتقد أن مجموع عدد سكان الأنبار اليوم بعدد سكان بغداد أو بنصف عدد سكانها.

يبلغ عدد سكان الأنبار تقريباً مليون والنصف (1,432,717) نسمة حسب إحصائيات وزارة التجارة عام 1999م ، حسب تقديرات منظمة الأمم المتحدة عام 2004م يبلغ عدد سكان المدن الرئيسية في الأنبار 1,328,775 نسمة. حسب تقديرات الحكومة العراقية عام 2005م يبلغ عدد سكان المدن الرئيسية في الانبار 1,460,130 نسمة.

حسب النظام السابق عام 2003م فمدينتي الفلوجة (650 الف) والرمادي (700 الف) فقط تتجاوز مليون وثلاثمائة ألف نسمة. طبقاً لموسوعة إنكارتا يبلغ عدد سكان الأنبار المنطقة الواقعة بين بغداد ومدينة القائم ثلاثة مليون وخمسمائة ألف نسمة.

حسب الانتخابات فالمحافظة السنية الكبيرة أكثر مناطق العراق رافضاً للأحتلال، شهدت إقبال منخفض جدا للانتخابات الحكومية 3,775 مصوت فقط من تعداد السكان الكلي لأهل الأنبار، لا يوجد إحصاء دقيق شمل جميع مدن ونواحي وقرى وسكان الأنبار فيوجد في قضاء هيت فقط أكثر من خمسمائة ألف نسمة، وقد تزايد عدد سكان الأنبار بعد الاحتلال بشكل كبير جداً بسبب لجوء المهجريين السنة من بغداد، وتضم الأنبار العديد من المدن منها الرمادي(عاصمة المحافظة)، الفلوجة (كبرى مدن في المحافظة وأكبر قضاء في العراق)، هيت، عنه(تقرأ عانة)، راوة، الرطبة، القائم، حديثة، الخالدية، الحبانية، الحقلانية وغيرها وتقطنها العديد من العشائر العربية التي جاء بعضها قبل أو بعد الفتح الإسلامي لكن العشائر السائدة في المحافظة هي عشائر قبيلة الدليم.


أهم المدن

1. الرمادي (483 الف)

2. الفلوجة (473 الف)

3. القائم (170 الف)

4. هيت (120 الف)

5. حديثة (100 الف)

6. الحبانية (80 الف)

7. الخالدية

8. الوليد

9. الساجرية

10. الرطبة

11. عكاشات

12. البغدادي

13. الكرابلة

14. كبيسة

15. النخيب

16. النعيمية

17. السجر

18. الرحالية

19. الصكرة

20. الجبه

21. الحميرية

22. الجزيرة

23. الرمانة

24. الهبارية

25. الكسرة

26. الصقلاوية (50 الف)

27. العبيدي (32 الف)

28. عانة (37 الف)

29. راوة (25 الف)

30. العامرية (70 الف)

31. بروانة (20 الف)

32. الحصوة (150 الف)

33. الكرمة (116 الف)

34. الحقلانية (30 الف)

35. الثرثار

36. الزاوية

37. الريحانة

38. الفرات

39. المحمدي

40. حصيبة الشرقية


أهم المشاريع في المحافظة

1. سد حديثة ومحطة حديثة الكهرومائية
2. مشروع ديزلات حديثة
3. معمل الزجاج والسيراميك
4. معامل الاسمنت
5. محطة هيت الحرارية
6. تصدير الغاز من حقل عكاشات
7. تصدير النفط من حقول عكاشات

الرمادي

الرمادي هي مدينة تقع في غرب العراق. تبعد عن غرب بغداد حوالي 110 كيلومتر، وهي مركزمحافظة الأنبار.

تقع المدينة في جنوب غرب ما يسمى بالمثلث السني العراقي. حسب تقديرات يبلغ عدد سكانها ما بين 600 الف نسمة و900 الف نسمة، وينتمي أغلب سكان المدينة إلى عشائر الدليم البوفهد والبوعلوان والبوذياب والبوعساف والبومرعي والبو خليفة والبوريشة والبو عبيد.

بدأت على أرض الرمادي نهضة عمرانية وذلك بسبب الموقع البعيد عن أحداث الحرب العراقية الإيرانية، وهي تعتبر مدينة مهمة بالنسبة للتجارة بين العراق والأردن وسوريا، كما أنها مرتبطة بخطوط مواصلات سريعة مع العاصمة العراقية بغداد بالإضافة إلى المدن الأخرى القريبة من الحدود الغربية للبلاد، وفي المدينة مواقع أثرية قديمة جداً.

تعد المدينة نقطة رئيسية للمقاومة العراقية للاحتلال الأمريكي للعراق. تحتوي على خط السكة الحديدية الرئيسية الذي يقود إلى سوريا، لذا فإن القادة العسكريين الأمريكيين يعتبرون المدينة منطقة تنقل للمقاومين.


تاريخ

أسس مدينة الرمادي والي بغداد مدحت باشا الذي حكم بين عامي 1869 و 1872. وأصبحت بعد ذلك مدينة يرتادها المسافرون ليتزودوا بالطعام. في عام 1932 سكنت بشكل فعلي وتم إنشاء طرق مواصلات تمر بالمدينة مما أدى إلى نهضتها العمرانية بعد أن انتشرت فيها المساكن. ومن بين القبائل العربية التي سكنتها الدليم، وشمر، وعنزة.
كما يوجد بها مجموعة من الأكراد. وبين الرمادي والفلوجة يقع مطار "سن الذبان" الذي أسسه البريطانيون عام 1935، في غرب الفرات، بالقرب من الحبانية. وقد كان معسكراً تنقل إليه القوات الجوية البريطانية من المعسكرات الأخرى. سكن الجيش العراقي المدينة منذ عام 1955 بعد أن ألغيت معاهدة 30 حزيران 1935 والتي تنص على أن تقوم بريطانيا بإنشاء قاعدتين جويتين في الرمادي والشعيبة. وفي نيسان/أبريل عام 1956 فتحت أقنية مائية لبحيرة الحبانية.
الجزيرة ناحية من النواحي تابعة لقضاء الرمادي تقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات. وهي منطقة زراعية بالدرجة الأولى حيث تكثر بها بساتين النخيل والتفاح والمشمش والكوجى والعرموط ومحاصيل الطماطم والبطيخ والباميا . لكن المنطقة بحاجة إلى دعم من الحكومة المحلية للفلاحين لانها منطقة زراعيه رائعه.أكثر سكانها من قبيلة دليم وتفتقد الاكثير من الخدمات الأساسية مثل الكهرباءولاتصالات الهاتفيه يجب الاهتمام بها لتكون منطقه سياحية جميله اناسها طيبين يرحبون باي تطوير يرقى بها كمنطقة جاذبه لسياح.




أحداث الحرب


شرطة الرمادي كانت مدينة الرمادي تعتبر من المدن التي تشهد مستوى عال من العمليات مسلحة و من أشهر المعارك المسلحة التي جرت في المدينة جرت في منطقة الساجرية في بداية الحرب. حاولت القوات الأمريكية على إحكام السيطرة على المدينة بعد قتال عنيف، شهدت مدينة الرمادي معارك ومواجهات ضد القوات الأمريكية أستمرت نحو خمس سنين متواصلة.

وكانت الصواريخ وقذائف الهاون تمطر مطراً على القواعد الأمريكية ليلاُ نهاراُ. أستقر الوضع الأمني في الرمادي أواخر عام 2007م بعد سيطرة الشرطة على المدينة بعد إنشاء الشرطة.

وقد توصل شيوخ الرمادي إلى اتفاق مع الحكومة العراقية يقتضي بأن تنحسب القوات الأمريكية من القواعد والثكنات العسكرية بالمدينة مقابل إنشاء الشرطة واعادة افراد الجيش السابق. وفي الوقت الحالي تسيطر قوات شرطة الأنبار على المدينة وعلى عموم الأنبار.


الفلوجة


الفلوجة مدينة في العراق تقع ضمن محافظة الأنبار. وتقع المدينة على بعد 60 كيلو مترا شمال غرب العاصمة بغداد, ويعيش فيها عشائر وأفراد من قبائل عربية تلتزم وتتمسك بالإسلام وتعم ربوعها صحوة إسلامية واعدة.
ومعنى الفلوجة في اللغة هي الأرض الصالحة للزراعة حيث تتفلج تربتها حين يمسها ماء السماء عن خيرات الأرض، إزداد عدد سكان المدينة تدريجيا حتى وصل عددهم إلى مايقارب 473,177 نسمة حسب تقديرات عام 2004م لمنظمة الأمم المتحدة، طبقاً لنظام السابق عام 2003م يبلغ عدد سكان الفلوجة 650 الف نسمة، يقدر عدد سكان المدينة الحالي بحدود 700,000 نسمة. وينحدر أغلب سكان الفلوجة من عشائر الكبيرة في العراق وهي عشائر الدليم بكل فروعها (البوعيسى والبو علوان والمحامدة والفلاحات والحلابسة والبونمر والبوفهد والجميلة)، والكبيسات، وزوبع، بالإضافة إلى مجموعة من العشائر الأخرى وكما يوجد بها مجموعة من الأكراد.
يطلق على المدينة أيضا لقب مدينة المساجد لكثرة المساجد فيها والتي يصل عددها إلى 550 مسجد.


نبذة عن تأريخ مدينة الفلوجة


منظر لمدينة الفلوجة هناك مؤشرات إن المنطقة المحيطة بالمدينة موغلة منذ القدم وإنها كانت مسكونة منذ زمن البابليين. وهناك عدة نظريات عن منشأ تسمية المدينة, أحد هذه النظريات يرجع أصول التسمية إلى الكلمة الاكادية (بلوكاتو) أو (فلوقات)، ولم تشير الدراسات التاريخية بالدقة والتحديد عن تاريخ نشوء الفلوجة أو استيطان الإنسان لها.

يعتقد أن الفلوجة أسست على انقاض مدينة الأنبار التاريخية التي فتحها خالد بن الوليد.

وتعرف الفلوجة بمدينة المساجد التي تعانق مناراتها السماء ولها طابع إسلامي وزخارف اخاذة فبها الجامع الكبير المؤسس عام 1899 م وجامع الخلفاء وجامع أبي بكر الصديق وجامع عمر بن الخطاب وجامع عثمان بن عفان وجامع علي بن أبي طالب ، وجوامع أخرى كثيرة, وغالب أهل الفلوجة متدينون مثقفون وينتشر بينهم اصحاب الشهادات العليا بشكل يفوق كل المدن العراقية، وتلوح في أوساط الفلوجة صحوة إسلامية واعدة ومتوقدة.

إتخذ العثمانيون مدينة الفلوجة كمحطة استراحة في الطريق الصحراوي المؤدي إلى بغداد. في عام 1920 ابان الأحتلال البريطاني ، شهدت المدينة اضطرابات بسبب مقتل الضابط الأنكليزي جيرارد ليجمان على يد أحد شيوخ العشائر.

وفي عام 1941م، حينما فرضت بريطانيا إنتدابها على العراق، بعد أن احتلته قواتها في أعقاب الحرب العالمية الأولى وفصلته عن الدولة العثمانية، حاولت قوات الاحتلال البريطاني دخول الفلوجة لتأديب المقاومة هناك، فواجهت دفاعا مستبسلا وشرسا من أهلها وهزمت بالمدينة.

في عام 1947م، كان يبلغ عدد سكان مدينة الفلوجة حوالي 10,000 نسمة فقط، بعد الاستقلال نما عدد سكان المدينة بسرعة. موقعها على الطريق السريع قرب بغداد جعلها مدينة مهمة بالنسبة للتجارة وبالإضافة لاحتوائها منطقة صناعية تعتبر الأكبر في العراق.

وفي عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين كانت المنطقة تعتبر أحد المناطق الرئيسية في العراق وكان يتواجد بها عدد كبير من علماء العراق وعدد من أعضاء كبار في الجيش العراقي والحزب الحاكم حزب البعث ولكن هذا لم يمنع من قيام بعض الحركات ضد حكم الرئيس السابق صدام حسين منها حركة محمد مظلوم الدليمي في التسعينات والتي إنتهت بقمعها وإعدام قادتها ومواجهات واسعة في الرمادي.


الفلوجة بعد سقوط بغداد في 9 ابريل 2003م

كانت الفلوجة أحد المدن الهادئة بعد سقوط بغداد مقارنة بالمدن الأخرى حيث لم تقع فيها أعمال السلب والنهب التي أعقبت سقوط بغداد والتي إنتشرت في بعض المناطق في العراق وخاصة العاصمة بغداد. وعندما قامت القوات الأمريكية بدخول الفلوجة وأخذ مركز لها في البنايات المدرسية وبعض الأبنية الرسمية الأخرى ومقرات حزب البعث في 28 ابريل 2003م، قام 200 شخص من سكان المدينة بتظاهرة إحتجاجية على تصرفات الجنود الأمريكان من اعتقالات ومداهمات وسرقة محتويات البيوت، وأنتهت هذه التظاهرة بصورة عنيفة حيث قتل 17 من الأشخاص المشاركين في التظاهرة، أمام إحدى المدراس التي أستخدمها الجيش الأمريكي كمواقع عسكرية، ويعتبر بعض المراقبين هذه الحادثة الشرارة الأولى التي أدت فيما بعد إلى نشوب عمليات المقاومة ضد جيش الاحتلال الأمريكي وإلى ما يعرف بمعركة الفلوجة الأولى.

في 2 أكتوبر 2003 أسقط مسلحون عراقيون مروحية شينوك أمريكية في الفلوجة - ضاحية الكرمة مما أدى إلى مقتل 16 جندي أمريكي وجرح 26 أخرين.

وفي 31 مارس 2004 وقعت عملية غطتها وكالات الأنباء بكثافة حيث تم قتل أربعة من قوات المرتزقة من شركة بلاك وتر الأمريكية في المدينة وتم سحل جثثهم في الشوارع وحرقها ولتعلق الجثث فيما بعد على جسر في أطراف المدينة يطل على نهر الفرات.

وردت القوات الأمريكية على هذه العملية بسلسلة من القصف المكثف انتقاماً من أهالي المدينة بحجة القضاء على القاعدة وحاولوا السيطرة على المدينة وذلك بمساعدة افواج من الحرس الحكومي العراقي إلا إن أهالي الفلوجة تصدوا لقوات الاحتلال الأمريكية المدججة بالسلاح وحرموها من السيطرة على المدينة، وقد تكبدت القوات الأمريكية وقوات المرتزقة خسائر جسيمة وواجهت قتالاً شرسا من أبناء الفلوجة، فخرجت القوات الأمريكية من الفلوجة ذليلة بعد سنة كاملة من القتال وقد برز أسم عمر حديد المحمدي أثناء معركة الفلوجة الأولى والتي انتهت بهزيمة قوات الأمريكية.
قدر عدد المقاتلين بالفلوجة أثناء المعركة الأولى بحدود 300 إلى 600 مقاتل، وهم من سكان مدينة المحليون ومن عناصر الجيش السابق.
استمرت معركة الفلوجة الأولى عام كامل وبضعة أشهر انتهت المعركة لصالح المسلحين وعجزت القوات الأمريكية عن اخذت جثث قتلاها، لم تنته المعركة إلا بعد ان قام قادة الجيش الأمريكي بإرسال ما يسمى بالحزب الإسلامي للفلوجة لعقد هدنة لإخراج ما تبقى من الجنود الأمريكيين، بعض التقارير تقدر عدد القتلى بما فيهم الجنود الأمريكيين وقوات المرتزقة بحدود 27 الف قتيل ومصاب، إستنادا إلى الإحصائيات الواردة في التقارير الطبية والمنظمات الإنسانية بالمدينة فقد قتل 12 من المسلحين فقط (لأن المسلحين كانوا قليلي العدد منذ البداية) وقتل ما بين 200 إلى 616 من المدنيين.
بعد المعركة الأولى قام عبد الله الجنابي بارسل الدعم والمقاتلين إلى مدينة كربلاء والنجف لقتال الجيش الأمريكي ولكن بعد قتالهم الجيش الأمريكي قامت مجاميع جيش المهدي بتسليمهم إلى القوات الأمريكية.


وأما خلال معركة الفلوجة الثانية فقد استعانت القوات الأمريكية بعملاء للحكومة العراقية ساهموا كثيراً بحسم المعركة سلفاً فكانوا يدلون بالمعلومات عن أماكن تواجد المسلحين وملاجئ السكان ليتم قصفها لاحقاً بعد إنسحابهم من المدينة. قبل الهجوم البري على المدينة قامت القوات الأمريكية بقطع تيار الكهرباء والمياة عن المدينة وبقصف المدينة لأكثر من خمسة أشهر متواصلة منذ الشهر الخامس 2004 إلى بداية الهجوم في نهاية العام وقامت القوات الأمريكية بتدمير المستشفيات والمراكز الطبية وقد استعمل الجيش الأمريكي مختلف الاسلحة الكيماوية المحرمة دولياً قنابل فوسفورية و قنابل النابالم شديدة الاحتراق على أهالي الفلوجة فأدى إلى مقتل العديد من المدنيين ونزوح الآلاف ومن ثم قامت القوات الأمريكية بمساندة القوات الحرس الوطني بعمليات تخريبة لبنايات ومساجد وبيوت المدينة.

تسبب القصف والغازات السامة والهجوم على المدينة بمقتل 63 من المسلحين وقتل وجرح 1,400 شخص تقريبا من المدنيين وقد تم دفن جميع القتلى في مقبرة شهداء الفلوجة.
استطاعت القوات الأمريكية دخول مركز المدينة ولكن بعد دخولها عادات الجماعات المسلحة وقد استمرت الاشتباكات والمواجهات حتى أواخر عام 2007م. استناداً إلى القرير الغير رسمية فقد قتل 2,220 جندي أمريكي وقتل 4,000 من عناصر قوات المرتزقة وتعرض 17,000 جندي للإصابة أثناء معركتي الفلوجة الأولى والثانية، حسب السكان المحليين فإن جثث الجنود الأمريكان وعناصر قوات المرتزقة رميت في النهر والصحراء.

في15 نوفمبر 2004اعلن علاوي في مقابلة متلفزة انتهاء معركة الفلوجة وأن الهجوم على الفلوجة حقق أهدافه بالرغم من أن القتال استمر بعد ذالك.

في 16 نوفمبر 2004اسقط مسلحون مروحية عسكرية أميركية في الفلوجة - ضاحية العامرية، كما نصبوا كمينا لدورية أميركية قرب المنطقة نفسها وتمكنوا من تدمير عربتي همفي.

في 18 نوفمبر 2004قتل 16 جندي أمريكي و21 جندي عراقي من الحرس الوطني في اشتباكات مع مسلحين بحي الجولان - الفلوجة.

في منتصف ديسمبر 2004م سمح لنازحين من سكان الفلوجة بالعودة إلى منازلهم بعد إجراء تدقيقات تحليلية على العائدين حيث زود العائدون ببطاقات شخصية خاصة من قبل القوات الأمريكية.


حرس وطني في الفلوجة في 24 ديسمبر 2004 م أضطرت القوات الأمريكية إلى الإنسحاب إلى الأحياء الشرقية من المدينة بسبب هجمات الجماعات المسلحة.

في 28 ديسمبر 2004م نشرت جماعة مسلحة شريط يظهر اعدام ونحر 20 من الحرس الوطني العراقي في الفلوجة بتهمة القتال بجانب الأمريكان وسرقة محتويات البيوت.

بعد معركتي الفلوجة منذ بداية عام 2005م حتى أواخر 2007م لم تشهد الفلوجة يوماً واحداً دون قتال أو تفجيرات أو موجهات مسلحة.


الوضع الحالي لمدينة الفلوجة

تعرضت المدينة إلى أضرار في بناياتها وبنيتها التحتية خلال معركة الفلوجة الثانية التي أعقبت غزو العراق و سقوط بغداد في 2003م، والتي قدرت بإلحاق أضرار في 90% من مرافق وبنايات المدينة.
إستنادا إلى تقارير القوات الأمريكية فإن أكثر من نصف البيوت في الفلوجة والتي ويقدر عددها 39,000 منزل من 50,000 منزل قد تعرضت إلى أضرار واستنادا على تقارير من شبكة ان بي سي (NBC) الأخبارية فان 9000 منزل قد دمر وقد قامت القوات الأمريكية بتعويض 2,500 طلب تعويضا عن الأضرار فقط.

في 7 فبراير 2007 أسقط مسلحين مروحية شنيوك أمريكية في الفلوجة - ضاحية الكرمة بقذيفة تحمل على الكتف مما أسفر عن مقتل 27 جندي أمريكي، ارسل الجيش الأمريكي ثلاثة جنود لأخذ الجثث لكنهم قتلوا أيضا بعبوة ناسفة.

في 18 مارس 2007 قام مسلحو تنظيم القاعدة بتفجير صهريج لغاز الكلور السام جنوب الفلوجة تسبب في مقتل ثلاث جنود أمريكيين وشخصين واختناق 350 شخص في الفلوجة - ضاحية العامرية.

في3 أغسطس 2007 استطاعت شرطة الأنبار طرد تنظيم القاعدة من معظم مناطق الفلوجة بالتعاون مع الجماعات المسلحة والأهالي بالمدينة.

في 18 مايو 2008 انسحبت القوات الأمريكية تقريباً بالكامل من مدينة الفلوجة.

في 26 يونيو 2008 قتل ثمانية جنود أمريكيين وجرح ستة وعشرين أخرين عندما قام شرطي بتفجير حزام ناسف على تجمع لجنود أمريكيين في الفلوجة - ضاحية الكرمة.


مدينة الفلوجة تشهد الفلوجة هدوء واستقرار بعد سيطرة الشرطة على مدينة الفلوجة وطرد تنظيم القاعدة وبعد إنسحاب القوات الأمريكية من القواعد والثكنات العسكرية في بداية شهر آيار/مايو من سنة 2008م.

حسب تصريحات قيادة شرطة الفلوجة فقد عاد (155,000 شخص) من النازحين إلى الفلوجة خلال عامي 2007م-2008م.


القائم

القائم أو حصيبة أو حصيبة الغربية، مدينة في العراق تقع غرب العراق على بعد 480 كيلومتر شمال غرب بغداد على ضفاف نهر الفرات ضمن محافظة الأنبار، محاذية للحدود العراقية السورية، عندها يدخل مجرى نهر الفرات الأراضي العراقية، تسكنها عشائر الدليم والراويين والعانيين والهيتاوييين، حسب النظام السابق عام 2003م يبلغ عدد سكان القائم حوالي 250 ألف نسمة وحسب تقديرات منظمة الأمم المتحدة عام 2004م يبلغ عدد سكانها حوالي 170 الف نسمة.


هيت

'هِيْت'حدثنا الشيخ محمود محمد المرهج العبيدي عن مدينة عراقية تقع على الضفة الغربية من نهر الفرات إلى الشمال من مدينة الرمادي بمسافة 70 كم، وتبعد عن بغداد مسافة 190 كم، يبلغ عدد سكانها 120 الف نسمة من اشهرعشائرالعبيد الغنام كما يوجد العرب الاقحاح كالمحامدة والبوفهد والجواعنه وغيرهم. أما سكان القضاء بأجمعه (اي مدينة هيت والنواحي والقرى التابعة لها) فيبلغ سكانها أكثر من 500 الف نسمة، تعد من أهم مدن التاريخ الإنساني القديم، كانت من مدن المناذرة، يكثر في مدينة هيت بساتين النخيل والفاكهة وهي ذات خيرات واسعة.

حديثة

مدينة عراقية تقع غرب العراق على ضفاف نهر الفرات على بعد260كيلومتر غرب العاصمة بغداد، يبلغ عدد سكانها حوالي 100 الف نسمة وتمتد على نهر الفرات مسافة قدرها 25 كم، تسكنها عشائرمختلفه من الراويين والعانيين والبونمر والبوغانم والموالى والبومفرج والجواعنة والطرابلة والحديثيين والبوحيات والبومحل والغرير والكرابلة والبوصگر والمحامدة.

وتمتاز مدينة حديثه بكثرة المثقفين من ادباء وشعراء وكذلك تمتاز حديثه بكثرة علاقات القرابه والمصاهره بيت عشائر المنطقه إلى حد اتصاف الجميع بصفة المدينه حيث أصبح الجميع بالدرجه الأولى حديثيين وهي مدينه واسعة الاطراف ولها طرق متشعبه تربطها بمحافظة صلاح الدين بطريق قضاء البيجي وطرق متصله إلى كل من سوريا والاردن والسعوديه وطبيعة اراضيها القريبه من النهر زراعيه خصبه جدا ولكم مساحاتها قليله نسبيا وبقيه الاراضي شاسعه ولكنها صحراويه تعتمد على الأمطار بالري لذلك زراعتها ديميه علما ان هناك مشاريع للزراعه عن طريق الابار تعتمد بالشكل الأساسي على جهود الاهالي


إحتلال العراق

خلال احتلال العراق منذ عام 2003م إلى 2008م لم تفلح القوات الأمريكية بالسيطرة على المدينة، مما دفع القوات الأمريكية إلى تمركز خارج المدينة وقد إتخذت من سد حديثة معسكر لها، كون المدينة تبعد 300 كيلومتر عن بغداد تبعد مسافة شاسعة عن القواعد الأمريكية ببغداد و وجود الجماعات المسلحة بالرمادي والكرمة والفلوجة والمحمودية واليوسفية تقاتل وتضرب القوات الأمريكية في الخلف عوامل وعوامل أخرى ساهمت في عدم سيطرة القوات الأمريكية على المدينة، حالياً تسيطر شرطة الأنبار على المدينة وعلى القرى والمدن المجاورة كمدينة بروانة والحقلانية.


سد حديثة تعتبر مدن وقرى قضاء حديثة من أكثر مناطق العراق استقراراً.

يوجد قرب المدينة سد حديثة وخلفه بحيرة ضخمة، يحتوي هذا السد على ستة محطات كهرومائية ومنفذين للتفريغ و المسيل المائي الذي يضم ستة فتحات مسيطر عليها بواسطة بوابات شعاعية، يغذي هذا السد احتياجات مدن الانبار من الطاقة الكهربائية.

تتميز مدينة حديثة بوجود واستقرار الكهرباء والماء كما تميزت بالسابق بوجود نظمام أروائي انفردت به القليل من مناطق العراق وهذا النظام يعتمد على رفع الماء من النهر إلى الاراضي الزراعية المرتفعة عن مستوى النهر عن طريق (النواعير) التي تدار ذاتيا من قبل حركة جريان النهر .كما تميزت حديثة بخصوبة ارضها ومناظرها الخلابة.
في عام 2009م تم اكتشاف مدينة آثرية في بحيرة حديثة بعد موجات الجفاف يعتقد ان هذه المدينة ترجع لـ3000 ق.م وان سكانها كانوا من العموريين.


الحبانية

مدينة تقع غرب العراق بين مدينتي الفلوجة والرمادي بجوار مدينة الخالدية، تبلغ مساحتها (701) كم2 و يبلغ عدد سكانها (61,284) نسمه حسب إحصائيات عام 1987م، بعد الحرب الأخيرة استقبلت مدينة الحبانية 60 ألف نازح (12) ألف عائلة من الفلوجة، وتتبع مدينة الحبانية مجمعات سكنية تقع قرب بحيرة الحبانية وقاعدة عسكرية ومطار ويوجد بالقاعدة العسكرية 5 آلاف عنصر من أهالي الحبانية كبداية لتشيكل افواج جيش وشرطة الأنبار




الخالدية

هي مدينة تقع في وسط العراق. تبعد عن العاصمة بغداد حوالي 80 كيلو مترا، تقع بين الرمادي والفلوجة وهي إحدى مدن الأنبار. اغلب سكان الخالدية من عشائر الدليم. تحيط بالمدينة تضاريس وتعتبر مدينة الخالدية المدينة الوحيدة في العراق التي لم تشهد اعمال عنف بسبب عدم تمركز القوات الأمريكية بالمدينة.

شهدت أطراف الخالدية اشتباكات ومعارك عنيفة بين مسلحين من أبناء المدينة من جهة و الجيش الأمريكي والحرس الحكومي من جهة وفي أغلب الأحيان انتهت المعارك لصالح المسلحين، استقر الوضع الامني في الخالدية عام 2006م بعد سيطرة الشرطة العشائرية على المدينة وتقوم الشرطة بمساعدة المجاهدين.


الاستقرار الامني الكبير

مدينة الخالدية بالرغم من أن الاستقرار الامني الكبير موجود في المدينة وحركة المواطنين ومظاهر الازدحام موجودة في اسواق المدينة الا ان الخالدية تعاني الاهمال وحصار من قبل الحكومة المركزية في بغداد وان بناء البنى التحتية يكاد يكون معدوما بستثناء المشاريع الصغيرة كترميم مدرسة لا أكثر


الرطبة

هي مدينة عراقية تقع غرب العراق ضمن محافظة الأنبارالإدارية، يبلغ عدد سكان المدينة نحو 170 ألف نسمة معظمهم من العشائر البدوية من عشائر الدليم البوعلوان والبونمر والبوفهد وعشيرة كبيسة وعشيرة الأنباريون وعنيزة وغيرهم، تمتاز المدينة بالمناخ المعتدل صيفا مع أمطار خفيفة ويعود اعتدال جوها إلى وقوعها في منطقة مرتفعة ويعرضها للرياح الشمالية مما كان له سبباً في تلطيف مناخها في فصل الصيف


عانه

مدينة عراقية تقع على ضفة نهر الفرات وتبعد نحو 212 كيلومترا غرب مدينة الرمادي، يبلغ عدد سكانها (37,211) نسمة حسب منظمة الامم المتحدة لعام 2003م، وتعد من المدن العراقية القديمة وترتقي أخبارها إلى زمن الدولة الاشورية، وتعتبر عانه من أطول المدن القديمة فهي تمتد على ضفة الفرات اليمنى مسافة عشرين كيلومتراً، ومن خصوصيات الزراعة بها أنها تتم بما يدعونه (حوائج) وإحداها (حويجة أو حويقة) وهي تعني الأرض التي يحيق بها الماء كالجزيرة ويطبق ذلك في دورهم التي تكتنفها الأشجار المسقية من ماء الفرات.

وتوجد بعانة عدة اثار إسلامية منها ما يقع في جزيرة تدعى (الباد) وفيها اثار منارة تبرز بين اطلال ديار قديمة وهي مثمنة المظهر عرضها خمسة أمتار وتغطيها مشكاوات محاطة باطر مستطيلة. وهذه المنارة فريدة في شكلها وعمارتها بالمقارنة مع منائر العراق حيث بنيت من كسر الحجر والجص. ويعتقد إنها تعود إلى القرن الحادي عشر الميلادي. ويوجد على مرمى حجر شمال عنة في مكان يدعى بالمشهد جامع قديم يدعى ( مشهد ) ويقال ان اصل المشاهده من تلك المنطقه وهو يرجع للحقبة العباسية وكذلك الحال في جامع يقع جنوب المدينة ويدعى (مسجد الخليلية).

الذين تعود جذورهم إلى مدينة عانة يلقبون بإسم "العاني" وينتشرون في العراق وسوريا. وجدهم يدعى سالم الصهيبي.ومن العشائر التي تسكن في المنطقة حاليا ولها جذور في تلك المنطقة عشيرة دلة علي وكذلك توجد فيها النعيم والمشاهدة والجحيلات ( ال كحلي ) وهم يقال يرجعون إلى المحامدة وفيها نسبة من الراوين ويطلق عليهم سواهيك ( سواهيك عنه ) والرفاعيه ( بيت الشيخ ) كذلك هناك بيت السيد والذين يقال في الوقت الحاضر حسينيه ويلقبون الحسني وتوجد في عنه أقدم ثانوية في الانبار تخرج منها آلاف الطباء والمهندسين في مجالات مختلفة ويعدون العانيون من أذكى اذكياء العراق في السابق والوقت الحاضر وفيها عدد كبير من المساجد . والجميل من طباع اهالي عنه وهي صفه لا تزال تلازمهم يقفون جميعا يدا واحد في الافراح والماتم وتراهم مجتمعون في الفواتح


راوة

مدينة عراقية تقع على الجهة الغربية لنهر الفرات إلى الشمال قليلاً من مدينة عانة وهي تقوم على شريط ضيق من الأرض محصور بين الجبل والنهر يتراوح عرضه بين (200-800م) ولما زاد عدد سكانها امتدت بيوت المدينة إلى سفح الجبال وأعلاه في حين يصل طولها إلى 4 كم تقريباً.

التسمية راوه

كانت تسمى راوه في قديم الزمان باسم (الرحبه) وهناك رأيين بأسم المدينه الأول كان يطلق على المدينه بأسم الراويه وذلك لوررد القبائل المحيطه بها والبدو اليها لكي يروون منها الماء لهم ولمواشيهم وتوجد هناك جريه والتي نقصد بها مجموعة النواعير بأسم جرية الراوي . اما الرأي الثاني فكان هناك شيخ جليل يروي القصص والاحاديث للناس وسمية المدينه بالراوي نسبتأ إلى هذا الشيخ . اشهر سكان المدينه قبيله العبيد .الراويين العانيين الحديثين وقبائل اخرا الذين تعود جذورهم إلى مدينة راوة يلقبون بأسم الراوي وينتشرون في الأنبار وبغداد، .


محافظة الانبار


lpht/m hghkfhv


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
آخر مواضيعي

0 احتضار شاعر
0 كحيلة العينين
0 المكتبة الصوتية للقرآن الكريم
0 NOD32 Antivirus System v2.70.39 مع باتش التسجيل +شرح التنصيب +شرح التفعيل+شرح التحديث
0 شهيد الحب

    رد مع اقتباس
إعلانات

قديم 13-08-2009, 05:32 PM   #2
»»--(¯`أم جــهــاد´¯)--»
مشرفة مجازة
 
الصورة الرمزية شمعة بغداد





 

معلومات إضافية
المزاج : مشغولة
  المستوى : شمعة بغداد has a spectacular aura aboutشمعة بغداد has a spectacular aura aboutشمعة بغداد has a spectacular aura about
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس female
  الحالة :شمعة بغداد غير متواجد حالياً

افتراضي

السلام عليكم

اهلا بعودتك اخوية حياك الله موضوع رااااااااائع جدا وبارك الله بيك وحيالله اهل الانبار


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

الأنبار لن تنكسر بإذن الله
آخر مواضيعي

0 لوحات ابداعيه
0 السمكة الدكتورة
0 سلطة الكاسات
0 تشكيله ملابس نسائيه رائعه
0 اول صوره لضفدع الملون

    رد مع اقتباس
قديم 13-08-2009, 05:40 PM   #3
بس انتة على بالي ياعراق
عضو مُبدع
 
الصورة الرمزية عاشق عيونك ياوطن





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : عاشق عيونك ياوطن will become famous soon enough
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :عاشق عيونك ياوطن غير متواجد حالياً

افتراضي

شكرا اخي ع المعلومات القيمة
وعلى المجهود الرائع
واهلا بعودتك الكريمة.
آخر مواضيعي

0 ۝انفـلونـزآ الخنـآزيـر ونهــآية العـآلـم ×ا۝
0 اعذريني (بصوتي )
0 حـــ ين تدفــن الاحلام دون اكفــان
0 ليـــــلة تحت المــــطر
0 رسالة الى ضالمة

    رد مع اقتباس
قديم 13-08-2009, 09:51 PM   #4
(اداوي جروحي بروحي)
عضو بارز
 
الصورة الرمزية احساس رومانسي





 

معلومات إضافية
المزاج : افكر
  المستوى : احساس رومانسي will become famous soon enough
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :احساس رومانسي غير متواجد حالياً

افتراضي

عاشت ايدك يالغالي
موضوع روعه يا روعه
دوما هذا التميز والابداع
لك ودي


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آخر مواضيعي

0 هكــــــــــــذا علمتنـــــــــــــــي المنتديـــــــــــات
0 لوكان لك قلب لا تجرحيني
0 هل اجد مكان بين اخوتي للانضمام بينكم

    رد مع اقتباس
قديم 21-08-2009, 06:19 AM   #5
الفهداوي
عضو فضي
 
الصورة الرمزية أمبراطورالهندسة






 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : أمبراطورالهندسة will become famous soon enough
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :أمبراطورالهندسة غير متواجد حالياً

افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


Emperor Of Engineering
آخر مواضيعي

0 نتائج السادس اعدادي والثالث متوسط2012
0 بحث عن دورة الماء
0 دفاع محافظ الانبارالاستاذ قاسم الفهداوي على لاشاعات التي اطلقها بعض الناس ضده
0 مكتبة لتحميل الكتب الهندسية مجانا ولجميع الاختصاصات
0 الشهيد الدكتور نصرالله عبدالكريم شيخ عام قبيلة البوفهد

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تم اغلاق القضية    

برامج لايف


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:30 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا