الأنبار لن تنكسر بإذن الله

نرجو من الأعضاء والمشرفين حذف أي توقيع يحتوي على مقطع اغنية أو موسيقى
وكذلك صور النساء في التواقيع والصور الرمزية .. ولكم جزيل الشكر

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات الطلابية والعلمية ๑۩۞۩๑ > منتدى اللغة الانكليزية واللغات الأخرى

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
قصه فلم طرواده مع الترجمه
مشاركات
0
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
2727
كاتب الموضوع
ba_921992
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-11-2009, 01:31 PM   #1
القيصر العراقي
عضو مُتألق






 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ba_921992 will become famous soon enough
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :ba_921992 غير متواجد حالياً

افتراضي قصه فلم طرواده مع الترجمه

Beginnings of the legendary Trojan War
In Homer's Iliad and some other myths, clairvoyant to predict the Trojan king Priam that it will generate a son who would be the cause of destruction of Troy, and generates the Son called Paris orders, father was a service being rid of him, and put the latter in the Mount established a shepherd.

And the Mount Olympia gods have twelve different rival for various reasons, and increases the difference between them because of the richness of Troy, and then came the apple incident resulting from an argument between the three goddesses Hera and Aphrodite, and Athens, where every housewife of them considered it the most beautiful, and agreed on arbitration to the first Irene Ghraib, was a young shepherd Paris, Vsrdn it enjoined them and demanded to be judged among them to give an apple to the most beautiful women, and seduced by Hera power if it is a gift from, Athens wisdom and glory, and said to him, it Aphrodite Sthbh most beautiful women in the earth, Vvdilha them and gave the apple to get angry so Rabtin the other two.

Aphrodite had promised her to Paris, I took him to Troy again, and submitted it to his parents, who rejoiced at his return a prince among them, failed prophecies of his sister Cassandra in their determination to stop them from accepting them again, as the god Apollo loved her once when Sdth-given vision and deprived it of that unbelievable, thus allowing everyone to deal with them they are crazy.

Paris returned to the prince, still condemns Aphrodite promise to him, and loosen its debt sent to Sparta, and he exploited the absence of Mnilaos and seduces his wife Helen, which exceeded all women of this world beautiful, and that it received all the kings of the Greeks suitors chose them Mnilaos Spartan king, and asked her father to all of them to swear to protect the her honor. And fled to the Trojans, he railed Greeks honor, and he could not Troadion delivery.


The causes of war
Agreed by senior Persians and the Phoenicians with Greece in saying that the Great War raged, another fire that four beautiful women had been abducted from their countries .... Egyptians kidnapped (Io io) from (Argus). And Greece were abducted (Europe europa) from the Phoenician, and (Media media) from (Klkiz). And Paris abducted trojan (Helen helen) Queen (Sparta).

Herodotus wonder "Is it true that people from the Trojans fought ten years to one woman?!"


Preparations for war

The war years

Anger Achilles and the Iliad

Statue of Achilles returns for the year 430 before the battle Almiladkad Achilles of Troy for ten years and which took place between him and reality Agammnon where he put his hand on Agammnon Kecios daughter of the king of Troy, and refused to return it to her father retired and became angry Achilles reaches the war, and purport to defeat the Greeks. Batrokhls Ray loyal friend infertile army defeats tried to make Achilles come back and fight and when he refused to Achilles to return to fight the request Batrokhls of Achilles to give him his shield and his vehicle in order to soldiers, the Greeks makes eager for his return and get them to fight. Batrokhls and succeeded in that, but the zeal and fighting swept with Hector, who was killed, believing he was killed when he learned of Achilles and Achilles swore to kill him and avenge his friend and killed him already, and linking the body with a rope and tie in his vehicle and move his body in front of his army \ and defeated the Trojans routed. In the end, the Paris kills Achilles pay shares to heel tendon


= Interventions avatars
Zeus sent with the help of small shield to Achilles Jdedmn work Volkan Mourning


Trojans
Trojan Horse is part of the myths of the Trojan War, but it does not appear in the part narrated by Homer in the Iliad about the war.

And the siege of Troy myth that the Greeks of Troy lasted ten years. Fabtda Greeks a new gimmick, a huge wooden horses and hollow. Ayios built and full of combatants, the Greeks, led by Odysseus. The rest of the army appeared as if deported, while in fact he was hiding behind the "Tiendos", and before Troadion horse that peace offer.

Spy Grecian, his name SINON persuaded the Trojans that the horse was a gift, despite warnings to be and Cassandra. So that Helen and Devobos examination of the horse. Troadion celebrated the lifting of the embargo and rejoiced. And when the Greeks came out of the horse inside the city, the population was in a state of intoxication. Veterans Greeks opened the city gates to allow entry to the rest of the army, Venhpt city without mercy, killing all men, and took all the women and children as slaves.

The city of Troy under the command of Hector, Prince and Prince "Paris", Paris is rumored that Prince was the cause of destruction of Troy .. And betrayed a woman he loved because of the enemy.

Princess Ksandra predict the future. Before the birth of Prince Paris predicted that the new baby will cause the destruction of the Trojan king ordered the killing of baby after birth, but the doorkeeper, who ordered the killing of the little prince left in the open and gold.


The end of the Trojan
Greeks entered Troy .. And burned .. And killed their men .. And insulted the women of .. And took them captives who remain .. But .. Moments before the end .. Achilles found .. Looking for a cousin of Persis, Hector and Paris .. Which was in the Temple of Apollo on the beach when the attack began ten years ago .. Persis, I have booked the Greeks of the time .. She was the reason for between Achilles and Ojamnon .. But after the death of Hector .. And the departure of his father to collect his body from Achilles .. Achilles was released Persis .. When he opened the Trojan horse evenings .. Achilles go to the palace from the scalp to look for and Persis Injeha of Troy .. He knew it was the end .. Perhaps he was looking for them to escape .. But it was the amount of death in the Trojan Paris was looking for his cousin, Persis .. Did not want to burn leaves in the city en masse .. And found .. Did not understand at the same moment Marah Marah every Persis is the Achilles heel lift from the ground .. Like any Trojan firm .. Persis determination to save the killer of his brother .. And hit the arrow .. First arrow and the separation .. Who broke through the Achilles heel .. The left heel .. The only place where crossed by a sword or arrow in his body .. He was insisting on the death of Achilles, a hero .. And raising his sword, he threw over Paris

However, the ten years of training to Paris .. Made him learn as well that Aikti goal .. Called and took the arrow to the heart of Achilles .. And Marah was Libai brother who is taking revenge for his brother and his cousin to save him .. But the fact that Achilles and Persis, they already had and fell in love .. Paris, told her in the arms of Achilles .. That there is a secret passageway leading minors to safety .. Just outside the city .. We must catch up Btruaien .. To go to a safe place .. Only to find themselves another safe seat .. And maintain the sword of Troy .. As long as the sword in the hands of Truaien ..

Would still have a future ..


The return of the Greeks and the Odyssey

To confirm or deny the occurrence of war
I think ancient Greece irrigated health events of the war, and they occur, have been estimated in real time as the thirteenth century or second century BC. But scientists now question the validity of this myth, although in 1870, the German explorer and prospector Henrik Cilman the discovery of ruins of the city in the location that he thought there was a Trojan, and agreed with some of the archaeologists discovered the health, but it has not been confirmed or denied the validity of myth and the existence of war. But one of the scientists found that the city he found a small world for the German epic stood up on a satellite photograph Fujdi class city of more than the previous one and surrounded by a moat, and here the search for evidence seemed to prove that it is a Trojan. Using the ancient manuscripts of scientists to the war that took place in Alhethein era who were allies of the evidence, they said there was a tunnel on the way Kano provide supplies, either Balnspplsbb behind the war that scientists will think of greed in the treasures of Troy .-- 79.181.164.11 15:53, 14 أكتوبر 2007 (UTC)









؟؟؟$$$$$$$$######@@@@@@@@!@


البدايات الأسطورية لحرب طروادة
في إلياذة هوميروس و بعض الأساطير الأخرى، تتنبأ العرافات لملك طروادة بريام بأنه سيولد له ابن يكون سبباً في دمار طروادة، ويولد هذا الابن الذي يُسمى باريس فيأمر أبوه أحد خدمه بالتخلص منه، ويضعه هذا الأخير في جبل لينشأ راعياً للأغنام.

و في جبل الأوليمب يكون الآلهة الاثني عشر مختلفين متناحرين لأسباب متعددة، ويزيد الخلاف فيما بينهم بسبب غنى طروادة، ثم تأتي حادثة التفاحة الناجمة عن مشادة بين الربات الثلاث هيرا و أفروديت و أثينا، حيث رأت كل ربة منهن أنها الأجمل، واتفقن على الإحتكام إلى أول غريب يرينه، وقد كان الراعي الشاب باريس، فسردن عليه أمرهن وطلبن إليه أن يحكم بينهن بإعطاء تفاحة للأجمل منهن، وأغرته هيرا بالسلطة إن هو وهبها إياها، و أثينا بالحكمة و المجد، وقالت له آفروديت أنها ستهبه أجمل نساء الأرض، ففضلها عليهن وأعطاها التفاحة ليغضب بذلك الربتين الأخريين.

حققت أفروديت وعدها لباريس، فأخذته إلى طروادة من جديد، وقدمته إلى أهله الذين ابتهجوا بعودته أميراً بينهم، ولم تفلح نبوءات أخته كاساندرا في ثنيهم عن عزمهم قبوله بينهم من جديد، لأن الإله أبولو أحبها ذات مرة فلما صدته وهبها البصيرة وحرمها من أن يصدقها أحد، فظل الجميع يتعاملون معها على أنها مجنونة.

عاد باريس أميراً ولما تزل أفروديت تدين بوعدها له، ولتفك دينها أرسلته إلى إسبارطة، فاستغل غيبة منيلاوس وأغوى زوجته هيلين التي فاقت كل نساء الدنيا جمالاً، وجاءها كل ملوك الإغريق خاطبين، فاختارت منهم منيلاوس ملك إسبارطة، و طلب أبوها إليهم جميعاً أن يقسموا على حماية شرفها. وهرب بها إلى طروادة، فثار الإغريق لشرفهم، بينما لم يستطع الطرواديون تسليمها.


أسباب الحرب
يتفق الفرس الأقدمون والفينيقيون مع اليونان في قولهم أن تلك الحرب العظمى استعرت نارها لأن أربعة من النساء الحسان قد اختطفن من بلادهن .... فالمصريون اختطفوا (ايو io ) من (أرجوس). واليونان اختطفوا (أوربا europa) من فينيقيا، و(ميديا media ) من (كلكيز). و باريس الطروادى اختطف (هيلين helen) ملكة (اسبارطة).

يتسائل هيرودوت "هل من الناس من يصدق أن الطرواديين يحاربون عشر سنوات من أجل امرأة واحدة؟! "


استعدادات الحرب

سنوات الحرب

غضب أخيل و الإلياذة

تمثال أخيل يعود للعام 430 قبل الميلادقاد اخيل معركه طروادة لمده عشر سنوات حدثت خلالها و اقعة بينه و بين اغاممنون حيث وضع اغاممنون يده علي كيسيوس بنت ملك طروادة و رفض ان يعيدها الي والدها فغضب اخيل و اعتزل الحرب و بداءت الهزائم تتوالي علي الاغريق .راي باتروكلس صديق الوفي ماحل بالجيش من هزائم حاول ان يجعل اخيل يعود الي القتال و عندما رفض اخيل ان يعود الي القتال طلب باتروكلس من اخيل ان يعطيه درعه و عربته كي يجعل الجنود الاغريق متحمسين بعودته و دفعهم للقتال .و نجح باتروكلس في ذلك لكن الحماسه جرفته و تقاتل مع هكتور الذي قتله معتقدا انه قتل اخيل و عندما علم اخيل اقسم علي قتله و الثار لصديقه و بالفعل قتله و ربط جثته بحبل و ربطه في عربته و مضي بجثته امام جيشه \و هزم الطرواديين هزيمه نكراء.و في النهايه استطاع باريس ان يقتل اخيل بتسديد سهم الي وتر كعبه


=تدخلات الآلهة
بعث زيوس كبير آلالهه مع مساعدة الصغير إلى اخيل درع جديدمن عمل فولكان الحداد


حصان طروادة
حصان طروادة جزء من أساطير حرب طروادة، إلا أنها لا تظهر في الجزء الذي يرويه هوميروس في الإلياذه عن الحرب.

و تروي الأسطورة ان حصار الإغريق لطروادة دام عشرة سنوات. فابتدع الإغريق حيلة جديدة ، حصانا خشبيا ضخما و أجوفا. بناه إبيوس و ملئ بالمحاربين الإغريق بقيادة أوديسيوس. أما بقية الجيش فظهر كأنه رحل بينما في الواقع كان يختبئ وراء "تيندوس" ، و قبل الطرواديون الحصان على أنه عرض سلام.

جاسوس إغريقي، إسمه سينون ، أقنع الطرواديين بأن الحصان كان هدية ، بالرغم من تحذيرات لاكون و كاساندرا.حتى أن هيلين و ديفوبوس فحصا الحصان. احتفل الطرواديون برفع الحصار و ابتهجوا. و عندما خرج الإغريق من الحصان داخل المدينة ، كان السكان في حالة سكر. ففتح المحاربون الإغريق بوابات المدينة للسماح لبقية الجيش بدخولها، فنهبت المدينة بلا رحمة، فقتل كل الرجال ، و أخذ كل النساء و الاطفال كعبيد.

كانت مدينة طروادة تحت إمرة الأمير هيكتور و الأمير "باريس", يحكى ان الأمير باريس كان سببا في دمار طروادة .. و خيانتها بسبب امرأة احبها من العدو.

كانت الأميرة كساندرا تتنبأ بالمستقبل . قبل ولادة الأمير باريس تنبأت بأن المولود الجديد سيكون سببا في دمار طروادة فأمر الملك بقتل المولود بعد ولادته ، لكن الحاجب الذي أمر بقتل الأمير الصغير تركه في العراء و ذهب.


نهاية طروادة
دخل الإغريق طروادة.. وأحرقوها.. وقتلوا رجالها.. وسبوا نسائها.. واخذوا ممن تبقى منهن سبايا.. ولكن.. قبل النهاية بلحظات.. وجد أخيل.. يبحث عن برسيس ابنة عم هيكتور وباريس .. التى كانت في معبد أبوللو على الشاطئ عند بدء الهجوم منذ عشرة أعوام.. حجزت برسيس لدي الإغريق من وقتها.. وهى كانت السبب في الواقعة بين أخيل وأجامنون.. ولكن بعد موت هيكتور .. وذهاب والده لإستلام جثته من أخيل.. أطلق أخيل سراح برسيس.. وعندما فتح حصان طروادة بالمساء.. أنطلق أخيل إلى القصر من فروه ليبحث عن برسيس وينجيها من طروادة.. كان يعلم انها النهاية.. وربما كان يبحث عن الهرب معها.. لكن كان قدره الموت في طروادة كان باريس يبحث عن ابنة عمه برسيس.. ولم يكن يريد ان يتركها في مدينة ستحرق عن بكرة أبيها.. و وجدها.. ولم يفهم مارآه في ذات اللحظة كل مارآه هو أخيل يرفع برسيس من على الأرض.. وكأي طروادى حازم.. عزم على أنقاذ برسيس من قاتل اخيه.. وضرب السهم.. السهم الأول و الفاصل.. الذي أخترق كعب أخيل.. الكعب الأيسر.. المكان الوحيد الذي يخترقه السيف او السهم في جسده.. وكان أخيل مصرا على الموت بطلا.. ورفع سيفه ليلقيه على باريس

لكن عشر سنوات من التدريب لدى باريس.. جعلته يتعلم جيدا ان لايخطئ الهدف.. وأخذ يطلق السهم على قلب أخيل.. ومارآه كانت بعي الاخ الذي ينتقم لأخيه وينقذ ابنة عمه منه.. لكن الحقيقة كون أخيل وبرسيس كانا بالفعل قد وقعا في الحب.. أخبرها باريس وهى في احضان أخيل.. بأنه يوجد ممر سرى بالقصر يؤدى إلى بر الامان.. خارج المدينة تماما.. ويجب اللحاق بالطرواديين.. للذهاب إلى مكان آمن.. ليجدوا لأنفسهم مقرا أخر آمن .. وليحافظوا على سيف طروادة.. السيف الذي طالما ظل في أيدي طرواديين..

فسيظل لهم مستقبل..


عودة الإغريق و الأوديسة

تأكيد أو نفي وقوع الحرب
أعتقد قدماء اليونان بصحة الأحداث المروية عن الحرب، وعن وقوعها، وقد تم تقدير وقت حدوثها بأنه القرن الثالث عشر أو الثاني عشر قبل الميلاد. إلا أن العلماء في الوقت الحالي يشككون بصحة هذه الأسطورة رغم أنه في العام 1870 قام المنقب والمستكشف الألماني هنريك شيلمان بإكتشاف أثار مدينة في الموقع الذي كان يعتقد بوجود طروادة فيه، ويتفق معه بعض علماء الآثار بصحة إكتشافه، إلا أنه لم يتم تأكيد أو نفي صحة الأسطورة ووجود الحرب. لكن أحد العلماء وجد ان تلك المدينة التي وجدها العالم الالماني صغيرة بالنسبة إلى الملحمة فقام عن طريق الاقمار الصناعية بتصوير طبقي فوجدي مدينة أكبر من السابقة ويحيطها خندق ومن هنا بدا البحث عن ادلة تبرهن انها هي طروادة.وباستخدام المخطوطات القديمة توصل العلماء إلى ان حربا حصلت في عهد الحيثين الذين كانوا من حلفائهم بدليل انهم ذكروا وجود نفق كانو يقدمون عن طريقه الامدادات ،اما بالنسبةللسبب وراء تلك الحرب فيظن العلماء انه الطمع في كنوز طروادة .--79.181.164.11 15:53، 14 أكتوبر 2007 (UTC)




ارجو الردود

rwi tgl 'v,h]i

آخر مواضيعي

0 البرتغال تسحق كوريا الشمالية 7-صفر
0 يا من سكن روحــي
0 يا ليتكى(قصيده روووووووووعه)
0 اني ما خسرته ... هو بنفسه خسرني ...
0 ليتني اجد النسيان

    رد مع اقتباس
إعلانات

إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
قصه فلم طرواده مع الترجمه

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تم اغلاق القضية    

برامج لايف


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:37 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا