هل تواجه مشكلة في تسجيل الدخول ؟ اضغط على الرابط التالي لطلب المساعدة الفورية

https://m.me/100003916609305

العودة   منتديات أهل الأنبار > ๑۩۞۩๑ المنتديات الأدبية ๑۩۞۩๑ > منتدى القصص والخواطر

 
معلومات الموضوع
إختصارات
عنوان الموضوع
قصة مليئة بالعبر ...إقرؤوها
مشاركات
2
الموضوع التالي
« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الأعضاء الذين يتصفحو الموضوع
المشاهدات
950
كاتب الموضوع
ابو صدام
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
قديم 12-06-2021, 04:04 AM   #1
مشرف عام





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : ابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond reputeابو صدام has a reputation beyond repute
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة : ابو صدام متواجد حالياً

افتراضي قصة مليئة بالعبر ...إقرؤوها

السلام عليكم و اسعد الله تعالى اوقاتكم ....

يقول صاحب القصة:
صليت في مسجد وصلّى بجانبي طفلٌ لطيف، بعد التسليمة سَلَّم عليّ مبتسمًا وقال: "دعوتُ لك"

بقيتُ بين انتفاضة دواخلي من وقع الكلمة وبين مبسمه الجذّاب

ثم اخرجني من ذهول الجَمال حينَ أخرج من جيبه حبّة -حلوى- صغيرة، وأهداني إياها قائلًا
بعد سؤاله عن السبب
أمّي رقيّة علّمتني!!

احتضنته باكياً متأثرًا
طفلٌ في مسجد، يُصلّي بلا لعب
يُسلّم على من بجانبه ويبتسم
يدعو له في سجوده ويخبره
يُهديه حبّة حلوى

إنها صناعة القادة ..

لم تنتهِ القصّة هنا
وضعتُ النيّة أن أبدأ مثله، أدعو لكل من يصلّي على يميني، أسلّم عليه وأحادثه بلُطف، ثمّ أمضي.

اليوم بين يدي دفتر مذكرات كامل، فيه كل ردات الفعل التي واجهتها بعد كل صلاة،

كل كلمةٍ سمعتها من قلبِ من صلى على يميني

كل لحظة استشعرت أن صغائر الأمور تبني عظائم الأجور.

أمس بعد المغرب ..
أُسلّم على شابٍ اسمر الوجه أبيض القلب، قادم من "غانا"
عربيّته ثقيلة بعكس قلبه الرقيق، طبّقت الأمر معه،

أخبرته أنّي دعوت له، ابتسم جدًا ثم ربّت على كتفي يشكرني ثم صمت على حين غرة ..
ثم بكى بهدوء،
وقال الحمد لله أنّ الدعاء حديث الصامتين وهدية المتحابين، وإنّي احبك في الله..
شد في سلامه على يدي وذهب.

وقتها أيقنت أن الله يُيسر قلوبًا تحن لقلوب تئن، حتّى تبني دواخلها بالدعاء، قُربٌ خفي وحُبٌّ رَضِيّ، وسّلامُ القلبَ أرجى منَ يدٍ فارغة.

‏دخلت مشفى لأعود قريباً لي، وفِي نفس المشوار قرعت غرفة مريض لا أعرفه سوداني، سألته ما أدخلك؟ قال: قطعت رجلي من السكر.

‏سلمت عليه وصافحته بقوة وبوجه طلق وقلت له:
لعلها سبقتك إلى الجنة .. كيفك الآن؟ ‏قال ممتاز.

‏وجلست بجواره ‏معي مسبحة أهديته إياها وجلست أدردش معه، ‏وأخرجته إلى عالم الحياة،
‏قال: هل تعرفني ؟
‏قلت : لا . لكن الله وعدنا أن من زار مريضاً فله خريف من الجنة ويستغفر له سبعون ألف ملك. فأتيت إليك حاثاً الخطى.

‏وعندما كنت أودعه،
‏قال لي أهلي في السودان والوحيد الذي زارني أنت،
‏ودعته بحرارة ودموع الفرح تنحدر على وجنتيه،
‏أدركتُ وقتها قول الله عز وجل :
( ‏إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا )

‏علمني طفل كيف أمنح الحياة لذرات تائهة في الكون
‏وكله في صحيفة أمه رقية،

" ‏لا تحقرن من المعروف شيئا
ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق".

يا رب سخر لنا عبادك الصالحين.

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


[IMG]نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةتحميل صور[/IMG]

آخر مواضيعي

0 سارة والغسالة قصة تثير المشاعر
0 اصعب الجموع في اللغة العربية
0 عشرون نصيحة لاتهمل قرائتها
0 تحية للأجيال 48_79
0 آية الكرسي

    رد مع اقتباس
قديم 13-06-2021, 02:40 PM   #2
مشرف عام
 
الصورة الرمزية الشاعر يوسف الذهاب





 

معلومات إضافية
المزاج : مبسوط
  المستوى : الشاعر يوسف الذهاب has much to be proud ofالشاعر يوسف الذهاب has much to be proud ofالشاعر يوسف الذهاب has much to be proud ofالشاعر يوسف الذهاب has much to be proud ofالشاعر يوسف الذهاب has much to be proud ofالشاعر يوسف الذهاب has much to be proud ofالشاعر يوسف الذهاب has much to be proud ofالشاعر يوسف الذهاب has much to be proud ofالشاعر يوسف الذهاب has much to be proud of
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس male
  الحالة :الشاعر يوسف الذهاب غير متواجد حالياً

افتراضي




اللهم عفوك يا رب


لمٰ آكنْ أنا ،،،،هذا بأختصار

إعذرني إنْ كُنتَ قادرًا

آخر مواضيعي

0 مهيوب طير ارفلي
0 نايل عنده خصر
0 نايل
0 معاهدة سيداو
0 اذا فاقت الامة

    رد مع اقتباس
قديم 14-06-2021, 06:29 PM   #3
مشرفة المنتدى العام وتاريخ المدن
 
الصورة الرمزية سماح الأمير





 

معلومات إضافية
المزاج : رايق
  المستوى : سماح الأمير is just really niceسماح الأمير is just really niceسماح الأمير is just really niceسماح الأمير is just really nice
  علم الدولة: علم الدولة: Iraq
  الجنس: الجنس female
  الحالة :سماح الأمير غير متواجد حالياً

افتراضي



اللهم لك الحمد




لا شيء يثبت الأشياء ويُرسخُها فى الذّاكرةِ
أكثرُ منَ الرّغبةِ في نسيانها

آخر مواضيعي

0 الالفية الثانية
0 من هم قوم تبع
0 ماذا تنوي؟
0 هذي انا
0 الاربعة الاوائل

    رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:25 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.

إستضافة مؤسسة أهل الأنبار

للتسجيل اضغط هـنـا